اصابة شخص بقذيفتين على مخيم الوافدين وأضرار مادية بسقوط ٥ قذائف على ضاحية الأسد وأيضا سقوط ٥ قذائف بين مشفيي البيروني والشرطة        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:17/12/2017 | SYR: 14:52 | 17/12/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1












runnet20122








 خسارة مؤلمة لقطاع الطاقة تحتاج لمئات الملايين من الدولارات لتعويضها
داعش يفجر معمل غاز حيان أكبر معمل إنتاج الغاز في سوريا
09/01/2017      



                              داعش يفجّر معمل تكرير الغاز في ريف حمص الشرقي

دمشق - سيرياستيبس

أكدت وزارة النفط السورية خسارة قطاع النفط لمعمل غاز حيان بعد تفجيره من قبل ارهابيي داعش مؤكدة أن صور تفخيخ المعمل الذي يقع في ريف حمص الشرقي التي بثّها تنظيم داعش هي صور من داخل المعمل، مشيرة إلى أن صور الانفجار البعيدة لم يتم التأكد منها بعد.

وقالت مصادر في الوزارة أيضاً إنه إذا ثبت فعلاً أن معمل غاز حيّان قد تعرض للتفجير فهذه أكبر منشأة اقتصادية في سوريا تتعرض للتدمير في عمل تخريبي منذ اندلاع الأزمة السورية.

وكان تنظيم داعش أعلن الأحد عن تفجير معمل حيّان للغاز بريف حمص الشرقي، وبثّ شريط فيديو يظهر لحظة التفجير.وبثّت وكالة "أعماق" التابعة للتنظيم شريط فيديو يظهر أحد عناصر التنظيم يرتدي ثياباً مدنية محلية، ويقوم بتفخيخ المبنى بعدد كبير من العبوات الناسفة.

وتعدّ شركة حيّان للغاز من أكبر شركات إنتاج الغاز في سوريا، وكانت تنتج يومياً أكثر من ثلاثة ملايين متر مكعب، كما أنّها تغذّي محطات توليد الكهرباء في المنطقة الجنوبية

وتبلغ قيمة معمل غاز ابن حيان نحو مئات الملايين من الدولارات حاليا إذا ما عرفنا أن كلفته عند الانشاءبلغت 291 مليون يورو و كان يؤمن 200 فرصة عمل . و كان وضع في الخدمة نهاية عام 2010 .

وبتفجير معمل حيان يكون الارهاب قد دمر أكبر منشأة اقتصادية في تاريخ تدميره للمصانع و البنى التحتية في البلاد .

و معمل غاز حيان هو الثالث بعد تدشين معملي"غاز الأول"جنوب المنطقة الوسطى، والثاني في ايبلا، مشيراً إلى ان معمل غاز حيان كان يعالج الغاز الخام من حقول جحار والمهر وجزال والمزرور والمستديرة، التي تنتج الغاز الخام غير القابل للاستخدام، وتحويله إلى غاز نظيف وتصديره إلى شبكة الغاز الوطنية، ومنها إلى المستهلكين.

و المعمل أقيم بالتعاون بين شركتي حيان و"اينا"الكرواتية، والمؤسسة العامة للنفط والغاز، إضافة إلى الشركة المتعهدة"بتروفاك"، أما الشركة المنفذة فهي شركة"ليد"الوطنية السورية

والمعمل المدمر كان مصمم لانتاج 3.5 مليون متر مكعب من الغاز النظيف وزيادة انتاج النفط نحو 6 آلاف برميل يومياً، و180 طناً من الغاز المنزلي.كلها ذهبت الآن ادراج الرياح ما سيؤثر على ساعات تقنين الكهرباء و انتاج الغاز المنزلي .

يذكر أنّ مشروع غاز حيان يضم مجمعاً سكنياً من 60 غرفة ومبنى للإدارة وآخر للوفود والزوار من الخبراء، لافتاً إلى انجاز بنيته الأساسية وتزويد المباني السكنية بالطاقة الشمسية.

 

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



chambank_hama


Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس