ريف دمشق : سقوط صاروخ معادي في نقطة قرب مطار دمشق الدولي , المطار بخير وقبل قليل تحركت منه إحدى الرحل .        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:22/09/2017 | SYR: 14:13 | 22/09/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1










runnet20122








 عين سورية كبيرة تتفتح على العراق .. . وإن تفتحت فمئات الملايين سيحصدها التصدير
المهندس خميس : الحكومة مستعدة لتقديم التسهيلات وتطوير التشريعات واتخاذ الإجراءات
05/01/2017      


 
 

 

دمشق - سيرياستيبس

هل تنجح الحكومة في استعادة أسواق العراق وهي التي اختارت التصدير خيارا لا يمكن التراجع عنه خاصة في ظل وجود قدرات تصديرية حقيقية عادت سورية لامتلاكها زراعيا و صناعيا وذلك خلافا لما يحاول البعض تسويقه لمصلحة الاستيراد .

رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس وخلال لقائه اليوم وفد رجال الأعمال العراقيين برئاسة جعفر الحمداني رئيس اتحاد غرف التجارة العراقية أكد أن الحكومة مستعدة لتقديم التسهيلات وتطوير التشريعات واتخاذ الإجراءات التي من شأنها تعزيز العلاقات الاقتصادية بين سورية والعراق وتذليل العقبات أمام رفع مستوى التبادل التجاري المشترك الذي يعود بالفائدة على الطرفين.

وبين المهندس خميس أهمية وضع آلية للتواصل بشكل مستمر بين سورية والعراق وتقييم الخطوات التصديرية وتنظيم المعارض وحشد الطاقات والإمكانيات لرفع مستوى العلاقات بين الطرفين في مختلف المجالات.

رئيس اتحاد المصدرين محمد السواح يؤكد امكانية استعادة الأسواق العراقية وغيرها .. مشيرا غلى انّ المنتج السوري "ملك " في الاسواق العراقيية وهو مرغوب ومطلوب . وبمجرد عودة المعابر وخاصة التنف الذي يحتاج الى تنشيط فإن فاتورة الصادرات السورية الى العراق ستمون بمرتبة مئات الملايين من الدولارات .. مشيرا أنّه و بمجرد ترتيب النقل بين البلدين بشكل يضمن سلامة العبور وهو أمر متاح فإن ّ عجلة التصدير ستقلع بسرعة خاصة في ظل توفر إرادة ومتابعة من قبل رئيس الحكومة شخصيا و الذي يضع التصدير كأولوية وهو ما نحاول في اتحاد المصدرين ترجمته على أرض الواقع ..

وما زيارة نحو 200 من رجال الاعمال العراقين إلى معرض التصدير إلا محاولة جادة لتكون هناك طاولات عمل بين المستوردين و المصدرين .. و اعتقد ان التصدير الى العراق وغيره من الدول الاخرى سيأخذ طريقه نحو التصاعد و النمو كانعكاس مباشر لدعم الحكومة للانتاج و التصدير على حد سواء ..

السواح تحدث عن التكامل والناغم بين الجهات المعنية بتطوير ودفع عملية التعاون التجاري بين سورية والعراق سواء من قبل الحكومة السورية أو من قبل السفارة السورية في بغداد وخاصة سعادة السفير سطام الدندح الذي تتحول السفارة الى خلية نحل عند كل نشاط اقتصادي او تجاري يجمع البلدين الشقيقين ..

السواح اكد أن ّاستعادة الأسواق العراقية هو استعادة لروح التصدير وهذا ما باتت أفقه تلوح في الأفق ..

مشيرا الى التميز الذي ظهر عليه معرض التصدير لجهة التنظيم و الحضور وغدا الصفقات التجارية ..

وقال : المعرض يشكل حدثا اقتصاديا كبيرا ويشتمل على قطاعات النسيج والزراعة والكيمياء والمال والنقل والطاقة والتقانة والجودة والتغليف والتعبئة .‏

السواح قال نستطيع القول بأن حاجز الوهم قد كسر بوجود هذا الوفد العراقي فالمعامل والمصانع تعمل وبدأت بالعودة تدريجياً الى عملها كما أن هؤلاء التجار العراقيين هم بمعظهم وكلاء للمصانع السورية والآن تأكدوا أنها تعمل وموجودة وهذا سيخلق جوا من الارتياح لديهم بما يساهم في عودة وتشبيك العلاقات التجارية من جديد .‏

السواح لفت إلى أن هذا التوجه لن يقتصر على السوق العراقية وهناك كل شهر خطوة باتجاه بلدا آخر من الدول الصديقة لسورية كما أن هناك شركات قدمت عروضاً من خلال استقدامها ما بين 150 - 200 رجل أعمال مشيرا إلى أن المعرض الذي يستمر لمدة ثلاثة أيام يهدف إلى دعم الصناعة المحلية والمنتج المحلي بشكل عام والصادرات السورية بشكل خاص .‏

ودعا السواح بقية القطاعات الاقتصادية أن تعمل وفق إمكانياتها المتاحة لتشجيع التصدير وإعادة رجال الأعمال العرب إلى الأسواق السورية، مبيناً أن الرسالة التي يهدف اتحاد المصدرين إيصالها من خلال انعقاد هذا المعرض، هي الاعلان عن اصرارنا على العمل و بأننا لن نتوقف عن السعي الحثيث لإيجاد قنوات تصديرية، والتواصل مع رجال الأعمال وخاصة الأشقاء في العراق، ليعلموا أننا عدنا للتصنيع والنهوض بكل القطاعات الاقتصادية.‏

وكان أعضاء الوفد التجاري العراقي تحدثوا خلال لقائهم رئيس الحكومة مشيرين إلى أن الحرب التي تخوضها سورية ضد الإرهاب أثرت على العراق في الجانب الاقتصادي إضافة إلى انخفاض أسعار النفط ما انعكس سلبا على المشاريع الاستثمارية مطالبين الشركات السورية بالمشاركة في الجوانب الاقتصادية العراقية وتفعيل التعاون بين رجال الأعمال في البلدين.

وأكدوا أهمية إعادة تفعيل مجلس الأعمال العراقي السوري المشترك إضافة إلى تأمين البنية التحتية اللازمة للاستيراد والتصدير من طرق ومنافذ حدودية وحل المشاكل المتعلقة بتأمين وصول السيارات إلى المعابر إضافة إلى تفعيل السياحة الدينية بين البلدين.

هذا وتم خلال الاجتماع وضع رؤية مشتركة للتعاون وتحديد أدوار جميع الأطراف المعنية المتمثلة باتحادات غرف التجارة والمصدرين والفعاليات الاقتصادية بهدف تعزيز التبادل التجاري على مختلف الأصعدة سواء لجهة تبادل الخضراوات والفواكه والألبسة إضافة إلى الاتفاق على تعزيز التعاون المالي والمصرفي.

وخلص الاجتماع إلى تشكيل فريق عمل لمتابعة النقاط التي تدعم التواصل بين الفعاليات الاقتصادية السورية والعراقية

 هذا ومن المقرر أن تشهد قاعة أوغاريت بحضور كل من السادة رئيس غرفة التجارة و الصناعة العراقية السورية المشتركة و نائبه و السيد رئيس اتحاد المصدرين السوري نقاشا موسعا حول آلية و معوقات التصدير امام الشركات .

في حين يجري الساعة الثالثة لقاء تحاوري لرئيس اتحاد المصدرين السوري و مساعد الرئيس التنفيذي لبنك الشام بحضور رئيس الوفد العراقي و السادة التجار العراقيين و السادة الصناعيين حول مشاكل و معوقات التصدير أيضا في قاعة اوغاريت بفندق الداما روز .

هذا وتمكن اتحاد المصدرين مرّة جديدة من كسب الرهان على قدرته في جذب رجال الأعمال إلى سورية و خلق مناخ تصديري رغم ظروف الحرب ..

فكل من شاهد معرض التصدير وبالغنى القطاعي المشارك صناعيا و زراعيا و حتى حرفيا يتأكد أنّ ثم عجلة انتاجية قد بدأت فعلا بالدوران وبشكل يحاكي التصدير .. ويؤكد أنّ الرهان على الانتاج المحلي قائم بقوة لإعادة فتح الأسواق الاعتيادية للمنتج السوري وبما يتجاوز الخصار و اغلاق الحدود أحيانا .. وهو ما يعمل عليه اتحاد المصدرين وما قدوم نحو 200 رجل أعمال عراقي الى دمشق لزيارة المعرض إلا تأكيد على أنّ السوق العراقي متشوق جدا للمنتج السوري الذي لطالما كان سيدا فيه ..

بدليل أنّ رئيس اتحاد غرف التجارة العراقية قال تعليقا على المعرض .. " كيف استطعتم اقامة هكذا معرض في ظل ما تعانون منه في اشارة إلى شجاعة و حرفية اتحاد المصدرين " ..

هذا وكان وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور أديب ميالة افتتح معرض التصدير وتقنياته، الذي يقيمه اتحاد المصدرين السوري في دمشق، تحت رعاية وزارة الاقتصاد، وبمشاركة 100 صناعي ومنتج

 ويشمل المعرض قطاعات النسيج والزراعة والكيمياء والمال والنقل والطاقة والتقانة والجودة والتغليف والتعبئة .

 و يستمر لمدة ثلاثة أيام يهدف إلى دعم الصناعة المحلية والمنتج المحلي بشكل عام والصادرات السورية بشكل خاص

كما شهد المعرض حضوراً كبيراً غير مسبوق من رجال الأعمال وخاصة من السوق العراقي

ويهدف المعرض الذي جاء بمثابة حدث اقتصادي مهم الى دعم العملية الانتاجية في البلاد بكافة مكوناتها .. وفتح أفاق التصدير الى أهم سوق تصديري وهو العراق

وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور أديب مياله قال خلال رعايته افتتاح المعرض إن ما نشهده خلال المعرض هو دليل على عودة عجلة الإنتاج للدوران لتكون قاطرة النمو في البلاد وما وجود الوفد التجاري العراقي وبما يزيد عن 40 تاجرا في هذا المعرض إلا دليل على عودة العلاقات الاقتصادية والمبادلات التجارية بين سورية والعراقي بالرغم من محاولات أعداء الشعبين السوري والعراقي إغلاق المعابر الحدودية، مؤكداً أنه سيتم فتح هذه المعابر بقوة الشعبين الشقيقين و تصميمهما على تحسين العلاقات التجارية فيما بينهم .‏

من جهته جعفر الحمداني رئيس اتحاد غرف التجارية العراقية أشار إلى أن مشاركة الوفد العراقي في المعرض تأتي في إطار الإطلاع على الإمكانيات التي تمتلكها الصناعة السورية كما أن المشاركة هي بمثابة رسالة إلى جميع العالم بأن سورية صامدة واقتصادها قوي ومتين ومتطور وعلى العكس فنحن في زيارات سابقة لم نلحظ هذا التطور الجيد في مختلف القطاعات الصناعية .‏


التعليقات:
الاسم  :   منعطش شهر و منشرب بكرامة  -   التاريخ  :   07/01/2017
نرجو سحق ارهابيي وادي بردى جماعة مشيخة قطر بلا رحمة - منعطش شهر و منشرب بكرامة

الاسم  :   ميسم عبد الرحمن  -   التاريخ  :   07/01/2017
ما خرب ها البلد غير التجار زبطونا وضع الماء قبل ما تفكر بالتصدير حي شارع بغداد من امام غرفة تجارة ريف دمشق حتى نهاية الشارع حتى الساعة الثانية مساء لم تصل الماء له علما بالجدول الساعة العاشرة مساء وصار له عشرة ايام بدون ماء حاجة بقى ضحك ع الناس وكذب وزارة مياه ومؤسسة مياه فاشلة فاشلة فاشلة

شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس