القبض على مروجي مخدرات بحمص- الجيش يحقق اصابات محققة بصفوف المسلحين بعدد من قرى ريف حماه ويضرب بمحيط تلبيسة بريف حمص        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:12/12/2017 | SYR: 13:37 | 12/12/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1












runnet20122








 الدولة تبدأ بما لا يُفقر ..
وتُحسن إطلاق المشاريع الانتاجية الصغيرة .. بالأبقار .. بمتوسط دخل 200 ألف ليرة
30/10/2017      



 دمشق – سيرياستيبس :

 

تدرك الحكومة جيداً أنّ نشر المشاريع الصغيرة و المتناهية الصغر يبدو خيارا لارجعة عنه إذا ما أرادت تحسين معيشة مواطنيها في الأرياف وتحسين دخولهم و إذا ما أرادت امتلاك ناصية الامن الغذائي وتطوير الانتاج وتأمين وفرة سلعية تمكن الاسر من مقاومة انعكاسات الحرب والعودة للاستقرار في مناطقهم التي أجبروا للتهجير منها . وحتى في المناطق  الآمنة حيث قلّ الدخل ونقصت اليد العاملة وارتفعت الأسعار .

السيد الرئيس بشار الأسد في كلمته التوجيهية للحكومة أشار بوضوح إلى ضرورة الاهتمام بخلق بنية حقيقية للمشاريع الصغيرة والمتناهية الصغر وجعل بناينها متماسكا وواسعا بما يخلق حالة انتاجية متجانسة ومتنامية ويوفر مقومات الحياة الكريمة للأسرة السورية ويولد فرص العمل والقيم المضافة .

نشر المشاريع الصغيرة و المتناهية الصغر وحتى المتوسطة ينطوي على طيف واسع من الأفكار والمهن و الأعمال والاستثمارات وفي مختلف القطاعات الزراعية و الحرفية و اليدوية و السياحية و الخدمية و الصناعية وغيرها .. ولكن يبدو الأمر في القطاع الزراعي هو الأقرب لاعلان الانطلاقة أو لنقل الاستئناف بينما تشارف الحرب على نهاياتها .. ففي هذا القطاع تبدو الطرق أقصر من غيرها في القطاعات الأخرى .. على أنّ هذا القطاع يمكن أن يكون محفزا للقطاعات الانتاجية الأخير لتنمو وتنشر وخاصة في مجالي التسويق والصناعة .

وهو ما وعته الحكومة التي تبنت منذ استلامها مقاليد السلطة التنفيذية خطة وطنية لاعادة دوران عجلة الانتاج بشكل تكاملي وفي مختلف القطاعات ..

وكان تركيزها على القطاع الزراعي واضحا ومتعدد الأوجه ومتكاملا لجهة محاولة الاهتمام بكل مكونات هذا القطاع والاهتمام بما يساعد على توسيع العمل الزراعي وتكريسه وزيادته فرفعت اسعار القمح و التبغ وسوقت الحمضيات و دعمت تصدير المنتجات الزراعية ودعمت تسويق الشوندر السكري و اهتمت باعادة الحياة لزراعة القطن وعملت على نشر الزراعات المنزلية و أحيت  زراعة الشوندر السكري .

وها هي تنجح في قيادة عملية لتشجيع تربية الأبقار في مختلف المناطق متصدية لاستيراد البكاكير لأول مرة منذ حكومة الكسم .

ليس سهلا أن تضع 12 ألف رأس بقر " من أفضل النوعيات " لتكون بمثابة مشاريع انتاجية صغيرة لتعيل آلاف الأسر و الأهم هو تأمين تدفق كميات كبيرة من انتاج الحليب والالبان والأجبان وكل ما يتصل بها ..

منذ سنوات طويلة   لم تقدم الدولة على استيراد الأبقار.. ولعل قرارها القيام بالتجربة يأتي تلبية لنقص القطيع نتيجة الحرب وما قبل الحرب نتيجة عزوف الكثيرين عن تربية الأبقار .. فكان لابدّ من خطوة لترميم القطيع الذي يشكل ثروة وطنية مهمة جدا في سورية تدخل ضمن مفردات الأمن الغذائي .. وتشكل بندا مهما على جدول الصادرات " استهلاك لبنان الرئيسي من الألبان والأجبان هو من المنتجات السورية المنافسة " علما أنّ منتجات الألبان  السورية تذهب الى عشرات البلدان وبشكل موّثق .

الآن الحكومة تعمل على مسارين في موضوع تربية الأبقار : الأول تطوير مباقر الدولة وتحسين وضعها ورفدها بالابقار وتأمين انتاج وفير من الحليب و اللحوم إذا تشير المعلومات إلى أن ّ مؤسسة المباقر تمكنت من انتاج 3859 طن من الحليب في العام الماضي وهذا الرقم قابل للمضاعفة عدة مرات هذا العام نتيجة دعم المباقر وتحسين وضعها و رفدها بالابقار تباعا .

مع الاشارة الى أن انتاج القطاع الخاص مهم جدا وجل حاجة السوق المحلية و التصدير يأتي منه .

ونذكر هنا أنّ  عدد القطيع الحالي لدى مؤسسة المباقر 1622 رأس سيتضاعف العدد تباعا مع تنفيذ العقود المبرمة لاستيراد 8000 بكيرة حامل . في حين يبلغ عدد رؤوس الأبقار في سورية حاليا نحونصف مليون رأس  وكان قبل الأزمة أكثر من مليون رأس نفقت بسبب الحرب والهجر  .

الثاني : هو إعادة تشجيع الأسر على تربية الأبقار باعتبارها مشاريع انتاجية ذات جدوى اقتصادية ولاتحتاج الى تدريب و مأمولة . ما يُمكن الكثير من الأسر النهوض بوضعها الاقتصادي بشكل جيد جدا وتحسين دخلها خاصة و أنّ مردود الأبقار يأتي من عدة نواحي .. الحليب والطيف الواسع من الصناعات التي تقوم عليه . وروث الابقار الذي يعد مواد عضوية مغذية للتربة و أسعاره جيدة .. و أيضا العجول التي يمكن بيعها أو ذبحها وبيع لحمها او تربيتها اذا كانت أنثى .

لذلك نعتقد أنّ الحكومة كانت موفقة جدا بتوجهها نحو تنمية تربية الابقار و الاهتمام بتصنيع منتجاتها ما يمكن أن يساعد في تأمين دخول مهمة يستفيد منها كثيرون وبشكل متتابع .

الأبقار التي قامت الدولة باستيرادها سواء لمصلحة مؤسسة المباقر أو لبيعها للفلاحين بقروض ميسرة هي من الأنواع الجيدة و متوسط دخلها الشهري 200 ألف ليرة و الأهم هو أن كل الأبقار التي تم استيرادها بكاكير وقد بدأت بالتوالد .

لا تستورد الدولة الأبقار بشكل عشوائي بل هناك خطة مبرمجة ومحددة الأهداف تهدف من وراءها الى إنعاش القطاع الزراعيي ككل  ولعل تربية الحيوانات جزء مهم منه وذلك في محاولة لإعادة مفردات الأمن الغذائي و خلق بيئة انتاجية أفقية تدخل ضمن منهج دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة الصغر . فبتوازي مع دعم الدولة لتربية الأبقار دعمت في سياق آخر تربية الاغنام و الدجاج وقدمت عشرات الآلاف من المنح في هذا السياق , وكل ذلك ضمن سياسة لتشجيع عودة الناس الى الزراعة و الأرض وتحفيزهم على الانتاج والعمل خاصة في ظل الظروف الراهنة التي لن يستقيم الوضع الاقتصادي فيها إلا عبر القيام بعملية نشر أفقي للإنتاج والمشاريع الصغيرة والمتناهية الصغر,  ما يشكل تعبيرا حقيقيا عن شكل الاقتصاد السوري ومتطلباته وتلبية ما يناسبه , على اعتبار أنّ سورية بلد زراعي بامتياز وأي باب للتنمية يبدأ من الزراعة وكل ما تخلقه من فرص واستثمارات و إنتاج وصناعات .

إذ أنّ الحكومة قامت بدعم إقامة وتنفيذ وحدات لتصنيع الألبان و مصانع لتصنيع الاعلاف والقطاع الخاص في سورية بات يملك عشرات إن لم يكن المئات من المعامل والمصانع التي تعتمد على منتجات الأبقار وغيرها من الحيوانات ذات الانتاجية .

إذاً الدولة ستستورد 12 ألف بكيرة قسم منها لصالح مؤسسة الابقار وقسم منها لغرض البيع للفلاحين والمربين وقم معين لذوي الشهداؤء والجرحى  .

والابقار المستوردة من النوعيات الجيدة  ومراقبة صحيا وصالحة للعيش في البيئة السورية وهي من أنواع " فريزيان وفريزيان هولشتاين وهولشتاين فريزيان وهولشتاين الابيض و الاسود والاحمر والابيض .

 

 

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 




Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس