مراسل الاخبارية : القوى الأمنية في اللاذقية تضبط سيارة مفخخة قبل دخولها الى المدينة- شهدا وجرحى بغارات التحالف على دير الزور        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:24/10/2017 | SYR: 15:22 | 24/10/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1










runnet20122








 900 مليار ليرة خسرتها سورية كإنتاج زراعي
68 ألف هكتار عادت إلى الاستثمار بعد تحرير الجيش لمناطق عدة
05/06/2017      


                                                  

دمشق-سيرياستيبس:

قالت وزارة الزراعة إن حجم المساحة التي تمت زراعتها بعد تحرير وحدات الجيش لعدد من المناطق بلغ أكثر 68 ألف هكتار في ست محافظات هي حلب، حمص، درعا، ريف دمشق، حماة، واللاذقية.

وأضافت الوزارة في تقرير خاص يرصد الإجراءات التي عملت على تنفيذها خلال الفترة الماضية أنها ونظراً للأهمية الاقتصادية لمحصول التبغ فقد اهتمت بزراعته وشجعت عليه وقامت بزراعة واستثمار الأراضي التابعة الوزارة من مشاتل زراعية و والأراضي داخل المراكز الزراعية، وقد بلغت المساحة المزرعة لدورة واحدة نحو 575 دونم.

وتطرقت الوزارة إلى مشروع إنتاج بذار البطاطا الذي تعمل عليه، فأكدت أن الهدف من المشروع يتمثل في الوصول إلى مرحلة من الاكتفاء الذاتي من البذار بأسعار مخفضة، وهذا من شأنه توفير كميات كبيرة من القطع الأجنبي تقدر قيمتها سنويا بأكثر من 2 مليار ليرة، فيما تبلغ تكلفة إعادة تأهيل المشروع نحو 700 مليون ليرة.

كما أن الوزارة تعمل على مشروع لإنتاج الخلطة الزراعية الخاصة بإنتاج الفطر بغية تشجيع زراعته في سورية، وتبلغ تكلفة هذا المشروع نحو 100 مليون ليرة. والتوسع بمثل هذه الزراعة سيوفر زيادة في دخل الفلاحين وخلق فرص عمل جديدة.

وحول تأثيرات الحرب على القطاع الزراعي فقد لخصتها الوزارة بعد نقاط أبرزها: تراجع نسب التنفيذ للمساحات المزروعة مروي وبعل، عدم قدرة المزارعين على الوصول إلى أراضيهم لزراعتها وخدمتها وقلة الأيدي العاملة، حرق وسرقة وقطع الأشجار، ارتفاع مستلزمات الإنتاج الزراعي وصعوبة إيصالها وتسويق الإنتاج الزراعي.

وقدرت الوزارة خسائر القطاع الزراعي بأكثر من 900 مليار ليرة كأضرار غير مباشرة تمثلت بفوات الإنتاج والمنفعة وذلك خلال الفترة الممتدة من عام 2011 ولغاية عام 2016، أما الخسائر المباشرة فقدرت بنحو 92,5 مليار ليرة وهي عبارة عن خسائر المؤسسات الإنتاجية، فضلا عن سرقة وتخريب الآليات والمباني. والأهم كان عدد الشهداء وصل إلى 354 شهيداً، والجرحى 99، وهناك 39 في عداد المخطوفين.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس