ما أكثر ما تريد هذه الحكومة تنفيذه ولكن هل تستطيع ؟        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:13/04/2021 | SYR: 11:18 | 13/04/2021
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 MTN-was UIC

 ومع ذلك :ما هي أخبار بيض المائدة ...
البيض الذي وضعت الزراعة شروطاً لاستيراده ليس لأغراض غذائية .. بل لتصنيع اللقاحات البيطرية والاختبارات البحثية
16/02/2021      


نتيجة بحث الصور عن صور بيض لأغراض بحثية

 

سيريا ستيبس – علي محمود جديد

نتوجه بالشكر الجزيل لصفحة الإعلام الزراعي في سورية على التوضيح القيّم بشأن ما نشره موقع ( سيريا ستيبس ) وتناقلته عنه العديد من المواقع الأخرى، حيث نشرنا مادة صحفية تحت عنوان ( وزارة الزراعة تضع شروطاً حازمة لاستيراد البيض

بعد أن كنّا نُصدّره بكميات كبيرة .. تراجعنا .. وجعلتنا الأحداث مستوردين )

وجاء في التوضيح :

إشارة إلى ما نشرته بعض المواقع الإلكترونية تحت عنوان:

"وزارة الزراعة تضع شروطاً حازمة لاستيراد البيض

بعد أن كنّا نُصدّره بكميات كبيرة .. تراجعنا .. وجعلتنا الأحداث مستوردين"

نبين مايلي:

إن بيض SPF الذي وضعت وزارة الزراعة العام الماضي شروطاً لاستيراده يستخدم في تصنيع اللقاحات البيطرية والاختبارات البيولوجية والبحثية فقط ولا يستخدم لأغراض غذائية، حيث لاتوجد مزارع مختصة لإنتاج هذا النوع من البيض في سورية.

والقرار 90/ ت لعام 2020 الخاص باستيراد بيض SPF هو لتسهيل الاستيراد من مزارع خالية من الأمراض بهدف زيادة إنتاج لقاحات الدواجن محلياً.

علماً أنه لا توجد أي نيه لاستيراد بيض المائدة كون الإنتاج المحلي يفوق حاجة السوق المحلية.

لذلك نرجو توخي الدقة قبل نقل أي معلومة أو تداولها.

الإعلام الزراعي في سورية

تعقيب

الشكر الجزيل مرة أخرى للإعلام الزراعي على هذا التوضيح الهام، وفي الحقيقة لم نكن على علم بأن هذا النوع من البيض يستخدم لهذه الأغراض، لاسيما وأن القرار الصادر عن وزارة الزراعة بهذا الشأن لم يتطرق إلى ذلك، فهذه معلومة جديدة ومفيدة، وأن تكون ضريبة معرفتنا بها وقوعنا بهذا الخطأ فلا بأس في ذلك، ولكن لا بأس بأن توضح مختلف الجهات الهدف من قراراتها ضمن القرار منعاً لأي التباس، وبكل الأحوال فهي حكاية جميلة أن تكون لقاحات الدواجن تصنع من بيوض الدواجن، ولعل الوقوع بهذا الالتباس سيفسح المجال أمام توضيح بعض التفاصيل التي ستكون – على الأرجح – شيّقة.

المعلومة الشيّقة الأخرى بهذا التوضيح هي أن الإنتاج المحلي من بيض المائدة يفوق حاجة السوق المحلية .. والنتيجة التي يمكن ملاحظتها من ذلك هي إن كان إنتاجنا من بيض المائدة فائض عن حاجة السوق فهذا يعني أن هذه المادة الغذائية قد نجحت باختراق قانون وأعراف العرض والطلب، بعد أن سجلت خلال الأشهر السابقة قفزة أسعارٍ غير مسبوقة، حيث يقترب طبق البيض من الوصول إلى السبعة آلاف ليرة ..!

فما السرّ بارتفاع الأسعار إذن ما دام العرض أكثر من الطلب ..؟! إنها حالة غريبة من ضمن الحالات المتكاثرة في هذه البلاد .. ! حمى الله سورية.

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق