الإرهابيون يفجرون جسر بيت لراس بـ سهل الغاب والذي يصل بين مناطق سيطرة الجيش مع مناطق سيطرة المجموعات الإرهابية        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:17/07/2019 | SYR: 12:17 | 17/07/2019
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 UIC

 المركزي يفتح خزائنه لسيد الأمن الغذائي ..
الحكومة ترصد 400 مليار ليرة لشراء كل الكميات الممكنة من القمح ؟
30/04/2019      


 دمشق - سيرياستيبس :


تقول التوقعات بأنّ انتاج سورية من القمح يقارب 2.7هذا العام مليون طن . وتقول الوقائع أنّ الحكومة رصدت 400 مليار ليرة لشراء كل الكميات الممكنة من الفلاحين مجهزة كل التسهيلات و الظروف اللوجستية .

أعلنت الحكومة جهوزيتها التامّة لاستلام وتسويق محصول القمح للموسم الحالي..بمحفظة نقديّة تنطوي على أكثر من 400 مليار ليرة سورية، كاستحقاق سعري لكمية إنتاج مقدّرة بشكل أولي تتجاوز 2 مليون طن هذا الموسم.

وأوصى المؤتمر السنوي لتسويق موسم الحبوب للعام 2019 الذي عقد اليوم برئاسة المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء بتوفير كافة الخدمات والمستلزمات المالية واللوجستية لتسويق محصول القمح وتسليم الفلاحين قيم الأقماح المسوقة بالسرعة القصوى ومنح سلفة للمصرف الزراعي بقيمة 25 مليار ليرة سورية قبل البدء بعملية الاستلام.

وفوض رئيس مجلس الوزراء المحافظين بحل العقبات ومعالجة الحالات الاستثنائية التي تواجه عملية تسليم الأقماح في جميع المحافظات خاصة الحالات التي لم تلحظ خلال المؤتمر بهدف تذليل الصعوبات واستقطاب أكبر كمية من الحبوب المزروعة داخل أراضي الدولة السورية.

وأوضح رئيس مجلس الوزراء أن عملية تسويق موسم الحبوب للعام الحالي تكتسب أهمية كبيرة كونها تشكل العامل الأهم في تحقيق الأمن الغذائي للمواطنين و على اعتبار أن موسم الأمطار الوفير لهذا العام يبشر بمحصول جيد وفي المقابل هناك ظروف استثنائية لجهة المتغيرات والعقوبات الاقتصادية الظالمة المفروضة على سورية .

وبين رئيس المجلس أنه سيتم وضع رؤية متميزة وآلية تنفيذية لاستلام وتسويق كميات الحبوب من الحقل حتى المخبز بانسيابية كبيرة وتبسيط الإجراءات واهتمام بجميع مكوناتها وجزئياتها بما فيها توفير الأموال اللازمة ومستلزمات التسويق خاصة الوقود وسيتم الإشراف مباشرة من قبل رئاسة مجلس الوزراء لاستكمال نجاح العملية التسويقية و الارتقاء إلى مستوى التحديات.

وأشار رئيس مجلس الوزراء إلى أنه تم تكليف فريق عمل للتواصل مع مختلف المؤسسات المعنية بعملية تسويق القمح ومع المحافظين والفلاحين أيضا لتوضيح واقع تسليم القمح خلال العام الماضي لتعزيز النقاط الإيجابية والعمل على تذليل النقاط السلبية خاصة أن هناك مساحات كبيرة من المساحات المزروعة التي عادت إلى حضن الوطن والواجب استثمارها بالشكل الأمثل .

ولجهة إحداث المؤسسة العامة لتجارة وتخزين وتصنيع الحبوب ” السورية للحبوب” في محافظة الحسكة لفت رئيس مجلس الوزراء إلى أنها تجربة رائدة لدمج ثلاث مؤسسات هي المؤسسة العامة لتجارة وتصنيع الحبوب والشركة العامة للمطاحن والشركة العامة لصوامع الحبوب ويسهم في ضبط النفقات ويحقق وفرا ماديا واستثمار الكوادر البشرية بشكل أفضل .

حاكم مصرف سورية المركزي الدكتور حازم قرفول أكد أن المصرف مستعد لتسديد كامل قيم الأقماح المسوقة خلال موسم العام الحالي خاصة أن محصول القمح مكون أساسي لتحقيق الأمن الغذائي للمواطن السوري.

وعرض مدير “السورية للحبوب” يوسف حسين قاسم تقرير المؤسسة لعام 2018 وتقييم الموسم لجهة تأمين مستلزمات التسويق والتخزين والقرارات الصادرة بهذا الشأن والكميات المستلمة والتحضيرات لاستلام كميات الأقماح خلال الموسم الحالي 2019 والتحديات والصعوبات التي يمكن أن تعترض العملية التسويقية مؤكدا أن المؤسسة جاهزة لاستلام كل ما يعرض عليها من أقمح خلال هذا الموسم مهما بلغت كميته و تم توجيه كافة الجهات المعنية أن يتم استقبال كافة كمية الأقماح من المحافظات السورية وتقديم التسيهلات اللازمة لذلك وصرف قيمتها دون أي تعقيدات وتأمين السيولة المالية اللازمة لذلك وتم اعتماد 37 مركز موزعة على كافة المحافظات وسيتم اعتماد مراكز جديدة في حال اقتضت الحاجة.

بدوره كشف وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عاطف نداف أن جميع الاحتياجات الضرورية والمستلزمات لعملية استلام مادة القمح جارية من مراكز التسويق والبالغ عددها 37 مركزا إضافة إلى الصوامع والأكياس وأمكنة وتم دراسة اتخاذ كافة الإجراءات لتذليل إجراءات استلام الحبوب وتوفير المبالغ المادية مهما كانت الكلفة بسعر جيد لاستلام مادة القمح خلال 48 ساعة وتأمين مادة المحروقات والإجراءات الأمنية وغيرها من الاحتياجات اللوجستية وتبسيط الإجراءات المتعلقة باستلام الموسم

وأوضح مدير عام المصرف الزراعي المهندس إبراهيم زيدان أنه تم إصدار التعليمات إلى فروع المصرف الزراعي على ان يتم صرف المبالغ المستحقة للفلاحين خلال مدة زمنية تتراوح بين 24 ساعة و48 ساعة على أبعد حد مؤكداً أن قيم الأقماح جاهزة مهما بلغت كمية الحبوب المستلمة وتم رصد سلفة بقيمة 25 مليار قبل البدء بعملية الاستلام..

من جهته أشار محافظ حماة الدكتور محمد الحزوري إلى أن مساحة الأراضي المزروعة في حماة /81151/ هكتار ، والمحصول المتوقع للقمح في حماة /210881/ طن قمح، وفي المحافظة 8 مراكز لاستلام القمح والحبوب موزعة على كافة المحافظة مدينة وريفا، وتم اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية من حيث تواجد الإطفاء في مراكز الحبوب، إصافة إلى توجيه المصارف الزراعية بتسليم الفلاحين الذين سيتم تسليم محصولهم إلى مراكز استلام الحبوب قيمتها المادية فورا .

وبين محافظ الحسكة اللواء جايز الموسى أن نسبة الأقماح المتوقعة لهذا العام في المحافظة بين /820/ ألف طن إلى مليون طن ، و يحتاج إلى متممات من تأمين الإطفاء ومواد أولية وسيارات مشيرا إلى أن سعر 175 ليرة لكيلو القمح مجز للفلاحين و يوجد نحو 6 مليون كيس خيش.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق