الموافقة على تسوية أوضاع طلاب التعليم المفتوح الذين انقطعوا عن الدراسة منذ تاريخ 15/3/2011 وحتى تاريخ 15/9/2018 وتعد الفترة مبررة        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:16/10/2018 | SYR: 01:25 | 16/10/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير














runnet20122






 الحكومة تكتب عز الشرق .. وتوثق انتصار الوطن
صفقات وعقود وفيرة .. أجنحة تنبض بما صنع وزرع في سورية .. ونجاح نقلته ملايين الوجوه
15/09/2018      



                                                     Image may contain: one or more people

دمشق – سيرياستيبس :

يتنقل مدير عام مؤسسة المعارض بين الأبواب التي أُعدت لخروج زوار معرض دمشق الدولي مطمئنا إلى عدم حصول أي حادث أو خرق رغم الازدحام الشديد الذي وصل في ليلتي الخميس والجمعة الى معدلات عالية وغير متوقعة " 320 ألف زائر يوم الخميس واكثر من 500 الف زائر أمس الجمعة ..

ينتهي خروج الزوار بعد وقت طويل امتد لساعات من موعد إغلاق الأبواب المقرر عند الحادية عشرة ليلاً ..

 بعد قليل يكون عدد الزوار وتقرير كامل عن اليوم قد وصل الى السيد رئيس مجلس الوزراء الذي يتابع بنفسه أدق تفاصيل المعرض وليس كما يبدو لقاء الوفود فقط في مبنى الحكومة .. حتى حين قام بجولته في المعرض كانت فرصة للإطلاع على نتائج عمل الحكومة طوال سنتين من دعم الإنتاج الى جانب التأكيد على دعم الصادرات التي ستكشف الأرقام نمواً مهماً لها هذا العام الى درجة مقاربتها مع عام 2010 وليس 2017 أو 2016 .

في معرض دمشق الدولي الذي ملأ كل سورية فرح انتصارها .. كانت السياحة الداخلية في أوجها الى درجة أنّ كل تلك الأسر وجُلّها من ذوي الدخل المحدود لم تكن لتفكر حتى مجرد التفكير بقرض وزارة السياحة لمناسبة انتهاء الموسم السياحي ؟؟ 

وما حاجتهم لمحاولة وزارة السياحة السياحية والباصات والقطار ينقلهم مجاناً الى معرضهم والدخول إليه بسعر رمزي وكثيرون لم يدفعوا " كان هناك تساهل مع العائلات التي لديها أولاد فكان يكتفي ببطاقات الأب والأم .

داخل المعرض كانت هناك خيارات لاتنتهي للتسلية والفرجة والاستمتاع وحتى للتمتع بكرم العارضين الذي كان واضحا هذا العام .

مركز للتسوق , شركات تموضعت في شوارع المدينة لتذويق الناس من منتجاتها , شركات تقدم هدايا وأخرى تجري المسابقات وجوائز قيمة وتدخل البهجة الى قلب كل من يحصل عليها , تلفزيونات وإذاعات تواكب فرح الناس .

فالأهم هو رغبة الناس بالفرح .. مجموعة ترقص هنا وأخرى تغني .. وتجمع هنا للاستماع الى مطرب الحفل الفني ولامانع من انتظار المطرب حين يتأخر لأكثر من ساعتين .

 هناك أيضاً في مطاعم الهواء الطلق بجوار الجناح الغذائي من يغني .

أما رجال الأعمال فقد أحضروا من يعزف لهم ويمتعهم كما الحفلات الارستقراطية .

في مكان آخر مسرح للطفل وعروض جميلة وهادفة وضاحكة .

مدينة للالعاب كانت تستقبل يوميا آلاف الأطفال .

كل فرح على طريقته وكأن لا ازدحام سيحصل بعد قليل حين يخرجون فهم واثقون أن الحكومة لن تتركهم وفعلا مساء الخميس صدرت التوجيهات بإرسال 100 باص إضافي لنقل الناس الى مناطقهم .

 

                     Image may contain: one or more people, crowd and outdoor

هكذا بدا مشهد المعرض في طابعه الجماهيري والشعبي والسياحي..

فماذا عن داخل الأجنحة .. كانت الشركات تضج برجال الاعمال والموردين مئات العقود تم التوقيع عليها أو الاتفاق بشأنها لتصدير البضائع السورية الى العراق والاردن والخليج وجتى دول بعيدة كالأرجنتين و دول اوربية والهند وروسيا .. كلها تم تثبيت توقيع عقود معها حسب الشركات العارضة التي وصل الأمر ببعضها الى الامتناع عن استقبال المزيد من الموردين نتيجة اكتفائها من العقود وعدم قدرتها على تلبية اية صفقات جديدة .

بالمقابل كان المعدات و الآليات التي عرضت من قبل العديد من الشركات الاجنبية فرصة للاطلاع على أحدث التقنيات وبالتالي كان المعرض فرصة للإطلاع عليها واستجرارها لصالح مشاريع في البلد .

في الشق الرسمي شهد المعرض عشرات اللقاءات في القاعات الحكومية بدءاً بمجلس الوزراء وفي الغرف والاتحادات كانت اجتماعات ونقاشات مدّت جسور التعاون التي وصلت الى الصين والأرجنتين ..

هكذا كان معرض دمشق الدولي المكان الذي اجتمع فيه الجميع كل في مقصدة من الفرجه والتنزه والتسلية الى عقد صفقات بملايين الدولارات

كل الامكنة استوعبت مريديها من كشك لا تتجاوز مساحته بضعة أمتار إلى أجنحة خاصة تجاوزت مساحتها أجنحة الدول و ُصرف عليها ما فاق ميزانية المعرض كله .

كان اختبار السيارات المُجمعة محليا في البلاد وقد تأكد للجميع أنّها لعلية القوم حتى في خيار التقسيط ..

كانت شركات الخلوي والاتصالات واسعة الحضور تتنافس في الخدمات بينما الانترنت في مدينة المعرض بأسوء حالاته والتغطيه كانت مخجلة ولكن لابأس من التسويق لاحدث جيل في الانترنت والاتصالات ؟؟

كانت الزراعات السورية جميلة تتزين بمنتجات المناطق الحارة بعد أن نجحت زراعتها في بلادنا .

وكان مركز الصادرات الفخم الذي تقول بمجرد أن تراه أنّ سورية تستحق هكذا مركز ليس في مدينة المعارض فقط بل في كل العواصم التي نبتغي أسواقها ؟

كانت المؤتمرات التي أقيمت على هامش المعرض , عُقد المنتدى الاقتصادي السوري الروسي بنجاح وتميز , و كان مؤتمر الاستثمار وكانت الحوارات في الغرف التجارية و الصناعية وكان هناك نشاط لافت لغرفة تجارة ريف دمشق أما اتحاد المصدرين فكان له وكما العام الماضي البصمة الأهم والأعمق في إخراج الأجنحة الخاصة التي شكلت معارض كبرى ضمن معرض دمشق الدولي ..

كان الوزراء والمدراء قادرون عل أن يكونوا قريبين من الناس والعارضين فتراهم زوار دائمين للمعرض لم ينقطعوا عنه . و في يوم واحد كان هناك 11 وزيرا متوزعين في أجنحة المعرض يطلعون ويستمعون ويستمتعون ..

 وزير التجارة الداخلية عبدالله الغربي قضى ساعات في معرض الباسل للابداع يستمع للمخترعين ويعدهم بالمساعدة وتبني اختراعاتهم لاحقا .

وزير الزراعة كان فخورا بما شاهده زوار المعرض من منتجات ومن إخراج جيد للمعرض الزراعي التصديري الاول ولجناح وزارته .

وزير النفط كان مطمئنا الى أن جناح وزارة النفط كان الأميز بل وأخذ صفة الجناح الدولي

وزير الصناعة طمأن الناس الى هناك معامل تابعة للقطاع العام ما زالت تعمل وتنتج وإن كان ما زال مطلوب المزيد

وزير المالية كان شغوفا بالإجابة على اسئلة العارضين حول التسهيلات والضرائب وكان قادرا على أن يعطي ابتسامة الطمأنية عندما سأله أحد الزوار عن زيادة الرواتب ؟

وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية لم يهدأ طوال المعرض يتابع كل التفاصيل , ولعل وجود مدير لمؤسسة المعارض مجتهد وشجاع ومتابع كفارس كركتلي جعل الوزير في حالة ثقة دائمة على كل التفاصيل .

وزير الاعلام سلّم مركز جميل للإعلاميين وقال لهم امضوا في سبيل معرض الوطن انقلوا كل ما يجري فيه لاشيء عليه "فيتو" حتى الوزراء ؟

وزيرة الشؤون الاجتماعية تأخرت عن وفد من الجرحى أكثر من ساعة كي تسلم عليهم ومع ذلك بدا المشهد جميلا .. رئيس اتحاد المصدرين و رئيس غرفة ريف دمشق كانوا السباقين في استقبال الجرحى وتكريمهم بعيدا عن الكاميرات .

وزير الساحة كان فخورا بما سيضيفه المعرض إلى احصاءات سياحة البلد الداخلية تحت بند سياحة المعارض حيث سنسمع عن الارقام المليونية هذا العام ؟

كان معرضاً ناجحاً بكل المقاييس التي وضعت لتقييمه وكل الأصوات التي نادت بتحويله الى معرض متخصص خفتت ويجب أن تخفت لأنّ معرض دمشق الدولي نجح حين عاد لانه استقطب الناس وكما لاحظنا لامانع من إقامة معارض متخصصة ضمنه ..

لقد نجحت حكومة المهندس عماد خميس ليس في التصدي لإقامة معرض ناجح وجماهيري أذهل العالم ربما بعدد زواره .. بل بإقامة معرض اقتصادي شهد حراكا اقتصاديا استثنائيا لم تشهده ورية منذ بدء الحرب .

كل معرض وأنتم بخير

 

 

 

 

 

 

 

 

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018




chambank_hama


Longus






CBS_2018


SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس