مقتل 3 مسلَّحين من "كتائب حمزة بن عبد المطلب _جبهة تحرير سوريا"، إثر إطلاق مسلَّحين مجهولين النار عليهم، قُرب مدينة معرة مصرين في ريف إدلب الش        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:26/04/2018 | SYR: 23:11 | 26/04/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير



SyrianInsuranceCompany









runnet20122







 تعبئة 6 آلاف أسطوانة غاز يومياً في السويداء …
26/12/2016      


تعبئة 6 آلاف أسطوانة غاز يومياً في السويداء … تلاعب في الأوزان وصمامات تالفة في أسطوانات الغاز

 

 

يبدو أن معظم موزعي مادة الغاز في السويداء غير ملتزمين بقرار وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك القاضي بوضع ميزان أو قبان في مراكز توزيع الغاز، الأمر الذي شرع للتلاعب بأوزان أسطوانات الغاز وخاصة أن مستهلكي المادة باتوا يشتكون هذه الأيام من نقص أوزان الأسطوانة التي يتم شراؤها مطالبين بضرورة تطبيق قرار الوزارة وذلك للتأكد من وزن الأسطوانة الحقيقي (غاز سائل وحديد).

إضافة إلى مطالبتهم ولقطع طريق التلاعب على الموزعين بضرورة إعادة العمل باللصاقة المعمول بها سابقاً وخاصة أن هذه اللصاقة تعد صمام الأمان لعدم التلاعب بالوزن من المواطنين، ويبقى السؤال حول أوزان هذه الأسطوانات لماذا لا يزال معظم معتمدي الغاز بعيدين كل البعد عن الأجهزة الرقابية من ناحية الميزان؟ ولماذا لا تتم إعادة العمل في اللصاقة؟ إضافة إلى الشكاوى السابقة فقد أشار عدد من المواطنين إلى تلف (صمامات أسطوانات الغاز المنزلي) وتأكيدهم أنه ومنذ لحظة تركيب الأسطوانة يلاحظ تسرب في صمامها. من جهته أشار المهندس أسامة جنود في فرع شركة غاز السويداء إلى أن الآلة المخصصة لختم أسطوانات الغاز (اللصاقة) معطلة منذ فترة ويعود عدم إصلاحها إلى عدم وجود قطع تبديل في السوق المحلية وعند إصلاحها سيتم العمل بختم الأسطوانة.

بدوره أكد مدير فرع شركة المحروقات في السويداء المهندس خالد طيفور أنه لا يمكن لأي معتمد غاز العمل من دون وجود قبان في مركز التوزيع وفي حال ثبت عدم وجوده يجب مخالفته مباشرة من التموين وهذا طبعاً يعتمد على دور المواطن في إعلام الجهات الرقابية، وفيما يتعلق بنقص الوزن فلا يمكن أن يجري توزيع الأسطوانات من الشركة أو المعتمد من دون التأكد من وزنها، موضحاً أنه عند لجوء الأهالي إلى استخدام الغاز في التدفئة فإن المواطن يشعر بأن الأسطوانة لا تكفي سوى أيام معدودة.

وفيما يتعلق بتلف صمامات الأسطوانات أكد طيفور قيام الشركة وبشكل مستمر بفحص الأسطوانات في وحدات التعبئة بحيث تكون جميع الأسطوانات المعبأة فيها جاهزة ويتم إخراج الأسطوانات التي يظهر خلل فيها قبل عملية التعبئة لتتم عمليات الصيانة، موضحاً أن العمر الزمني لاستعمال الصمام يؤدي إلى تلف الموانع داخل الصمام إضافة إلى أن الصمام معدن وعرضة للتآكل وتلف الأسنان نتيجة تكرار استخدامها من المواطنين، ولهذه الغاية هناك مراقب فني ومراقب تحميل وتنزيل يتأكدان من سلامة الأسطوانة والصمام قبل التعبئة، لافتاً إلى أن أي خلل يظهر في الصمام أو الأسطوانة فإن الشركة مسؤولة عن تبديلها من دون أي مقابل موضحاً أن متوسط إنتاج شركة الغاز يومياً من الأسطوانات في المحافظة 6 آلاف أسطوانة.

سيرياستيبس- الوطن


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 





chambank_hama


Longus








الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس