الفريق الحكومي يقرر إلغاء حظر التجول الليلي المفروض بشكل كامل اعتبارا من مساء غد الثلاثاء في 26 ايار الحالي        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:25/05/2020 | SYR: 09:06 | 26/05/2020
الأرشيف اتصل بنا التحرير
MTN
Top Banner 2 UIC

 العودة إلى أولوية الدعم الزراعي
ضرورة تبني آليات جديدة محصنة ضد الفساد ومخاطبة المستحقين فقط!
10/02/2020      


دمشق-سيرياستيبس:

هناك اتفاق على أولوية ضرورة إعادة توسيع مظلة الدعم للقطاع الزراعي بغية توفير احتياجات السوق المحلية من المحاصيل الزراعية الغذائية والصناعية، وتحقيق حالة من الاكتفاء الذاتي أسوة بالمرحلة التي عاشتها البلاد قبل سنوات الحرب.

ووفق ما مذكرة تقدمت بها وزارة الزراعة فإن هناك أوجه كثيرة لتوسيع مظلة الدعم، لكن ما يؤخذ على هذ المذكرة أنها تعاملت مع بعض جوانب ملف الدعم في إطار عام بعيد عن الخطوات التفصيلية الدقيقة، فمثلا منذ سنوات طويلة والكل يؤكد على دعم التصنيع الزراعي وتصدير المنتجات الزراعية، دعم مستلزمات الإنتاج وغير ذلك في حين أن الواقع الراهن يتطلب تقديم رؤية محددة ومفصلة لأوجه الدعم المقترحة دون أن تترك الملف لبنود تدخل في الإطار العمومي لا التخصصي. لكن في المقابل تقدمت الوزارة بمقترحات محددة وهذا هو المطلوب من قبيل إعادة النظر بقيم حسب التكاليف الفعلية الحالية، منح قروض طويلة الأجل بفوائد مخفضة 4-6% بهدف إقامة معامل تصنيع منتجات حيوانية وتفعيل صندوق تداول الأعلاف.

لكن التحدي الأساس في إعادة توسيع مظلة الدعم وإعادة النظر بما يقدم منه حاليا يتمثل في آليات التنفيذ التي غالبا ما تتسبب بتشوهات وانحرافات في مسيرة إيصال الدعم إلى مستحقيه، والمشكلة كذلك في الكوادر التي تتولى عملية تطبيق آليات تقديم الدعم ومدى جديتها وكفاءتها ونزاهتها، إذ أن السنوات الماضية قدمت أمثلة كثيرة على تدخل العلاقات الشخصية في اعتماد معلومات غير دقيقة وتاليا صرف قيم مالية أو تقديم مستلزمات إنتاج إما لجهات وأشخاص غير مستحقين أو أن الدعم يزيد عن المستحق والمحدد وفق معايير وزارة الزراعة والجهات المعنية.

وعليه فإن العودة إلى إحياء جوانب الدعم الزراعي يتطلب وضع آليات جديدة ومدروسة بشكل جيد وتحقق الغاية الأساسية في تشجيع الإنتاج الزراعي والحيواني المحلي وزيادة معدلاته بما يتناسب واحتياجات الأسواق المحلية، فالمرحلة الحالية تتطلب حلولا وإجراءات مختلفة عن السابق بالنظر إلى ما أصاب القطاع الزراعي من أضرار بفعل الحرب وما طرأ عليه من متغيرات جذرية. وهناك خبرات هامة يمكن الاستفادة من تجربتها ومعارفها على المستوى الوطني إلى جانب بعض الخبرات والكفاءات الموجودة في وزارة الزراعة،


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق