مقتل 3 مسلَّحين من "كتائب حمزة بن عبد المطلب _جبهة تحرير سوريا"، إثر إطلاق مسلَّحين مجهولين النار عليهم، قُرب مدينة معرة مصرين في ريف إدلب الش        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:26/04/2018 | SYR: 21:32 | 26/04/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير



SyrianInsuranceCompany









runnet20122







 وزير الزراعة: الدولة حريصة على دعم وتأمين كل التسهيلات المطلوبة للفلاحين لاستثمار أراضيهم
05/03/2017      


طالبت الأسرة الزراعية في حماة باستثناء محصول القمح لهذا العام من تطبيق تعليمات شرائه واستلامه من الفلاحين والمنتجين منعاً من فقدان المحصول وتهريبه للتجارة والسماسرة والعمل على تقديم مكافآت مالية زائدة عن السعر المعلن

تشجيعاً للمنتجين على تسليمه لمراكز مؤسسة تجارة وتصنيع الحبوب والإسراع في إيصال مادة سماد اليوريا للفلاحين وخاصة لمحاصيل القمح المروية وزيادة مخصصات القطاع الزراعي بشكل عام من مواد المحروقات في ظل النقص الحاد منها وعدم مواكبتها للخطط الزراعية في المحافظة.‏

كما طالب المعنيون في القطاع الزراعي بتأمين الحد الأدنى من احتياجات الثروة الحيوانية من مادة الأعلاف وتسليمها لمستحقيها الفعليين في ضوء أعداد رؤوس هذه الثروة وإعادة النظر في سعر المقنن العلفي /الجريش/ بهدف زيادة إقبال المربين عليه ولا سيما أن له منعكسات إيجابية كبيرة في تحسين المردود الإنتاجي للثروة الحيوانية وإلغاء عقود بيع النخالة من قبل المطاحن للتجار لما فيه من ابتزاز واستغلال للمربين الذين يضطرون لشرائه منهم بأسعار مرتفعة مع زيادة مخصصات المحروقات لمختلف الجهات والمؤسسات الزراعية نظراً لحاجتها الماسة لها وخصوصاً منشأة دواجن حماة ومركز البحوث العلمية الزراعية والمزارعين في منطقة الغاب والعمل على تطبيق إدارة متكاملة للمنشآت المائية الواقعة على نهر العاصي كسدود زيتا وقطينة والرستن ومحردة بما يضمن الاستثمار الأمثل للمتاح المائي وتغطية احتياجات مختلف الأراضي والحقول والمحاصيل الزراعية في ضوء العجز المائي الحاصل حالياً في مخازين السدود وجراء تراجع معدلات الهطول المطري وسيطرة الجفاف.‏

وأشار الدكتور عبد الناصر الشفيع عضو القيادة القطرية للحزب رئيس مكتب الفلاحين القطري إلى المشروع الذي أطلقته القيادة المتضمن السعي لزراعة كل شبر في سورية وزيادة المساحات المزروعة ودعم المؤسسات الزراعية والإنتاجية والثروة الحيوانية وتنشيط المجتمع الأهلي من فلاحين وغرف زراعية وإرشاديات وغيرها.‏

وأضاف أن خطة مكتب الفلاحين القطري تتضمن إعادة ما دمره الإرهاب من بنى تحتية ومشروعات زراعية والنهوض بواقع المنشآت الإنتاجية وتغطية احتياجاتها وسبل دعمها وخصوصاً منشاة الدواجن والمؤسسة العامة للمباقر مع السماح باستيراد رؤوس الأبقار لتعويض هذه الثروة التي تعرضت للتدهور خلال الحرب الإرهابية على سورية مع مكافحة الاتجار بالمقنن العلفي وظاهرة احتطاب الغابات واتخاذ كل الإجراءات اللازمة للحفاظ على هذه الثروة الوطنية المهمة.‏

وحث وزير الزراعة المهندس أحمد القادري جميع المعنيين في القطاع الزراعي في محافظة حماة على إيجاد بدائل لتحسين واقع هذا القطاع الإنتاجي الداعم للأمن الغذائي تواكب الظروف الاستثنائية الراهنة وصولاً إلى متابعة تنفيذ الخطط الزراعية على مستوى الحيازة الزراعية لكل فلاح مؤكداً أن الدولة حريصة على دعم القطاع الزراعي وتأمين كل التسهيلات المطلوبة للفلاحين لاستثمار أراضيهم وتوفير مستلزمات الإنتاج الزراعي.‏

حضر اللقاء محافظ حماة الدكتور محمد الحزوري وأمين فرع حماة لحزب البعث مصطفى سكري.‏


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 





chambank_hama


Longus








الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس