استشهاد مواطن وإصابة ثلاثة نتيجة قيام مسلحين بإطلاق النار على سيارة بريف السويداء الغربي-انقطاع الكهرباء عن القنيطرة نتيجة اعتداء ارهابي        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:16/12/2017 | SYR: 17:40 | 16/12/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1












runnet20122








 توقيع مئات العقود .. امتدت الى الحريقة
سامر الدبس .. بالأقبية و الورشات جذب سيريامود 600 تاجر عربي.. فماذا سيحدث عندما تنتهي الأزمة
29/03/2017      


 

 

 

دمشق - سيرياستيبس :
رأى سامر الدبس رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها أنّ الحضور العربي الكبير و الصفقات التي شهدها معرض سيريامود إن دلّت على شيء فإنما تدل على أنّ التجار العرب يدركون أهمية ومكانة الالبسة السورية لدى مستهلكي بلدانهم .. وهذا ما جعلهم يعودون بسرعة الى الصناعة السورية بمجرد أن بدات بالتعافي .
الدبس قال : انّه رغم كل ما حملته الأزمة من ويلات للصناعة السورية من تدمير ونهب للمصانع فإنّ الصناعيين السوريين أصروا على الاستمرار و تمكنوا من العودة ولو عبر اقبية وورشات صغيرة ., فالمعامل التي التي أصابها الخراب فتحت ورشات في مناطق آمنة إيمانا بأنّ المسيرة الصناعية و الاقتصادية في هذا البلد مستمرة .
ولعل معرض سيريامودا يعدّ نموذجا من نماذج إعادة الاعمار واذا كان  هذا المعرض ورغم الظروف الحالية استقبل 600 تاجر ورجل أعمال فكيف عندما تنتهي الحرب و إعلان النصر ..
وقال : نحن واثقون بان سورية ستظل عاصمة الصناعة العربية وستعود كما كانت بفضل جيشنا وقيادتنا .
 هذا  وبدا واضحا انّ معظم العارضين إن لم يكن كلهم قد تمكنوا من عقد صفقات لتوريد منتجاتهم الى مختلف الأسواق العربية و أجمعوا أنّهم لم يعودوا بحاجة لمعرض بيروت طالما أنّ الزبون العربي أصبح قادرا على القدوم الى دمشق

وأبدى العارضون والمشاركون بمعرض سيريامود ارتياحهم للنتائج التي تحققت في نهايته والتي تمثلت بتوقيع مئات العقود التصديرية مع رجال الأعمال العرب والاتفاق على توقيع المزيد في المستقبل القريب.

 وبحسب معلومات فإنّ العقود التصديرية لم تقتصر على العارضين بالمعرض بل امتدت إلى تجار أسواق الحريقة والحميدية حيث تم توقيع المئات من العقود التصديرية وخاصة للألبسة الولادية والنسائية.

 

وأكد أغلب المشاركين والمهتمين بالمعرض أن الحضور اللافت لرجال العمال العرب والعقود التصديرية التي تم توقيعها أعطى دفعا معنويا لصناع النسيج السوري للاستمرار في عملهم وتطويره كما ونوعا.

 

وقال مهدي الدالي مدير هيئة تنمية ودعم الصادرات المحلية.. “إن الهيئة قدمت الدعم من خلال تحمل كل نفقات إقامة المعرض كالديكور والدعاية والإعلان إضافة إلى تكاليف شحن البضائع المصدرة والتي تم توقيع عقودها مع رجال الأعمال والتجار العرب”.

 

أحمد بهنسي تاجر ألبسة ولادية من شركة “مودرن” بين أنه يشارك للمرة الثانية في المعارض بعد خان الحرير لافتا إلى التسهيلات المقدمة والحوافز التشجيعية للمشاركة في المعرض ولا سيما حشد هذا العدد من التجار العرب في حين أعرب حازم بيازيد من شركة “ماش” للألبسة الولادية عن ارتياحه للمشاركة التي اثمرت واعطت نتائج مهمة تمثلت بتوقيع عدة عقود بينما أكد محمد حجازي من شركة حجازي لألبسة الأطفال أن الصناعة السورية بعراقتها وجودتها ما زالت تحتل مكانة مميزة لدى المستهلكين العرب وهذا ما شهدناه من خلال العقود التصديرية الموقعة.

 

طاهر خياط من شركة أولديز للألبسة وضياء قاطرجي من شركة طيبة للألبسة الرجالية أكدا أهمية التسهيلات والإجراءات المقدمة للتجار ولا سيما فيما يتعلق بنقل وشحن البضائع لرجال الأعمال.

 

من جانبه لفت سالم نوري حباب من شركة كولدن بوي لألبسة الأطفال إلى الإقبال الكبير الذى شهده المعرض مبينا أن الشركات السورية قدمت عروضا تشجيعية كبيرة من ناحية الأسعار وشحن البضائع لاستقطاب أكبر عدد ممكن من التجار والمستوردين في البلدان المجاورة.

 

وقال رجل الأعمال السوداني أحمد المحمد.. “أتينا إلى سورية رغم ما تحاول بثه القنوات المغرضة.. ونؤكد أن سورية حاضرة دائما بألقها ومنتجاتها وصناعتها المتميزة” مشيرا إلى قيام التجار السودانيين بتوقيع عشرات العقود مع الشركات السورية وخاصة في ظل التسهيلات التي قدمها المعنيون.

 

وكانت فعاليات المعرض التخصصي للألبسة ومستلزماتها سيريامود انتهت أمس بمشاركة 200 شركة سورية عرضت على مدى ثلاثة أيام أحدث موديلات الألبسة الولادية والرجالية والنسائية في أجنحة المعرض الموزعة في فنادق الشام والداماروز والشيراتون.

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



chambank_hama


Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس