توضيح من وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل- التعليم العالي تعلن عن عشر منح مقدمة من كوبا لمرحلة الدراسات العليا        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:19/09/2019 | SYR: 20:41 | 19/09/2019
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 UIC

Sama_banner_#1_7-19



triview-9-2019




Sham Hotel











runnet20122





Aleppo_indust

 معرض دمشق الدولي 2019
القطاع الخاص السوري.... شراكة النجاح وتحدي العقوبات
28/08/2019      


دمشق-سيرياستيبس:

لا يمكن لأحد أن ينكر أو يتجاهل أن البعد الإقليمي والدولي لمعرض دمشق شكل على مدار السنوات الطويلة العامل الأهم في تشكيل سمعة عالمية للمعرض، وفي تحقيق مصالح اقتصادية لدول وشركات كثيرة جسدتها صفقات ضخمة وعلاقات تعاون لاحقة.

اليوم هذا البعد لا يزال حاضراً بأهميته في ضوء محاولات الدول الغربية محاصرة سورية والتهديد بمعاقبة كل من يتعاون معها تجارياً واقتصادياً، لكن في المقابل علينا الاعتراف أيضاً أن دورات المعرض خلال سنوات الحرب جعلت من الحضور الاقتصادي الوطني الخاص له معنى وأهمية تفوق أحيانا كل أهمية، فالمشاركة الواسعة للقطاع الاقتصادي الخاص في معرض دمشق الدولي منذ عودته للانعقاد وحتى دورة هذا العام هي بمثابة رسالة متعددة الأوجه والجوانب، فهي رسالة اطمئنان من الفعاليات الاقتصادية الخاصة أنها على إيمانها بالمستقبل السوري وبتجاوز تداعيات الحرب، ومن جانب آخر هي رسالة تقول إن هناك إنتاجاً وطنياً فائضاً يحتاج إلى تسويق وترويج أي أن الحكومة نجحت في دفع عجلة الإنتاج الوطني للدوران، ومن جانب ثالث فإن المشاركة الواسعة للقطاع الخاص الوطني تحمل دلالات تقول إن الإصرار على الحياة وتجاوز مرحلة الحرب يدفعان بالشركات الخاصة إلى محاولة الانتشار خارج الوطن مجدداً والاهتمام بالتعاون مع الأخرين ونسج علاقات تعاون تعود بالخير على الجميع...أي أن الحرب فشلت في أخطر أهدافها.

يجب ألا نستهين بمشاركة القطاع الاقتصادي الخاص الوطني فله من الأهمية والتأثير في نجاح معرض دمشق ما للمشاركة الخارجية وأكثر، فهذا القطاع لا يعنيه بيان السفارة الأمريكية غير الموجودة في دمشق، ولا تعنيه تصريحات المسؤولين الغربيين والعرب، كل ما يعنيه هو أن يستمتع بحفل افتتاح أعرق رمز سوري، وأن يتابع كلمة راعي احتفال المعرض، وأن يرى السوريين من كل المحافظات بين أروقة الأجنحة يبثون الأمل والتفاؤل...اللذين لم تستطع الحرب أن تسرقهما أو تحبط من حضورهما.

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 





alarabieh insurance



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس