القبض على مساجين فروا من سجن إدلب المركزي-التحالف: لدينا 500 عسكري أمريكي في سوريا- هزة أرضية ضربت جنوب تلكلخ        عروض أجنحة الشام للطيران بمناسبة العام الجديد أسرة أجنحة الشام تتمنى لكم أعياداً مجيدة وكل عام وأنتم بخير      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:23/02/2017 | SYR: 12:00 | 23/02/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير









runnet20122







 الفلاحون: إن قطعوا شجرة سنزرع مئة وإن كسروا غصناً سنروي بدمنا الأرض لتورق وتثمر
28/12/2016      


أصدر المكتب التنفيذي للاتحاد العام للفلاحين بياناً بمناسبة الاحتفال بعيد الشجرة قال فيه: من هنا كان حرصنا في سورية على مدى سنوات طويلة الاحتفال بهذا اليوم تكريماً لقيمة الشجرة وقيمة الحياة ولاننسى أن توجيهات القائد المؤسس حافظ الأسد والسيد الرئيس بشار الأسد كانت دائماً تطالب بأن تكون سورية خضراء مزهوة بالباسقات، فواحة بعطر الزهر والورد.. ومن أجل ذلك كانت مشروعات التشجير الحراجي والمثمر والحزام الأخضر والشهيد علي العلي وغيرها.
ونحن الفلاحين كانت ومازالت الشجرة صنو الروح وشقيقة الجسد لها معزة الأبناء وقدسية الأرض ولهذا كنا ومازلنا دعاة للتشجير، راغبين فيه، عاملين من أجله فمن دون الشجرة لايمكن أن تكون هناك أرض معطاءة.
ودان البيان  النفوس الضعيفة التي تعمل على إشعال الحرائق في الغابات ونطالب بقطع اليد التي تمتد لتخرب غابة أو تقطع شجرة.
مشيراً إن الاتحاد العام للفلاحين دعا جميع الإخوة الفلاحين لأن يغرسوا في هذا اليوم وغيره من الأيام الأشجار على أسماء أولادهم وأسماء شهدائنا أنبل من في الدنيا وأكرم بني البشر، ذلك أنه بفضل شجرة الشهادة وظلها الوارف بات شعبنا اليوم ينعم بالأمن والأمان ولئن كان الإرهاب قد قدم نفسه للعالم آلة حرق ودمار وتخريب بينما استهدف الزرع والضرع وقطع وحرق الشجر لأنه يكره الحياة والخضرة والجمال ويعشق ظلام الكهوف والحقد.
وقال المكتب التنفيذي للاتحاد العام للفلاحين في بيانه أن  أبناء الشعب العربي السوري وفي مقدمتهم الفلاحون يؤكدون اليوم أننا إن قطعوا شجرة سنزرع مئة وإن كسروا غصناً سنروي بدمنا الأرض لتورق وتثمر بكل مالذ وطاب فنحن عشاق حياة وهم أعداء لها.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


Longus









الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس