المزيد من الشهداء المدنيين بقصف التحالف على أحياء الرقة- استهداف مواقع النصرة في القنيطرة وضربات مركزة تستهدف المسلحين بقرى ريف حماه        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:28/07/2017 | SYR: 14:47 | 28/07/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1









runnet20122








 وزير الكهرباء : قصة نجاح بانياس سيتم تعميمها على جميع محطات التوليد
25/06/2017      


كشف وزير الكهرباء المهندس محمد زهير خربوطلي في حديث خاص أن التجربة الناجحة والرائدة التي تم تحقيقها في محطة توليد بانياس مؤخراً لجهة إصلاح العنفة الغازية وإعادتها إلى العملية الإنتاجية سيتم ليس فقط تعميمها على باقي محطات التوليد بل وتطويرها،

وعليه تم يوم أمس تشكيل فرق مشتركة مختصة ضمت عمال ومهندسين من محطة توليد بانياس ودير علي والناصرية مهمتها اتخاذ القرار المناسب فيما يخص البدء بإصلاح أي عنفة غازية قد تتوقف عن العمل لأسباب فنية طارئة والاستفادة من خبرات عمال محطة توليد بانياس الذين سبق لهم قبل أيام نيل علامة الامتحان الأصعب والأهم على الإطلاق كاملة.‏

 

وأشار وزير الكهرباء إلى أن الإعجاز الذي تحقق في محطة توليد بانياس لم يتم على يد عمال أو فنيين عاديين وإنما خبراء مختصين ومحترفين والدليل على ذلك هو إقلاع ودوران وإنتاج هذه العنفة التي كان لها الدور في الكشف عن حجم المهارات والخبرات الوطنية وتحديداً في القطاع العام، الذين اثبتوا للقاصي والداني أن مهمتهم صعبة لكنها ليست مستحيلة.‏

وزير الكهرباء وخلال تفقده يوم أمس محطة توليد دير علي أمس أكد أن هذا النجاح سيتم توظيفه واستثماره بالشكل الأمثل الذي يعود على كافة قطاعات الكهرباء (التوزيع والنقل والمركز الوطني لبحوث الطاقة) ليس التوليد فحسب بالنفع والفائدة المرجوة التي تصب في خدمة المصلحة العامة، جنباً إلى جنب مع تأهيل الكوادر الشابة من خلال الدورات التدريبية ليكونوا قادرينً على تحمل المسؤوليات والمهام التي سيتم تكليفهم بها مستقبلاً، مبيناً أن الحرب الهمجية التي تتعرض لها سورية منذ أكثر من ست سنوات والاعتداءات الإرهابية التي طالت البنى التحتية لقطاع الكهرباء والحصار الاقتصادي على كافة المستوردات لم تخف أو تثني أو تمنع عمال الكهرباء من متابعة السير في ركب العملية الإنتاجية لا بل زادتهم إصراراً على مضاعفة العمل.‏

وأوضح وزير الكهرباء أن اللافت والمهم جداً في تنفيذ العمل هي بصمة الخبرات الوطنية المحلية التي نجحت وإلى حد كبير جداً في الاستغناء وبشكل شبه كامل على العنصر البشري الأجنبي وبالتالي توفير مبالغ كبيرة من الأموال على الخزينة العامة للدولة، كل ذلك بعد أن تم تأمين كل المواد والتجهيزات اللازمة لتنفيذ المشروع من خلال عقود مع الدول الشقيقة والصديقة والدعم الكبير والمتواصل للحكومة التي مازالت تقدم التسهيلات تلو التسهيلات لهذا القطاع الحيوي والمهم.‏

وأضاف وزير الكهرباء إنه وانطلاقا من توجيهات السيد الرئيس بشار الأسد فإن الوزارة مستمرة في العمل على خدمة المواطن بالشكل الأمثل والارتقاء بالعمل ضمن القطاع الكهربائي إلى أعلى مستوى ممكن بالتوازي مع الانتصارات والبطولات التي يحققها أبطال جيشنا الباسل على مدار الساعة وعلى أكثر من جبهة في مواجهة الإرهابيين القتلة، وتمتين جسور التعاون مع وزارات الدولة ومؤسساتها من جهة ومع المواطنين من جهة أخرى لجهة معالجة شكواهم والاستماع لمقترحاتهم في كافة مفاصل العمل ومستوياته، مؤكداً أن أبواب الوزارة ومؤسساتها مشرعة على مصراعيها أمام الجميع.‏

سيرياستيبس _الثورة


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس