الرئيس الأسد والسيدة أسماء مع ابناء وبنات الشهداء والجرحى في مصياف- الجيش يستكمل تنفيذ بنود التسويات في القنيطرة ودرعا وكفريا والفوعة        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:20/07/2018 | SYR: 20:42 | 20/07/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير













runnet20122







Takamol_img_7-18

 علينا استمالتهم قبل غيرنا..!
12/04/2018      


طالما أفضى الحديث عن الطاقة وتكالب الدول قاطبة على مصادرها لحجز حصة لها بطرق شتى لم تكن بمنأى عن صراعات ونزاعات لا تزال مستمرة منذ استشعار أول جيب نفطي في العالم؛ إلى تحريض مساحات الذهن الخاملة لاستنهاض الأفكار الكفيلة بإيجاد بدائل عن الطاقة الإحفورية..!
وطالما كان هناك طرفا نقيض بين متحمس لإنتاج بدائل تغنينا عن الذهب الأسود ويشحذ الهمم العلمية لاستخلاص محرك النقل والصناعة، إما من مصادر الطبيعة كالشمس والرياح، وإما من مخلفات الاستهلاك اليومي للإنسان والحيوان. وآخر لديه رأي مثبط لا يثق إلا بالنفط، ويعد الحديث عن غير ذلك مجرد “ترف علمي”، يحاكي بشكل أو بآخر أحلام الطامحين لمستقبل طاقوي نظيف ليس إلا..!
ومع مرور الأيام والسنين.. ازدادت كفة الأول رجحاناً، وتكشف أن ما كان خيالاً علمياً لدى الثاني بات حقيقة ملموسة لدى الأول.. ليس هذا وحسب، بل أصبح هناك حديث عن إمكانية استخدام المياه كوقود يستعاض به عن النفط..!
اللافت في هذا السياق أننا بدأنا نلمس إرهاصات فكرية محلية باتجاه تطبيق تقنية استخدام المياه كمصدر من مصادر الطاقة، ومنبت هذه الإرهاصات هي أحد مفاصلنا التنفيذية العاملة في مجال الطاقة..!
ولم يكن حديث هذا المفصل معنا مجرد كلام عابر أو لتعبئة فراغ لجلسة عامة، بل كان جدياً ومدعماً ببعض الأرقام العلمية، إذ أكد أن ليتر الماء الواحد كفيل بتسيير السيارة مسافة 30 كم، وذلك من خلال فصل عنصري الماء “الأوكسجين والهيدروجين” للاعتماد على الأخير لتشغيل محرك السيارة، وأنه يستعد لإجراء هذه التجربة لإقناع الجهات الحكومية المعنية بها.
ربما يلقى هذا الأمر استهجاناً كبيراً، وقد يصل عند البعض خاصة المتقنين لوضع العصي بالعجلات إلى حد السخرية، لكن مجرد التفكير والمحاولة لهو أمر بغاية الأهمية، وقد يسفر بالنتيجة عن فكرة ما، أو اكتشاف ما، يمكن الاستفادة منه وتطويره لاحقاً.
ما نصبو إليه بالنتيجة هو أن بلدنا على الرغم من استنزاف كوادره التي هاجرت من جراء الأزمة الراهنة لا يزال يزخر بخامات تستوجب الدعم المادي والمعنوي لاستثمار ما بحوزتها من أفكار ورؤى تطويرية، قَبل أن تستمال من قِبل من يقدرون قيمة الأفكار التي نحن أولى بها..!

سيرياستيبس_البعث


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018




chambank_hama


Longus






CBS_2018


SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس