الجيش يضرب مواقع المسلحين في عدة قرى بريف حمص- ارهابيون يستهدفون بعدة صواريخ غراد محيط مدينة جبلة والجيش يضرب بريف اللاذقية        عروض أجنحة الشام للطيران بمناسبة العام الجديد أسرة أجنحة الشام تتمنى لكم أعياداً مجيدة وكل عام وأنتم بخير      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:30/03/2017 | SYR: 13:42 | 30/03/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1










runnet20122







 31 ألف طن من السماد ستوزّع خلال أيام
القادري: التركيز على المحاصيل الاستراتيجية وتأمين استقرار الأرياف
16/03/2017      


دعا رئيس الاتحاد العام للفلاحين أحمد صالح ابراهيم ووزير الزراعة المهندس أحمد القادري لوضع البحوث العلمية الاستراتيجية واستقصاء مشكلات معوقات الإنتاج الزراعي واستنباط أصناف جديدة من المحاصيل الزراعية عالية الإنتاج وذات احتياج مائي قليل ومتحملة للجفاف والاهتمام ببحوث التقانات الحيوية والهندسة الوراثية وجمع الموارد الوراثية وحفظها ودراستها واستخدامها في برامج التحسين الوراثي وتطوير المخابر ومراكز البحوث وتأسيس نوى قطعان ثروة حيوانية محسنة ونقل نتائج البحوث العلمية الزراعية إلى الفلاحين كما دعا الفلاحين لزراعة مساحات الأراضي الصالحة للزراعة بمختلف المحاصيل لأن اتحاد الفلاحين ووزارة الزراعة شركاء في تحسين الإنتاج النباتي والحيواني وتقليل التكاليف وتحسين النوعية والتنمية الزراعية المستدامة وتحسين مستوى المعيشة للفلاحين وتمكين المرأة الريفية.
جاء ذلك خلال اجتماع وزير الزراعة مع رئيس اتحاد الفلاحين بحضور المعنيين من الجانبين الذي تم خلاله مناقشة واقع تنفيذ الخطة الإنتاجية للموسم الشتوي 2016- 2017 وتأمين مستلزمات الإنتاج الزراعي بشقيه النباتي والحيواني وخطة الحراج واستصلاح الأراضي والصعوبات التي تواجه تنفيذ الخطة وواقع الثروة الحيوانية ومشروع تسجيلها وترقيمها والتخفيف على الفلاحين المتضررين من الجفاف والكوارث الطبيعية.
وفي بداية الاجتماع قال وزير الزراعة: أثبت القطاع الزراعي عاماً بعد عام منذ بداية الحرب الإرهابية على سورية والحصار الاقتصادي الظالم على شعبنا جدارته وتصدره للقطاعات الاقتصادية في صموده واستمراره في تأمين متطلبات واحتياجات المواطنين مؤكداً أن تنفيذ الخطة الانتاجية الزراعية في هذه الظروف الصعبة يتطلب تظافر جهود كافة الجهات المعنية من وزارات وهيئات ومنظمات وخاصة الاتحاد العام للفلاحين والمزارعين بهدف تنظيم عملية الإنتاج والحفاظ على الموارد الطبيعية وفي الوقت نفسه تأمين الاحتياجات من المنتجات الزراعية ورفع نسبة الاكتفاء الذاتي وتأمين فرص عمل في المناطق الريفية والمساهمة باستقرار أهالي الريف وعدم الهجرة.
وأشار القادري إلى الدعم اللامحدود والدور الكبير الذي تقدمه الحكومة في تأمين متطلبات الصمود وزيادة الإنتاج وتأمين المستلزمات وتذليل الصعوبات والتركيز على زيادة مساحة وإنتاج المحاصيل ذات الأولوية على المستوى الوطني وخاصة القمح والشعير والمحاصيل البقولية وبشكل عام زراعة المحاصيل الاستراتيجية والرئيسة.
وبدوره قال مدير عام المصرف الزراعي ابراهيم زيدان: قام المصرف خلال الموسم الشتوي الحالي بتوزيع 22 ألف طن من سماد اليوريا وكانت هناك صعوبات في توفير بقية الاحتياجات نتيجة الظروف الراهنة وتعثر إمدادات الغاز اللازم لمعمل الأسمدة في حمص ووافقت الحكومة كحل إسعافي على استيراد 31 ألف طن من سماد اليوريا ستكون جاهزة للتوزيع خلال أيام.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


Longus










الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس