مقتل امير داعش في ريف درعا- وحدات الهندسة في الجيش تنفذ عملية تسلل باتجاه نقاط داعش في حويجة صكر-اشتداد حرب المسلحين في الغوطة        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:17/08/2017 | SYR: 03:10 | 18/08/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1









runnet20122








 بانتظار إقرار تشريع لحسم الخلاف
الجدل يكتنف تصديق ملحق عقد التنقيب عن البترول مع شركة إيست ميد الروسية
15/05/2017      


 

بانتظار إقرار تشريع لحسم الخلاف  الجدل يكتنف تصديق ملحق عقد التنقيب عن البترول مع شركة “إيست ميد” الروسية
 


لا يزال ملف عقد التنقيب عن البترول وتنميته وإنتاجه في القطاع البحري رقم 2 الموقّع بين وزارة النفط ممثلة بالمؤسسة العامة للنفط وشركة “إيست ميد عمريت إس أي” الروسية والمصدّق بالمرسوم التشريعي رقم 20 لعام 2014، قيد البحث والنقاش بين وزارة النفط والثروة المعدنية ورئاسة مجلس الوزراء وتحديداً لجهة تصديق الملحق الأول لهذا العقد. وحسب بعض المتابعين فإن نقاط الخلاف تركزت على أن يكون تصديق هذا الملحق بموجب مرسوم تشريعي وهذا ما تتبناه الوزارة، بينما ترى رئاسة مجلس الوزراء أنه يتوجب أن يعامل وفق نظام العقود ما دامت أعمال الشركة متوقفة منذ عامين. إلا أنه وحسب مصدر مطلع فإن الموضوع سيتم حسمه واتخاذ قرار فيه من خلال عرضه خلال الفترة القادمة على مجلس الوزراء.

 

حيثيات الموضوع

 

وآخر ما حرّر في هذا السياق المذكرة التي رفعها وزير النفط والثروة المعدنية المهندس علي سليمان غانم إلى رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس، والمتضمنة حيثيات وملابسات توقف الشركة عن العمل تحت ظرف القوة القاهرة، إذ تؤكد المذكرة –التي حصلت “البعث” على نسخة منها- قيام الشركة الروسية بتنفيذ التزاماتها العقدية وفق ما نص عليه العقد لجهة تنفيذ الشركة للعديد من الأعمال خلال عامي 2013 – 2014 المتمثلة بالانتهاء من إعادة معالجة وتفسير المعطيات “السايزمية”، التي تم تسليمها للشركة وتقديم تقرير نهائي بالنتائج، إضافة إلى أنه تم الانتهاء من مرحلة تأهيل العارضين لتقديم خدمات المسح الثلاثي للأبعاد وهما شركتان “واحدة روسية والأخرى صينية”، فضلاً عن إعداد دراسة تقييم الأثر البيئي لعمليات المسح الثلاثي لضمان امتثال الدراسة للقوانين السورية، إلى جانب الانتهاء من تنفيذ دورة التدريب الأولى على أعمال المسح والتنقيب البحري وتقنياته التي أشرف عليها “معهد غوبكين والغاز بموسكو”، علماً أن الشركة أنفقت على العقد حتى تاريخه حوالي 8 ملايين دولار.

 

تمديد قسري

 

وبيّنت المذكرة أن ملحق العقد المراد تصديقه لا يتضمن أية أعمال إضافية، إنما فقط تمديد للقسم الأول من فترة التنقيب الأولية لمدة 20 شهراً، حتى تستطيع الشركة تنفيذ جزء من الأعمال المتبقية المطلوبة منها، ولاسيما أن الشركة قامت بتنفيذ جميع التزاماتها العقدية عدا المسح السايزمي الثلاثي الأبعاد، وأن تأخرها في ذلك يعود إلى أسباب خارجة عن إرادتها.

 

وبموجب المذكرة فإنه أصبح من الضروري تمديد الفترة الزمنية للمشروع لإتاحة المجال للشركة لتنفيذ الجزء المتبقي من التزاماتها العقدية، وأهمية الإسراع في تصديق ملحق العقد لاعتبارات تتمثل بإعادة الشركة للعمل في البلوك البحري رقم 11، وإيقاف إعلانها عن حالة القوة القاهرة للعقد الموقع معها، إضافة إلى متابعة استكمال الدراسات الخاصة بمنطقة العقد بهدف الإعداد لحفر الآبار الاستكشافية البحرية الأولى في المياه السورية، فضلاً عن متابعة تنفيذ عمليات التدريب العقدية لعناصر المؤسسة على نفقة الشركة ولاسيما أنها نفقات غير مستردّة وأنه لا يترتب على الوزارة أية أعباء أو التزامات مالية أو خسائر لقاء ذلك.

 

أسباب مبرّرة

 

وحسب مصدر في وزارة النفط والثروة المعدنية أنه في ضوء ما أبدته الوزارة من أسباب تستدعي تصديق ملحق العقد، الأمر الذي يدفع إلى عرضه على جلسات مجلس الوزراء بهدف النظر بتصديقه ورفع الصك اللازم والنظر في مدى الاستفادة من العقد الموقع مع الشركة الروسية، فإن من الضرورة بمكان الإسراع بتصديق هذا الملحق بغض النظر عن الآلية التي يتم بها التصديق، موضحاً لـ”البعث” أن المادة الثالثة من العقد المذكور “منح الحقوق والمدة” قد قسّمت مرحلة التنقيب الكلية إلى فترتين فترة التنقيب الأولية مدتها 60 شهراً من تاريخ نفاذ العقد، وهي بدورها مقسّمة إلى قسمين الأول مدته 36 والثاني 24 شهراً، بينما تكون مدة الفترة الثانية 24 شهراً وهي محصورة بتمديد فترة التنقيب، موضحاً في هذا السياق أن المطلوب ضمن ملحق العقد المراد الموافقة عليه وتصديقه أن يتضمّن تمديد فترة التنقيب الأولية ومدتها 20 شهراً، بحيث يصبح واقع التنقيب لهذه الشركة 80 شهراً فقط.

 

وفيما يتعلق بالجانب القانوني لملحق العقد أشار المصدر إلى أن لكل فترة عقدية التزاماتها سواء “فنياً أم مالياً”، وأنه لا يمكن لمقاول عقد الخدمة الانتقال من مدة عقدية إلى أخرى إلا بعد تنفيذ جميع التزاماته العقدية للمرحلة المعنية، مشيراً إلى أن نفاذ نصوص وأحكام هذا الملحق المراد تصديقه يحتاج إلى تصديق بنص تشريعي “قانون أو مرسوم” على غرار العقود وملاحق العقود السابقة الموقعة مع الشركات الأجنبية.

 

التزام كامل

 

ولم يخفِ المصدر أنه ورغم قيام الشركة بتنفيذ جزء مهم من التزاماتها العقدية، إلا أنها لم تستطع استكمال تنفيذ بعض الالتزامات لأسباب خارجة عن إرادتها، مشيراً إلى طلب الشركة الروسية العودة إلى العمل والتمديد لفترة التنقيب لمدة 20 شهراً، وذلك لتعويض الوقت الضائع بسبب الظروف الراهنة في منطقة العقد، لأنها لم تتمكن من تنفيذ الالتزام العقدي المتمثل بتنفيذ 600 كم2 من المسح الثلاثي الأبعاد. يذكر أن الوزارة أعدّت مشروع المرسوم الخاص بملحق العقد وينصّ في متنه على أن يصدّق الملحق الأول لعقد التنقيب عن البترول وتنميته في البلوك البحري رقم 11 في البحر الإقليمي والمصدق بالمرسوم التشريعي رقم 20 لعام 2014 المبرم بين الجمهورية العربية السورية “المؤسسة العامة للنفط” مع شركة سيوزنفتغاز “ايست ميد إس أي” الروسية التي غيّرت اسمها إلى شركة “إيست ميد عمريت إس أي”، والمتعلق بتعديل المادة الثالثة من العقد: منح الحقوق والمدة.

 

تساؤل..؟

 

بما أنه لا يترتب على الجانب السوري أية أعباء مادية، أو أية خسائر، وبما أن المطلوب هو تمديد الفترة زمنية لإتاحة المجال للشركة الروسية لتنفيذ الجزء المتبقي من التزاماتها، وأن تصديق الملحق يضمن عودة الشركة للعمل ويحول دون إعلانها حالة القوة القاهرة ومتابعة تنفيذ التدريب، فلماذا لا يتم تصديق العقد بالسرعة أو يعالج الموضوع طبقاً للأحكام الواردة في العقد الأساسي حول القوة القاهرة..؟ وبالتالي فإن المعالجة لا تتضمن تبريراً لأي تأخير غير مبرر وليس له علاقة بالظروف السائدة..!.

 

سيرياستيبس - البعث

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 





Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس