الجهات المختصة تضبط أسلحة وذخائر بينها صواريخ من مخلفات التنظيمات الإرهابية جنوب شرق بلدة نصيب بريف درعا الجنوبي        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:10/12/2018 | SYR: 23:52 | 10/12/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير














runnet20122





 والباقي على المستهلك!
صنع في سورية بانتظار قرارات سعرية تقلب مسلمات الثقافة الشعبية
09/02/2018      


دمشق-سيرياستيبس:

تحقق المعارض الصناعية السورية رواجاً هاماً في الدول المجاورة، وكذلك هو الحال بالنسبة لأسواق التسوق التي تقام في دمشق وتحاول اختصار الحلقات التي تفصل بين المنتج والمستهلك لتجعل من تلك العلاقة مباشرة ودون وسطاء. لكن هل هذا الجهد يبدو كافياً لدعم الإقبال الشعبي على المنتج الوطني وتحويل الاعتماد على الذات إلى ثقافة ؟.

إن الخطوة الثانية في مسيرة دعم المنتج الوطني، والتي تأتي بعد النجاح في تعزيز ثقة المواطن بجودة هذا المنتج وكفاءته، تتمثل في قدرة المواطن على الوصول إلى هذا المنتج، وهنا تحضر نقطتين هامتين، الأولى وتتمثل في استمرار عملية اختصار الحلقات بين المنتج والمستهلك سواء عبر اتجاه المنتجين لافتتاح مراكز بيع مباشر للمستهلكين أو الاتفاق على إقامة أشهر للتسوق كما هو الحال في العديد من الدول المجاورة والغربية، وهي فكرة للأسف لم تجد من يوصلها إلى هدفها النهائي منذ نحو عقدين من الزمن.

أما النقطة الثانية فهي في أسعار المنتج الوطني، فالوصول إلى المنتج لا تتعلق بوفرته وكثرته في الأسواق فقط وإنما بحجم الشريحة الشعبية القادرة على اقتنائه وشرائه، وهنا تلعب الأسعار دوراً رئيسياً لاسيما في ظل الظروف الاقتصادية الضاغطة التي تعيشها العائلات السورية، الأمر الذي يفرض على المنتجين المحليين الاحتكام إلى المنطق والموضوعية في تحديد التكلفة وهامش الربح بعيداً عن المبالغات والاعتبارات والحسابات الكثيرة التي فتحت الباب أمام هوامش ربح عالية، بدليل التخفيضات الكبيرة التي يحصل عليها المستهلك بمجرد إبداء رغبته بالشراء.

لذلك فإن كل الجهود التي تبذل اليوم والنفقات الكبيرة التي تدفع يجب أن تستكمل بإجراءات وقرارات جريئة من المنتجين لدعم جهود إيصال المنتج الوطني وغزوه لجميع منازل السوريين تماماً كما فعلت الصين وجعلت منتجها يغزو بيوت العالم، وهذه الإجراءات والقرارات تتمثل في منتجات بجودة جيدة وسعر مقبول.. والباقي على المستهلك السوري.

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018





chambank_hama


Longus





CBS_2018


SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس