الجيش يضرب مواقع مسلحين جنوب العاصمة ويتقدم ويسيطر على مناطق جديدة بريف حلب- مناطق جديدة بيد الجيش غرب تدمر بريف حمص        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:25/05/2017 | SYR: 22:03 | 25/05/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1









runnet20122








 لزيادة مساحة المراعي وتأمين بدائل علفية
خطة لزراعة 65 هكتاراً بالشجيرات الرعوية
10/11/2016      


أشار مدير مشروع تطوير الثروة الحيوانية في وزارة الزراعة الدكتور رامي العلي أن خطة عمل المشروع للموسم الزراعي 2016- 2017 تشمل زراعة 65 هكتاراً من الشجيرات الرعوية،

مشيراً ان عدد الحقول الإرشادية المنفذة حتى تاريخه وصل الى 188 حقلاً زرع فيها الشعير والشجيرات الرعوية على خطوط «الروثة والرغل الأمريكي والمحلي» في 32 قرية بمحافظات ريف دمشق وحمص وحماة والسويداء.‏

وأضاف العلي أن هذه التقنية تعتمد على مبدأ التكامل بين الشعير والشجيرات الرعوية للحصول على أعلاف ذات نوعية جيدة، إضافة على فوائد كثيرة يحققها تطبيق هذه التقنية مثل تخفيف انجراف التربة وزيادة المادة العضوية فيها وزيادة إنتاجية الشعير المزروع بين الشجيرات على الشعير المزروع خارجها.‏

وأشار العلي إلى أن المشروع بدأ بنشر زراعة شجيرات الفصة الشجيرية وأحد أصناف السيسبان الشجيري المعمر في حيازات المربين ضمن منطقتي الاستقرار 1 و 2 وذلك كأحد البدائل العلفية ذات القيمة الغذائية العالية بعد أن تم إكثارها في المشاتل الإسعافية التي قام المشروع بتأسيسها في محطة دير الحجر في ريف دمشق ومشاتل الهنادي في اللاذقية، وبلغ عدد الحقول التي نفذت لتاريخه 158 حقلاً بمساحة 30 هكتاراً في 42 قرية بمحافظات السويداء والقنيطرة وحمص وحماة وطرطوس واللاذقية اضافة الى منطقة الغاب.‏

مبيناً أن مساحة مشتل دير الحجر الرعوي تبلغ 2ر1 دونم بطاقة إنتاجية 60 ألف غرسة رعوية من أنواع الرغل المحلي والأمريكي والروثة والسيسبان العلفي والفصة الشجيرية، بينما مشتل الهنادي مخصص لإنتاج الفصة الشجيرية والسيسبان العلفي بمساحة 1 دونم وطاقة إنتاجية 40 ألف غرسة بحيث يغطي احتياجات المربين في المنطقة الساحلية.‏

وأكد العلي أنه تم تأسيس حقول الأمهات والإكثار لتأمين البذار اللازمة لعمليات تشتيل الغراس الرعوية في المشاتل وتأمين ألواح الصبار الأملس لتنفيذ الخطط الزراعية، ومنها حقل أمهات الصبار الأملس في مشتل عرى بالسويداء بمساحة 5 دونمات زرع فيها 600 لوح ، وحقل أمهات الفصة الشجيرية والصبار الأملس في مشتل الهنادي باللاذقية بمساحة 4ر8 دونمات، والنوع نفسه في سلحب بالغاب بمساحة 4 دونمات، وحقل إكثار المحاصيل العلفية المتحملة للملوحة في مركز ري العشارنة بالغاب بمساحة 5ر4 دونمات وحقل أمهات الفصة الشجيرية والسيسبان العلفي والروثة في دير الحجر بمساحة 2 دونم.‏

وأشار العلي إلى انه تم توزيع 30 ألف لوح صبار أملس زرعت في حيازات 452 مربياً ضمن 69 قرية مستهدفة في محافظات السويداء والقنيطرة وريف دمشق وحمص وحماة وطرطوس واللاذقية ومنطقة الغاب


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس