مراسيم رئاسية بتعيين د. حافظ بلال معاوناً لوزير التنمية الإدارية لشؤون التطوير المؤسساتي و م. أنس أحمد طعمة معاوناً لشؤون التطوير الوظيفي        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:10/12/2018 | SYR: 04:24 | 11/12/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير














runnet20122





Takamol_img_7-18

 الكهرباء: بدء تحسن واقع التغذية بعد صيانة عدد من العنفات
28/11/2018      


كشفت مصادر خاصة في وزارة الكهرباء عن بدء تحسن واقع التغذية الكهربائية اعتباراً من يوم أمس وذلك مع انتهاء الفرق الفنية التابعة للوزارة من أعمال الصيانة لعدد من عنفات التوليد ووضعها في الخدمة،

مبينة أن السرعة في انجاز هذه المرحلة الهامة جداً تعود إلى إصرار الطاقم الفني على مضاعفة ساعات العمل وصولاً إلى 18 ساعة عمل يومياً في خطوة باتجاه «حرق المراحل واختصار الوقت» التي تنتهجها الوزارة أساساً في إستراتيجية عملها.‏

وأشارت المصادر أن العنوان العريض لبرنامج صيانة محطات التوليد «على دفعات» الذي انطلق في 15 أيلول الماضي والمستمر حتى تاريخه هو تحسين أداء العنفات وزيادة الكمية المولدة من الطاقة الكهربائية بنسبة تتراوح بين 40 و50 % بالشكل الذي يمكن معه تأمين الطلب على الطاقة لكافة المشتركين بعيداً كل البعد عن الهدر والاستجرار غير المشروع للطاقة اللذين كانا ومازالا السبب الرئيس في حدوث الأضرار التي لحقت بمحطات ومراكز التحويل وخطوط النقل وشبكات المنخفض والمقدرة بمئات الملايين من الليرات نتيجة الأحمال التي سجلت أرقاماً فاقت قدرة محطات التوليد والكميات المولدة.‏

وأضافت المصادر أن التحرك شبه الجماعي «وتحديداً المنزلي منها» باتجاه استخدام الطاقة الكهربائية كبديل عن المشتقات النفطية في التدفئة والطهي ..، تسبب في إعادة تفعيل برنامج التقنين الكهرباء وبشكل جزئي في معظم المحافظات ليس بسبب نقص في مادتي الغاز أو الفيول، وإنما نتيجة القفزات غير المسبوقة التي تم تسجيلها على مؤشر الكميات المستجرة من الطاقة التي تناسبت عكساً لا طرداً مع الكميات المولدة، وبالتالي حدوث انقطاعات وصلت يوم أمس إلى ساعتي تقنيين مقابل أربع ساعات تغذية، منوهة أن الانخفاض الكبير والمبكر في درجات الحرارة وتعاقب المنخفضات الجوية الخيرة والمبشرة بمواسم زراعية ومخزون مائي جيد، ساهمت هي الأخرى في زيادة الطلب على الطاقة.‏

وأوضحت المصادر أن الوزارة مع استخدام المشتركين للطاقة وعلى مدار الساعة بشكل علمي وعملي مدروس لأن الاستخدام دفعة واحدة وبشكل جماعي للتيار سيؤدي إلى زيادة الأحمال وحدوث الانقطاعات، وتضرر المنظومة الكهربائية والمشترك على حد سواء، وهذا ما دفع الوزارة ومازالت إلى المطالبة بعقلنة الاستجرار.‏

سيرياستيبس- الثورة


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018





chambank_hama


Longus





CBS_2018


SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس