استمرار سلاح الجو باستهداف المسلحين حيث تم استهداف مواقع التنظيمات في محيط حرستا- حصيلة قذائف العاصمة دمشق أمس        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:21/11/2017 | SYR: 18:47 | 21/11/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1










runnet20122








 كيف يتم نشر وتشجيع الزراعات المنزلية؟
الوحدات الإدارية وفعاليات المجتمع كعنصر ناجح في المشاريع والمبادرات الحكومية
29/03/2017      


دمشق-سيرياستيبس:

ما أعلنت عنه الحكومة من اهتمامها وحرصها على زيادة معدلات الإنتاج الوطني، سواء في القطاع الزراعي أو الصناعي، لا يمكن أن يتحقق بالشكل الأمثل ويحقق النتائج المرجوة ما لم يتم إشراك مختلف فعاليات المجتمع ومؤسساته الرسمية والأهلية في هذا التحرك، لاسيما لجهة تشجيع الزراعات المنزلية.

ومهمة مؤسسات المجتمعات المحلية الرسمية والأهلية كثيرة، تبدأ بتشجيع المواطنين على الزراعات المنزلية والتواصل مع المنشآت القائمة على اختلاف أحجامها وإنتاجها لتحسين الأداء والجودة، ثم توصيف الواقع وتحديد نقاط الضعف وعرضها على الجهات والمؤسسات المعنية لمعالجتها، وعندئذ فقط يتاح لمشاريع الحكومة أن تتغلغل في المجتمع المحلي بجميع مناطقه ومدنه وقراه، وتتحول بالفعل إلى مشروع وطني يعول عليه. لا بل إن هذه المهمة يجب أن تكون إجبارية وتتابع بدقة من قبل الوحدات الإدارية المنتشرة على امتداد الوطن، وكذلك الجمعيات الفلاحية وغيرها من الفعاليات الشعبية غير الرسمية، لذلك فمن المهم إيلاء مسألة التواصل مع هذه الفعاليات والجهات أهمية خاصة للوصول إلى ما ذكرناه سابقاً، ولجمع اقتراحات وأفكار كثيرة تتلاءم وطبيعة كل منطقة وظروفها وأوضاعها.

وهناك تجارب ناجحة كثيرة دخلت فيها الوحدات الإدارية أـو الفعاليات الأهلية والمجتمعية دائرة دعم المشاريع والأفكار الحكومية المخطط لها، وبالمقابل فإن أي تقصير هنا أو هناك يؤكد الحاجة للتغيير والبحث عن كوادر تساعد الدولة في هذه الظروف وتساندها لا أن تكون عالة عليها.

وكما ذكرنا سابقاً فإن ملف كملف تشجيع الزراعات المنزلية لا يمكن أن يتم ويتحول إلى تحقيق طالما هناك حالة قطع مع مختلف فئات وشرائح المجتمع، كذلك الأمر بالنسبة لمساعي إحياء وإنعاش المشروعات الصغيرة والمتوسطة التي تحتاج إلى كوادر تعمل على الأرض مع الموانين هنا وهناك.

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس