انشقاقات وحرب مستمرة بين الفصائل المسلحة في ادلب- الجيش يضرب مواقع المسلحين بالقنيطرة- سلاح الجو يضرب مواقع المسلحين في القلمون        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:21/07/2017 | SYR: 00:47 | 21/07/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1









runnet20122








 قانون جديد بصلاحيات أوسع لنقابة عمال النفط
11/01/2017      


 

بين رئيس نقابة عمال النفط والثروة المعدنية بدمشق علي مرعي أهمية الاجتماعات النقابية ضمن التجمعات العمالية التي تعكس تواصل اللجان النقابية مع العمال في مواقع العمل والتعرف على مشكلاتهم والعمل على معالجتها مع الإدارات بشكل فوري.

وأوضح رئيس النقابة خلال لقائه أمس اللجان النقابية في وزارة النفط، والشركة السورية للنفط، وشركات عقود الخدمة (فرات، دير الزور، وحيان)، والمؤسسة العامة للنفط، أن على اللجان النقابية الإشارة للإدارة الناجحة والثناء عليها ومحاربة الإدارة الفاسدة، والتواصل مع العمال لمعرفة همومهم ومشكلاتهم ونقلها إلى مكتب النقابة لإيجاد الحلول اللازمة لها، وكل مشكلة لا يتم معالجتها من قبل الإدارة يتم مراسلة المكتب بها لاتخاذ الإجراءات المناسبة.‏

وأضاف إن العلاقة بين أعضاء اللجنة النقابية يجب أن تكون متينة وتشاركية وفي حال وجود أي خلاف ينبغي الأخذ برأي الأكثرية والالتزام به، والانسجام مع العمال بشكل فعلي بما يؤدي لنجاح العمل النقابي، لافتاً إلى وجود قانون جديد سيعطي صلاحيات أكبر للجنة النقابية.‏

وذكر رئيس مكتب النقابة أنه يتم حالياً التحضير لمؤتمر النقابة الذي سيكون مختلفاً عن المؤتمرات السابقة في آلية الطرح وبعيداً عن الروتين والنمطية.‏

وفي نهاية الاجتماع رد مرعي على تساؤلات أعضاء اللجنة النقابية في وزارة النفط فيما يخص إيرادات الصندوق التعاوني يتضمن تحصيل مبلغ معين (نسبة) على كل مبيعات الوزارة، وفرض ضريبة على كل تعاقد بين وزارة النفط وأي جهة أخرى بنسبة محددة لصالح الصندوق وذلك لرفع نهاية الخدمة لكل عامل بما لا يقل عن مليون ليرة سورية، حيث قال رئيس النقابة إن العامل يدفع مبلغ اشتراك 2400 ليرة سنوياً ويأخذ بالمقابل 10000 ليرة طالباً من أعضاء اللجنة النقابية تقديم مذكرات بموضوع إيرادات الصندوق لمتابعته بما ينعكس إيجاباً في زيادة مخصصات جميع البنود.‏

سيرياستيبس- الثورة


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس