اعتذرت الهيئة العامة للاذاعة والتلفزيون عن ما تم عرضه على قناة سبورت 24 الارضية لمادة تتضمن عرضا لفريق اسرائيلي يوم الاثنين        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:21/11/2018 | SYR: 15:46 | 21/11/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير














runnet20122






Takamol_img_7-18

 لبنانيون يطالبون الحكومة السورية بدفع كلفة استخدام اللاجئين للكهرباء
27/08/2018      


 

بالأمس الذي ليس ببعيد وقف السوريون بكل أطيافهم إلى جانب أشقائهم اللبنانيين خلال عدوان تمّوز 2006 .. وقفوا مع من نزح من لبنان وقفة مشرفة وأكرموا وفادتهم وفتحوا بيوتهم ومدارسهم لاستقبال آلاف العوائل اللبنانية الهاربة من القصف الوحشي للعدو الاسرائيلي على لبنان.. فعلوا ذلك بكل رحابة صدر ومحبة ودون انتظار رد للجميل لأنهم لم يتخيلوا يوما أن سورية الآمنة ستتعرض لمثل الحرب الارهابية التي شنت عليها طيلة السنوات السبع الماضية وأن الأيام ستضطرهم لطرق باب “الشقيق”.

وننوه بداية إلى أن ما سنطرحه ليس من باب “المنية” لأن الشعب السوري بأخلاقه وإنسانيته وما فطر عليه من ثقافة ودين بعيد كل البعد عن ذلك .. وإنما نطرح ذلك لتذكير بعض اللبنانيين وإنعاش ذاكرتهم قليلا بأن السوري ولو ضامته الأيام ..يبقى عزيزا كريما لا يعرف الحقد واللؤم الذي لديهم ..ولنقول لهم ” الدنيا دولاب” ولو عادت الأيام لا قدر الله وتعرضت لبنان لأي اعتداء فسيكون الشعب السوري بتعامله ومحبته نفسه الذي كان في حرب تموز عام2016.

ومثار كل ذلك الكلام هو ما ورد اليوم على لسان بعض السياسيين اللبنانيين الذين على ما يبدو فقدو الحياء ونزلوا لمستوى متدن ومعيب حيث طالبت حركة التغيير اللبنانية حكومة بلادها بأن تلزم الحكومة السورية بدفع تكلفة الكهرباء الخاصة باللاجئين السوريين في لبنان بحسب ما نقلته الوكالة الوطنية للإعلام.

 رئيس حركة التغير إيلي محفوض الذي قال ” لجوء السوريين يكبد الخزينة اللبنانية خسائر فادحة فلتتحمل سوريا أقله من ناحية الكهرباء” على ما يبدو نسي أو تناسى أن هناك قرى لبنانية حدودية كاملة تخدمها سوريا سواء لناحية الطرقات أو الكهرباء ..وتجاهل عن عمد أن إعمار ما دمرته اسرائيل خلال عدوانها 2006 تم على أيدي العمال والحرفيين السوريين.

 وفي الختام نقول التاريخ يسجل ولا يرحم أحدا و كل الممارسات العنصرية التي مورست على النازحين السوريين في لبنان “الشقيق” مؤرخة حيث سيأتي جيل في لبنان وينظر إلى هذا السجل وأقل ما سيقوله إن ذلك معيب.

سيرياستيبس - صاحبة الجلالة

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018




chambank_hama


Longus






CBS_2018


SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس