مراسل الاخبارية : القوى الأمنية في اللاذقية تضبط سيارة مفخخة قبل دخولها الى المدينة- شهدا وجرحى بغارات التحالف على دير الزور        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:24/10/2017 | SYR: 15:24 | 24/10/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1










runnet20122








 بسبب الدولار والاستيراد
أسعار السيارات المستعملة تحلق: ما حدا أحسن من حدا
24/04/2016      


سيرياستيبس-خاص:

 يشهد سوق السيارات المستعملة ارتفاعاً كبيراً في الأسعار منذ فترة بسيطة، حيث تتباين قراءات المهتمين بالأسباب الحقيقية لذلك الارتفاع، فهناك من يرى ذلك منطقياً بالنظر إلى ندرة استيراد السيارات أو توقفه بالكامل، إضافة إلى رفع الرسوم الجمركية والإنفاق الاستهلاكي على السيارات الحديثة، وهناك من يعيد الأمر إلى ارتفاع سعر صرف الدولار وتأثر سوق السيارات المستعملة بسبب غلاء قطع التبديل، لكن هناك من يرى أن ذلك مرده إلى ارتفاع الطلب على شراء السيارات المستعملة، لاسيما للمتاجرة بها أو لتجميد بعض السيولة النقدية المتوفرة لدى البعض الخائف من تقلبات سعر الصرف.

 ما يهمنا يتمثل في السبب الأخير، فمع تقلبات سعر الصرف الأخيرة وعدم تنفيذ المركزي لوعوده بالتدخل وإعادة سعر الصرف إلى ما كان عليه قبل القفزة الأخيرة، فإن البعض فضل إخراج مدخراته أو سحب بعض سيولته الموضوعة بالليرة السورية في المصارف، ليجد أمامه أربع خيارات لكل منها ايجابياتها وسلبياتها.

 فهناك خيار تحويل مبالغ الليرة إلى دولار وهذا أصبح يخيف في ظل ملاحقة وزارة الداخلية لشريحة محددة من المتعاملين بالقطع، وهناك شراء الذهب كمشغولات أو ليرات أو أونصات لكن انخفاض سعر الذهب عالمياً أوجد حالة توجس لدى البعض ومخاوف من انهيارات سعرية مفاجئة، أما الخيار الثالث فيمكن في شراء عقارات وشقق سكنية وهذه أصبحت تحتاج إلى إجراءات وموافقات أمنية، ورابعاً هناك شراء سيارات خاصة يمكن أن تستخدم بشكل شخصي، أو تستثمر عبر تأجيرها بشكل غير قانوني، وتبقى عمليات شراء سيارات لتجميد السيولة النقدية الأقل حجماً بين الخيارات.

 وهذه الخيارات الأربع استقطبت خلال السنوات القليلة الماضية التي مرت من عمر الحرب مبالغ هائلة وبمليارات الليرات والدولارات للأسف، فيما المصارف العامة مثلاً لم توفق في تحقيق زيادات نوعية في حجم الإيداعات بالليرة وغيرها الكثير. وهذا يفترض أن يحظى اليوم باهتمام خاص من ناحية الإسهام بفعالية في توجيه المدخرات المتبقية لدى شريحة من السوريين، واستثمارها بما يعود بالنفع والإنتاج على المجتمع ككل.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس