ريف دمشق : سقوط صاروخ معادي في نقطة قرب مطار دمشق الدولي , المطار بخير وقبل قليل تحركت منه إحدى الرحل .        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:22/09/2017 | SYR: 14:13 | 22/09/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1










runnet20122








 معرض التصدير ينتهي على نجاح
والمشاركون يتبرعون بمعروضاتهم لذوي الشهداء و الجرحى
10/01/2017      






دمشق - سيرياستيبس :

في خطوة لافتة وتنطوي على الكثير من الحس الاجتماعي النبيل قام الشاركون في معرض التصدير الذي اختتم أمس في دمشق بتقديم مغروضات أجنحتها بشكل كامل أو نسبي كمعونات الى ذوي الشهداء و الجرحى . وقال المشاركون أنّ دماء الشهداء و تضحبات الجرحى هي التي جعلت المعامل والمصانع السورية تعمل وتنتج وهي التي حمتها وهذا أقل ما يمكن فعله بأن نساهم ولو بجزء بسيط في تقديم الدعم لعوائل الشهداء و الجرحى .

وتشتمل المعونات التي تم ترتيبها فورا على مواد غذائية و منظفات و ألبسة وغيرها . وكان اتحاد المصدرين أعلن نهاية المعرض بنجاح لافت في ضوء الصفقات التي عقدها العارضون مع التجار العراقيين و الذين لم يقتصر نشاطهم على المعرض بل قاموا بزيارات عمل الى الحريقة و المعامل من أجل توريد بضائع ومنتجات سورية إلى الأسواق العراقية خاصة في ظل انتعاش الآمال بحل مشكلة معبر التنف والذي في حال تم تنشيطه فإن نقلات حقيقية ستحدث في تصدير المنتجات السورية الى الأسواق العراقية

.

المشاركون في المعرض أكدوا نجاح المعرض واعتبروه فرصة لهم لعقد الصفقات التجارية و تصدير منتجاتهم .. داعين اتحاد المصدرين الى العمل على استقدام وفود تجارية من دول أخرى على غرار الوفد العراقي الذي ذهل مما رأه من وضع الصناعة السورية و قدرتها على مجاراة التصدير.

 السفير الكوري بدمشق وبعد أن جال على أقسام المعرض قال .. سأخبر حكومة بلادي كيف أنتم شجعان أيها السورييون وكيف تعملون وتنتجون رغم ظروف الحرب وبشكل غير متوقع .

وكان المعرض الأول “للتصدير وتقنياته” أقامه اتحاد المصدرين السوري بالتعاون مع وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية على مدى ثلاثة أيام في فندق الداماروز بدمشق بحضور وفد عراقي يضم 200 تاجر وصناعي عراقي.

وفي تصريح صحفي بين رئيس اتحاد المصدرين السوري “محمد السواح” أنه تم خلال أيام المعرض توقيع عدد من العقود التجارية بين الصناعيين لتصدير البضائع السورية إلى العراق كما اتفق التجار والصناعيين المشاركين بالمعرض على إرسال المعروضات التي ضمها المعرض إلى أسر شهداء وجرحى تفجير جبلة الإرهابي الذي وقع قبل أيام.

ولفت السواح إلى أن المعرض كان فرصة للتعريف بالمنتجات السورية واطلاع التجار العراقيين الزائرين عليها مشيرا إلى أن عودة مطار حلب ومعاملها يبشر بعودة عجلة التجارة والصناعة السورية بشكل أوسع.

 من جانبه أشار طلال قلعه جي عضو غرفة صناعة دمشق وريفها رئيس القطاع الغذائي إلى أن المعرض الأول من نوعه في إطار التخصص وكان فرصة لاستقطاب ومشاركة عدد كبير من التجار العراقيين وفتح خطا جديدا للترويج للمنتج السوري معربا عن أمله بأن يكون المعرض بداية للانفتاح على الأسواق الخارجية وتسويق المنتج السوري من جديد وأن يكون المعرض القادم بشكل أوسع.

 ولفت عدد من المشاركين إلى أهمية المعرض في التعريف بالمنتج السوري واستقطاب التجار إلى داخل سورية حيث رأى “عدنان صباغ ” صاحب شركة أن المعرض ساهم في إعادة الثقة للصناعي السوري للتعريف بمنتجه وتصديره واستمرار العمل الصناعي في سورية رغم صعوبة الظروف التي فرضتها الحرب الإرهابية على سورية مشيرا إلى أنه تم خلال المعرض عقد لقاءات جيدة مع التجار العراقيين للتبادل التجاري وكان فرصة أيضا لأن يشاهدوا الصورة الحقيقية للعمل في سورية وصمود الصناعيين السوريين.

في حين بين المشارك عماد موات أهمية المعرض والتي تأتي من كونه الأول من نوعه في فترة الأزمة وزاره عدد كبير من التجار العراقيين الأمر الذي يسهم برفع سوية عمل الصناعيين وتشجيعهم للاستمرار بالعمل وفتح أسواق جديدة في الخارج لبيع المنتجات.

 من جهته عبر التاجر العراقي علي ناصر العيدي عن سعادته بالمعرض فهو ” فرصة لتعميق التجارة بين سورية والعراق خاصة إن عددا كبيرا من التجار وقع عقودا في هذا المعرض مع صناعيين سوريين في مختلف المجالات” مؤكدا أن جودة واسم المنتج السوري غني عن التعريف حيث يتميز بالجودة والإتقان والذوق.

 وحرصت اللجنة الزراعية في اتحاد المصدرين على استثمار المعرض للترويج للمنتج الزراعي السوري بطريقة تراثية من خلال تقديم عصير البرتقال لزوار المعرض عبر قسم خاص يتم فيه عصر البرتقال حيث بين” معمر العطار” من اللجنة الزراعية للاتحاد الذي شارك بتقديم البرتقال وعصره للزوار مرتديا زيا فلكلوريا سوريا أن المنتج الزراعي السوري يعد من اجود المنتجات وخاصة الحمضيات حيث تم عصر نحو 3 أطنان من البرتقال خلال أيام المعرض بهدف التعريف بالمنتج الزراعي وخلق اجواء تراثية تعرف بالزراعة السورية وخيرات الأراضي السورية.

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس