الموافقة على تسوية أوضاع طلاب التعليم المفتوح الذين انقطعوا عن الدراسة منذ تاريخ 15/3/2011 وحتى تاريخ 15/9/2018 وتعد الفترة مبررة        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:16/10/2018 | SYR: 01:18 | 16/10/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير














runnet20122






 بسبب مشكلة التصريف المدورة
التبغ والزيتون /يطردان/ الحمضيات تدريجياً من الساحل
07/10/2018      


دمشق-سيرياستيبس:

منذ سنوات، وهناك تحذيرات تطلق جراء خطورة ظاهرة اتجه المزارعين في اللاذقية وطرطوس إلى قلع أشجار الحمضيات واستبدالها بزراعة التبغ والزيتون، وذلك نتيجة تعثر عمليات تسويق الحمضيات والتسبب بخسائر كبيرة للمزارعين، في الوقت الذي شهدت فيه أسعار التبغ تحسناً ملحوظاً نتيجة تدخل الحكومة الحالية بشكل مباشر وإلزام مؤسسة التبغ برفع أسعار المادة المسلمة من قبل المزارعين.

وإذا ما استمرت الظاهرة بالتوسع فإن زراعة الحمضيات في سورية ستكون مهددة خلال وقت ليس بالبعيد بالانحسار والتراجع تماما كما حصل مع المحاصيل الاستراتيجية وإن كانت الأسباب مختلفة، فيما ستشهد دون شك زراعات أخرى من تبغ وزيتون تحسناً كبيراً قد ينعكس على تسويق المنتج وأسعاره الخاصة بالمزارعين.

إن أهم ما عملت عليه سورية في العقود الماضية كان مبدأ الخطة الزراعية المنطلق من تحديد احتياجات البلاد والوضع المناخي لكل منطقة ومحافظة، ورغم بعض الخروقات التي حدثت على مر السنوات، إلا أن هذا المبدأ حقق إنجازات كبيرة تمثلت في تحقيق معادلة الاكتفاء الذاتي، القدرة على التحكم بالفائض الإنتاجي وإيجاد قنوات لتصريفه، والأهم تحديد احتياجات كل منطقة وأنواع المحاصيل الزراعية التي تناسبها تبعا للمناخ والتربة.

واليوم وبغية مواجهة ظاهرة استبدال الحمضيات بمحاصيل أخرى، فإنه من الضروري إعادة العمل بالخطة الزراعية والتشدد في تطبيقها في المناطق بغية ليس المحافظة فقط على محصول الحمضيات وإنما استعادة كميات الإنتاج الضخمة من المحاصيل الاستراتيجية، وبالتوازي مع تطبيق الخطة الزراعية هناك حاجة ماسة لإيجاد قنوات تصريف للفوائض الإنتاجية وتخفيف تكلفة الإنتاج وكل ذلك دعما للفلاح وتخفيفاً للعبء الكبير الذي بات يثقل يوما بعد يوم بالنظر إلى انعكاسات الحرب وتأثيراتها السلبية على القطاع الزراعي.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018




chambank_hama


Longus






CBS_2018


SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس