ميليشيات الغوطة الشرقية يناشدون المدنين .. والأهالي يرفضون -مجزرة نفذتها التنظيمات المسلحة في قرية المجدل بريف حماه        عروض أجنحة الشام للطيران بمناسبة العام الجديد أسرة أجنحة الشام تتمنى لكم أعياداً مجيدة وكل عام وأنتم بخير      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:23/03/2017 | SYR: 09:20 | 23/03/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1











runnet20122







 رئيس منتجي المشاتل والأزهار : فقدنا الأمل بتعويض المتضررين ووزارة الزراعة تعتبرنا قطاعاً رفاهياً
19/12/2016      


كشف رئيس منتجي المشاتل والأزهار في اتحاد غرف الزراعة السورية محمد الشبعاني  أنه على مدى السنوات الخمس الماضية تقدم الاتحاد ولجنة المشاتل بأكثر من 160 ورقة عمل لعدة جهات حكومية ومسؤولين، ولكنها بقيت طي الأدراج ولم يتلقوا أي رد عليها، ومع ذلك فقد طلب منهم إعادة تقديم ورقة عمل جديدة للبحث في السماح باستيراد المواد الأولية ومستلزمات الإنتاج لهذا القطاع مع تلقي وعود بالعمل الجدي على تأمين إدخالها. أما بالنسبة لملف التعويض على المزارعين المتضررين، فلفت الشبعاني إلى أنه لم يعد لدى المزارعين أي أمل بالتعويض إن كان من وزارة الزراعة أو أي جهة أخرى لكونها تعتبره قطاعاً رفاهياً وغير ضروري على الرغم من أن هناك آلاف العائلات تعيش بفضل هذا القطاع.
مضيفاً: إن مزارعين هذا القطاع يعتمدون على المصادر الذاتية إن كان بتأمين مستلزمات الإنتاج أو تصدير المنتجات وتسويقها، فحتى ملف التصدير هناك معاناة بسبب صعوبات ومشاكل كبيرة منها التكاليف المرتفعة المفروضة واشتراط الحصول على عدد كبير من الموافقات للسماح بالتصدير حتى من اتحاد المصدرين السوري. وأشار إلى أنه بعد الانحدار الكبير في كميات الإنتاج والمخاوف التي كانت من انحسار العمل في هذا القطاع، فقد شهد القطاع مؤخراً عودة بعض المزارعين إلى عملهم بنسبة نحو 7% ممن خرجوا من سوق العمل والسبب في ذلك عودة عدة مناطق لتصبح آمنة، ما يساعد في إمكانية تنشيط عمل المشاتل والمزارع فيها مثل مناطق دروشة وخان الشيح في ريف دمشق حيث كانت مركز إنتاج كبير للنباتات العطرية وأزهار الزينة، حيث قام عدد من أصحاب هذه المشاتل بتفقدها والبدء بإعادة تأهيلها وتشغيل آبار المياه فيها.
ولفت الشبعاني إلى أنه يجري العمل حالياً على برنامج عمل تنموي زراعي يساعد في امتصاص جزء من البطالة وتشغيل أسر الشهداء وجرحى الجيش العربي السوري، حيث سيتم من خلال هذا البرنامج توزيع النباتات الطبية والعطرية والأشجار الحراجية على المستفيدين من البرنامج بهدف إعادة ترميم الغابات وتأمين مصدر دخل لهذه الأسر من خلال العمل في إنتاج هذه النباتات.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



Longus










الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس