الجيش ينفذ ضربات نوعية في عدد من بلدات الغوطة ويدمر معسكر تدريب للمسلحين وموقع امداد ومستودع للهاون- استمرار القذائف على الضاحية        أجنحة الشام : 3 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      تعلن شركة أجنحة الشام للطيران عن رحلة أسبوعية كل يوم جمعة من دمشق الى دوسلدورف وإسطنبول مرورا بطهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:19/02/2018 | SYR: 02:55 | 19/02/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير



pub insurance 1












runnet20122








 12 ألف مـدجنة تستفيد من قانـون الإعفاء الضريبي
12/03/2017      


قال معاون وزير الزراعة لشؤون الثروة الحيوانية أحمد قاديش لـ «تشرين»: قبيل صدور القرار القاضي بإعفاء منشآت المباقر والمداجن من ضريبتي الدخل المقطوع والأرباح  الحقيقية، كان لسان حال تلك المنشآت بمن يعمل فيها يلهث بواقع صعب ومعاناة حقيقية يعيشها المربون والقائمون على الإنتاج الحيواني، نظراً لارتفاع تكاليف الإنتاج وصعوبة تأمين مستلزماته على أكمل وجه في ظل الظروف الراهنة، وعليه تضافرت الجهود المعنية للتخفيف من الأعباء المترتبة على المربين وأصحاب المباقر والمداجن وكللت الأخيرة بصدور هذا القانون المذكورة.
وبين قاديش أن القانون يشمل كل المداجن والمباقر العاملة وغير العاملة من الضرائب السالفة الذكر ولمدة خمس سنوات تبدأ من تكليف 2017، مضيفاً أن عدد المداجن العاملة في سورية قبل الأزمة بلغ 12 ألف مدجنة بقي منها 4 آلاف مدجنة ضمن خط العمل والإنتاج وبذلك كان لابد من إصدار القانون لإعادة تشجيع المربين والمنشآت المتوقفة عن الإنتاج للعودة إلى العمل وإعادة إنعاش قطاع الثروة الحيوانية ودعم دوره في تحقيق الاكتفاء الذاتي وما يترتب عليه من نتائج تساهم في تحقيق الأمن الغذائي في ظل الظروف الراهنة، لافتاً إلى أن حجم الاستفادة من القانون تطول حتى المنشآت غير العاملة وتعفيها من الضرائب المترتبة عليها والالتزامات الملقاة على كاهل المكلفين ممن منعتهم تداعيات الحرب من الاستمرار في العمل.
وفي السياق ذاته وفيما يتعلق بتأثير تنفيذ القانون من أسعار المنتجات الحيوانية في السوق أوضح قاديش أن القانون يخفف من الأعباء المترتبة على كاهل المنتج، حيث ان الإعفاء من الضرائب يخفض من تكاليف العملية الإنتاجية ويساهم في دخول منتجين جدد وعودة آخرين إلى خط الإنتاج، ما يؤدي حتماً إلى زيادة حجم الإنتاج الحيواني بكل أشكاله من بيض ولحوم وألبان وأجبان وغيرها، على اعتبار أن القانون يشمل المداجن والمباقر على حد سواء، ناهيك بأن زخم طرح تلك المنتجات في الأسواق سيؤدي إلى انخفاض سعرها وانخفاض تكاليف إنتاجها وتالياً ينخفض سعرها بما يتناسب مع القدرة الشرائية للمستهلك ويحقق هامشاً من الربح للمنتج في الوقت ذاته.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



chambank_hama


Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس