مراسيم رئاسية بتعيين د. حافظ بلال معاوناً لوزير التنمية الإدارية لشؤون التطوير المؤسساتي و م. أنس أحمد طعمة معاوناً لشؤون التطوير الوظيفي        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:10/12/2018 | SYR: 01:57 | 10/12/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير














runnet20122





Takamol_img_7-18

 الكهرباء : الاستهلاك ازداد بين 50 و 100 بالمئة والتوليد زاد 48 بالمئة فقط بسبب نقص الغاز
02/12/2017      



نتيجة بحث الصور عن كهرباء

  

بعد المتابعة لوضع التقنين الكهربائي لاحظنا أنه خلال اليومين الماضيين كان هناك نوعا من الارتياح، إلا أنه خلال الأيام الماضية كان هناك ارتفاع واضح وفروقات في ساعات التقنين في مختلف المحافظات ما ترك تساؤلات كثيرة وإشارات استفهام لدى الكثير من المواطنين حول سبب ذلك. وللتوضيح تواصلنا مع مدير عام المؤسسة العامة لتوليد الكهرباء محمود رمضان الذي كشف عن ارتفاع واضح في حجم الاستهلاك الكهربائي وزيادة الحمولات بشكل عام، مبيناً أن حجم الزيادة في حجم التوليد بلغ 1200 ميغا تقريباً عن حجم التوليد السابق والذي كان 2500 ميغاـ أي بنسبة 48 بالمئة.
وفي تصريح بين رمضان أن حجم التوليد اليومي لمحطات التوليد في سورية يبلغ 74 مليون كيلو واط ساعي، يستهلك بالكامل، موضحاً أن سبب عدم توازي كميات التوليد مع المطلوب للاستهلاك إنما يعود للنقص في كميات الغاز اللازمة، لافتاً إلى أن الاستهلاك اليومي للمحطات حالياً يصل إلى 11 مليون متر مكعب، مؤكداً رمضان أن تشغيل 5000 ميغا حالياً يحتاج إلى 20 مليون متر مكعب. وبالنسبة لمحطات التي تعمل على الفيول بين رمضان أن الكميات المتوفرة كبيرة جداً ولا يوجد نقص فيها.
بدوره بين مدير الشركة العامة لكهرباء دمشق باسل عمر  أنه لا يمكن الحديث عن وجود أو عدم وجود برنامج تقنين، لأن الموضوع يرتبط بتوافر كميات الكهرباء من محطات التوليد، موضحاً أنه حالياً مع الاستهلاك الجاري بالتوازي مع المتوفر يمكن تشغيل 4 ساعات خدمة مقابل ساعتين تقنين في النهار مع الحفاظ على الاستقرار الكهربائي ليلاً من ساعة 8 مساءً حتى الصباح.
وأشار عمر إلى أن ارتفاع الحمولات ينعكس سلباً على الاستقرار الكهربائي، لافتاً إلى أن كمية الزيادة في الاستهلاك في العاصمة زادت إلى الضعف حالياً، موضحاً أن هناك نسبة كبيرة منها كانت نتيجة الاستجرار غير المشروع والمخالفات والتعديات على الشبكة وانعكاساتها على التجهيزات الكهربائية للشبكة التي تعتبر خسارة للاقتصاد الوطني، مبيناً أنه تم تنظيم ما يقارب 4200 ضبط حتى الآن خلال عام 2017 بدمشق متوزعة على مختلف المحافظات، لافتاً إلى وجود حالات تعد وتلاعب بالعدادات في المناطق التجارية.
ومن جهته، أعلن مدير الشركة العامة لكهرباء ريف دمشق خلدون حدى  عن الارتفاع الكبير في حجم الاستهلاك في المناطق الجبلية من الريف الدمشقي لمناطق القلمون وسرغايا والزبداني ومضايا… والتي زادت فيها بشكل مضاعف خلال الأيام الماضية حيث وصلت إلى أكثر من 60 بالمئة تقريباً نتيجة البرد الشديد وتوجه القاطنين إلى التدفئة بالسخانات (المدافئ الكهربائية) لافتاً إلى أن الاستهلاك أقل في المناطق القريبة من المدينة والتي وصلت فيها إلى 50 بالمئة نسبة الزيادة حالياً.
وبيّن حدى أن سبب زيادة الحمولات هو ارتفاع الاستهلاك المشروع وغير المشروع، مشيراً إلى أن مديرية كهرباء ريف دمشق تتابع بشكل يومي وضع الاستهلاك وتراقب دورياتها التعديات على الشبكة، موجهاً إلى ضرورة الالتزام بتخفيف الاستهلاك اليومي في ساعات الذروة المحددة من 5-10 مساء بما يضمن استمرار التغذية.

سيرياستيبس - الوطن


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018





chambank_hama


Longus





CBS_2018


SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس