الشركة السورية للاتصالات: انخفاض جودة الانترنت بسبب انقطاع أحد الكوابل البحرية الدولية بين جزيرة قبرص ومرسيليا.        أجنحة الشام : 3 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      تعلن شركة أجنحة الشام للطيران عن رحلة أسبوعية كل يوم جمعة من دمشق الى دوسلدورف وإسطنبول مرورا بطهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:19/01/2018 | SYR: 16:23 | 19/01/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير



pub insurance 1












runnet20122








 سن التقاعد إلى 65 عاماً
المؤيدون: يحافظ على الكفاءات... المعارضون: سيكون على حساب الوافدين الجدد
18/12/2017      


                                              نتيجة بحث الصور عن سن التقاعد للموظفين السوريين

دمشق-سيرياستيبس:

من بين التعديلات المنتظرة على القانون الأساسي للعاملين في الدولة ما يتعلق برفع سن التقاعد من 60 عاماً حالياً إلى 65 عاماً.

التعديل وفق ما يبرره البعض فرضته ظروف الأزمة وما خسرته مؤسسات الدولة من كفاءات وخبرات نتيجة أسباب كثيرة أهمها الاستقالة والهجرة، حيث يسمح للتعديل المنتظر استفادة مؤسسات الدولة من خبرات المرتقب إحالتهم على التقاعد بموجب القانون النافذ حالياً لمدة خمس سنوات أخرى، تكون هذه المؤسسات قد تمكنت من سد جزءاً مهماً من النقص الحاصل في الكوادر البشرية المؤهلة والخبيرة.

تأييد الكثيرين لهذا التعديل لا يقف عند معالجة تأثيرات الأزمة وانعكاساتها السلبية على وضع الكوادر البشرية في مؤسسات الدولة وجهاتها العامة، بل يمتد إلى حقيقة أن السن الحالي للتقاعد يمثل ذروة العطاء لدى شريحة واسعة من العاملين وفي اختصاصات مختلفة، الأمر الذي يجعل القطاع الخاص يتلقف دوما المتقاعدين للاستفادة من خبراتهم وإمكانياتهم.

لكن مقابل هذا التأييد هناك من يعتقد أن رفع سن التقاعد إلى 65 عاماً سيكون على حساب الوافدين الجدد لسوق العمل، إذ أن آلاف فرص العمل التي كان يوفرها نظام التقاعد ستغيب مع رفع سن التقاعد، وبالتالي فإن عدد العاطلين عن العمل سيزداد سنوياً، أي أن الوضع سيزداد سوءاً في ظل ما تسببت به الحرب من رفع نسبة البطالة إلى مستويات قياسية تقدرها أوساط مختلفة بأكثر من 55%.

 لذلك فإن الحكومة ستكون معنية بالعمل على محور آخر فيما لو أرات تثبيت سن التقاعد على 65 عاماً، ألا وهو تأسيس مشاريع جديدة تستوعب الوافدين إلى سوق العمل والذين لم يجدوا فرصتهم بسبب سن التقاعد الجديد.

قد تكون مبررات كلا الطرفين مقنعة وموضوعية، إنما تبقى الكرة في ملعب الإجراءات والسياسات الاقتصادية وما يمكن أن تحققه وتوفره من فرص عمل جديدة، وهذه خطوة يجب العمل عليها منذ اليوم للتخفيف من التأثيرات المحتملة لمثل هذا القرار...الايجابي.

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



chambank_hama


Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس