مؤسسة المياه في محافظة الحسكة تعيد تشغيل محطة مياه علوك بريف مدينة رأس العين بعد انقطاع دام لما يقارب الأسبوع        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:12/07/2020 | SYR: 18:58 | 12/07/2020
الأرشيف اتصل بنا التحرير
MTN
Top Banner 2 UIC

Sama_banner_#1_7-19




IBTF_12-18




Sham Hotel







runnet20122




 موازنة خاصة وقرارات استثنائية لمستوردي الأغذية بسبب كورونا
المهندس خميس لايستبعد حظر تجوال في سورية إن وقعت اصابات
19/03/2020      



كورونا يُخيّم بظلاله على اجتماع اللجنة الاقتصادية ومداولاتها وقراراتها

اعتماد موازنة خاصة بمبلغ أولي /100/ مليار ليرة لتنفيذ خطة الدولة في التصدّي للوباء

إعفاءات للمنشآت السياحية المغلقة .. ومحفزات لمستوردي احتياجات الناس من المواد الغذائية

سيرياستيبس – علي محمود جديد

خيّم وباء كورونا بظلاله على مناقشات اللجنة الاقتصادية التي عُقدت الأربعاء 18 / 3 / 2020 / برئاسة المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء، وبدا من النقاش وتداول الحديث بين أعضاء اللجنة أن الحكومة ماضيةٌ بلا تردّد وإلى آخر المطاف باتخاذ قراراتها المتدرّجة التي تصبُّ في إطار إجراءات الحيطة والحذر، التي ما تزال صامدة إلى اليوم في تصدّيها لوباء كورونا الذي ما تزال سورية إلى اليوم خالية منه.

منع التجول .. وارد

المهندس خميس لم يستبعد الوصول حتى إلى حالة منع التجوّل فيما لو لزم الأمر، حفاظاً على سلامة المواطنين وصحتهم، مؤكداً أنّ كل طرق المراقبة والتقصّي والاختبارات مستمرة وبزخمٍ كبير، ولا تردّد باتخاذ أي إجراء من شأنه تعزيز هذه الحالة الرقابية والتخلص من أي مظهر قد يهدّدها، وفي هذا الإطار كشف رئيس مجلس الوزراء بأنّ آخر القرارات التي اتخذت بهذا الشأن اليوم كانت منع الدخول والخروج عبر الحدود اللبنانية بشكلٍ كامل ومن الجهتين.

وقبل أن تصدر اللجنة الاقتصادية حزمة من الإجراءات والقرارات الجديدة المتناغمة مع الأجواء ( الكورونية ) أكد رئيس الحكومة أنه حتى في حالة منع التجول، وفي أقصى حالات الحيطة والحذر، هناك عناوين ستبقى حاضرة بلا توقف مهما حصل، وأهمها عنوانين :

الأول : العملية الإنتاجية ستستمر مهما كان بشقيها الزراعي والصناعي، وبالقطاعين العام والخاص، فلا توقّف عن الإنتاج مهما كانت الظروف.

الثاني : عملية استيراد وتوفر المواد الغذائية لها الأولوية، ولا بدّ من الاستمرار والتعزيز بمواد إضافية، ولا نريد كماليات – قال رئيس الحكومة – بل نريد الحاجة الأساسية للمواطنين باستمرار وبانسيابية.

موازنة خاصة لصد كورونا

ومن أجل تمويل مختلف الإجراءات، اعتمدت اللجنة الاقتصادية موازنة خاصة بمبلغ أولي /100/ مليار ليرة سورية لتنفيذ كل ما يتعلق بخطة الدولة للتصدي لفيروس كورونا من جميع النواحي.

وكانت اللجنة قد أقرّت العديد من الإجراءات لضمان استمرار العملية الإنتاجية للصناعات الغذائية والطبية “المعقمات والمطهرات” في القطاعين العام والخاص وتأمينها للمواطنين بجودة عالية وتوريد المواد الأولية اللازمة للإنتاج لتأمين احتياجات السوق المحلية من هذه المواد بكميات مناسبة وذلك ضمن المتابعة اللحظية لتطورات انتشار فيروس كورونا على المستوى العالمي وتعزيز عملية التصدي للفيروس.

كما قررت اللجنة إعفاء مستوردي المواد الغذائية والمواد الأولية اللازمة للصناعات الغذائية والمنظفات والمعقمات من مؤونة الاستيراد ولمدة ثلاثة أشهر، وتم تشكيل فريق عمل في كل محافظة من الوزارات المعنية للوقوف على واقع المنشآت الصناعية والحرفية الخاصة والعامة بالمحافظات وتأمين كل ما تحتاجه من المواد الصحية التي تضمن سلامة العاملين وتذليل أي عقبة أمام استمرار هذه المنشآت بالعمل والإنتاج.

وكلفت اللجنة وزارات المالية والصناعة والتجارة الداخلية والاقتصاد وضع خطة لاستمرار تمويل المستوردات مع منح إعفاءات وتحفيزات لمستوردي المواد الأساسية في المرحلة الحالية والمقبلة وتعزيز كميات المواد الأساسية المستوردة وتوفير متطلبات المؤسسة السورية للتجارة لفترات قادمة وضمان استمرار العملية الإنتاجية.

وطلب رئيس مجلس الوزراء خلال اجتماع اللجنة من وزارة الزراعة والمحافظين واتحاد الفلاحين معالجة المعوقات أمام النشاط والإنتاج الزراعي بما يضمن استمراره في الإنتاج كما طلبت اللجنة من وزارتي الصحة والتجارة الداخلية التشدد بمراقبة عمليات بيع المنتجات الغذائية ومواد التعقيم والمنظفات في الصيدليات ومنافذ البيع والأسواق المفتوحة بالمحافظات.

وتقرر استمرار العمل بمنافذ المؤسسة السورية للتجارة في مراكز المدن والمحافظات والمناطق الرئيسة بالأرياف حتى الساعة 12 ليلاً وتمت الموافقة على دعم المؤسسة بسيارات لتنشيط البيع الجوال في المناطق الريفية.

وزير المالية الدكتور مأمون حمدان أوضح في تصريح للصحفيين أنه تقرر خلال الاجتماع الطلب من كل الوزارات والجهات العامة موافاة وزارة المالية بالمبالغ المراد تخصيصها لمواجهة الأعباء الناجمة عن الإجراءات الاحترازية تمهيداً لإعداد وتقديم المقترحات للتعويض عن ذلك.

وأشار إلى تشكيل لجنة من وزارات المالية والشؤون الاجتماعية والعمل والسياحة مع من يلزم من جهات لتقدير الأضرار الناجمة عن توقف المنشآت في ضوء هذه الإجراءات.

وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عاطف نداف بين في تصريح مماثل أنه تم التركيز على اتخاذ ما يلزم لتوفير المواد الأساسية للمواطنين بمختلف أنواعها وخاصة الغذائية ووضع آلية عمل جديدة لتخفيف الازدحام على منافذ صالات السورية للتجارة.

وأشار نداف إلى أن الوزارة ستقوم بنشر أسماء منافذ السورية للتجارة التي ستستمر بالعمل حتى منتصف الليل ليكون المواطنون على علم بها كما سيتم الاستمرار بالتجربة التي تم اعتمادها في حمص واللاذقية وطرطوس وحماة لبيع الخبز من خلال المعتمدين وليس من الأفران وسيتم توسيع هذه العملية لتشمل محافظات أخرى.

وكانت اللجنة الاقتصادية قد طلبت من جميع الوزارات الخدمية وضع آلية فورية للحد من الازدحام عند تقديمها الخدمات بشكل مباشر للمواطنين، كما طلبت من وزارتي الصحة والتجارة الداخلية التشدد بإجراءات المراقبة على المنتجات الغذائية ومواد التعقيم والمنظفات التي يتم بيعها في الصيدليات ومنافذ البيع والأسواق المفتوحة بالمحافظات ومعاقبة المخالفين، بالإضافة إلى ذلك كلّفت اللجنة وزارات المالية والصناعة والتجارة الداخلية والاقتصاد وضع خطة متكاملة لاستمرار تمويل المستوردات مع منح إعفاءات وتحفيزات لمستوردي المواد الأساسية في المرحلة الحالية والمقبلة والتنسيق مع اتحادات غرف الصناعة والتجارة لتعزيز كميات المواد الأساسية المستوردة وتوفير متطلبات المؤسسة السورية للتجارة لفترات قادمة وضمان استمرار العملية الإنتاجية.

كما قرّرت اللجنة إعفاء أصحاب الفعاليات السياحية والمنشآت المتضررة نتيجة الاغلاق من الضرائب عن شهري آذار ونيسان مقابل الاستمرار بدفع رواتب العاملين فيها.

وكان وزير السياحة رامي مرتيني قد دافع عن أصحاب هذه الفعاليات السياحية الذين أُلزموا بالإغلاق ملتمساً لهم تقدير ظروفهم وتعويضهم ما أمكن عن هذا التعطيل، مشيراً إلى أن الوزارة لاحظت بأنهم على الرغم من تعطيلهم فإن الغالبية العظمى منهم أبدت ارتياحها لقرارات الإغلاق نتيجة المخاطر المحتملة جراء الأنشطة السياحية، حيث تقتضي الظروف الناجمة عن فايروس كورونا إغلاقها، وتوقع مرتيني أن النشاط السياحي في العالم كله سوف يتأثّر، وسيكون أكثر مراقبة، وختم وزير السياحة بالقول : نحن سنعمل بتصرّف وزارة الصحة.

أخيراً

كان الملاحظ خلال هذا الاجتماع للجنة الاقتصادية – الذي حضرناه .. ومن النادر أن يحضره إعلاميون – أن القرارات تُناقش باستفاضة وافية، وتتخذ بشكلٍ ترجيحي وحضاري، فعندما تتعدد الآراء وتتباين بين المجتمعين كان رئيس الحكومة يعتمد مبدأ التصويت على القرار، ويُتّخذ بأكثرية الأصوات.

على كل حال حمى الله سورية من هذا الوباء، آملين لإجراءات الحكومة أن تُكلّل بالنجاح الدائم في التصدّي لهذا الفايروس والنفاد منه.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 

سورية الدولي الإسلامي





alarabieh insurance



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس