استشهاد رئيس بلدية المسيفرة عبد الإله الزعبي متأثراً بجراحه التي أصيب بها جراء إطلاق النار عليه قبل مسلحين مجهولين في الريف الشرقي لدرعا.        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:18/01/2019 | SYR: 13:29 | 18/01/2019
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 UIC


chambank_hama



IBTF_12-18












runnet20122





Takamol_img_7-18

 إعادة تأهيل 34 محطة مياه شرب في ديـر الـزور وبنفقات مختلفة
10/01/2019      


 

تسعى مؤسسة المياه في دير الزور ببذل كل الإمكانات والجهود المتواصلة لإيصال مياه شرب نقية إلى كل التجمعات السكانية في المحافظة مدينة وريفاً.

وقد دخلت الخدمة 34 محطة شرب وبنفقات مختلفة في الريف والمدينة.

المهندس معاذ علوش- مدير عام مؤسسة مياه الشرب والصرف الصحي في دير الزور قال: إن المؤسسة تهدف من خلال خطط عملها لإعادة تأهيل محطات الشرب في المحافظة ضمن الإمكانات المتوافرة وتسعى لضخ المياه النقية ولرفع معدل نصيب الفرد من المياه النقية، حيث كان المواطن يعاني كثيراً قلة المياه النظيفة وأشار إلى أن المؤسسة تعمل على تأمين عملية الاستقرار للمناطق المأهولة بالسكان وخاصة في المناطق والقرى والبلدات التي يتم تحريرها من العصابات المسلحة.

وأضاف المدير العام قائلاً: كذلك تهدف المؤسسة إلى تخفيض كمية مياه الشرب المهدورة المستهلكة وغير مدفوعة الثمن والمتسربة في القساطل من خلال استبدال الشبكات القديمة والعمل على إعادة تأهيلها وتجديدها وإعادة وتشغيل الوحدات المتضررة وتوعية المواطنين بترشيد الاستهلاك للحفاظ على نعمة المياه.

كما أشار إلى تسهيل عودة العاملين المهجرين إلى المؤسسة وتوزيعهم على كل الواحدات العاملة في المحافظة.

وتطوير عمل المؤسسة من خلال تبادل الخبرات من مختلف المؤسسات العاملة في الدولة والتوجه بشكل عام لشركات ومؤسسات القطاع العام لتنفيذ مشروعات المؤسسة وخاصة التي تحتاج لإعادة التأهيل.

وبالنسبة لحجم الإنفاق على تلك المشروعات المنفذة في المحافظة أشار إلى أن الإنفاق الإجمالي للخطة الاستثمارية لعام 2018 بلغ /115/ مليون ليرة سورية شملت إعادة تأهيل محطات المياه واستبدال شبكات مياه وتطوير عمل المؤسسة وتدريب وتأهيل وإرواء المناطق المأهولة بالسكان في المدينة والأرياف.

مضيفاً بأن لجنة الإعمار في المحافظة قامت بتمويل 5 محطات لتأمين مياه الشرب على طريق دير الزور- الشام تم تنفيذها بالكامل من مؤسسة الإسكان العسكري بالمحافظة بتكلفة /190/ مليون ليرة سورية.

وبالنسبة للصعوبات التي تعانيها المؤسسة في الظروف الراهنة قال: إن المؤسسة تعاني خروج العديد من المحطات والوحدات من الخدمة في المدينة والريف ولاسيما المحطات الرئيسة.

كمحطة الشهيد باسل الأسد بطاقة إنتاجية /120/ ألف م3 في اليوم إضافة لمحطات الميادين والبوكمال والطريف، إضافة للعديد من المحطات النموذجية في الريف وعدم استقرار التيار الكهربائي ما ينتج عن ذلك نقص في إنتاج وضخ المياه النقية إلى نسبة 80% من الطاقة الإنتاجية الإجمالية للوحدات العاملة في المحافظة إضافة للأعباء المالية الكبيرة المترتبة نتيجة تأمين مادة المازوت لتشغيل مجموعات التوليد الكهربائية /ديزل/ كبديل للكهرباء.

وأشار إلى أن المؤسسة تعاني أيضاً عدم توافر السيولة المالية اللازمة لمعالجة الإصلاحات والأعطال في الخطوط وشبكات المياه والتجهيزات الكهربائية والميكانيكية للمحطات بسبب العجز في الموازنة الجارية الناتج عن ارتفاع تكاليف الإنتاج وتوقف عملية الجباية مضيفاً، حيث تقوم المؤسسة بتأمين معظم حاجاتها عن طريق المنظمات الدولية المانحة كالصليب الأحمر واليونسيف، حيث بدأت المؤسسة بوضع الركائز الأساسية لتفعيل عمل شؤون المشتركين ومراكز الجباية.

وأشار أيضاً إلى عدم وجود منطقة صناعية ضمن المدينة لإجراء الصيانة اللازمة لمحطات الضخ ما يعني عند خروج بعض المحطات من الخدمة تحتاج الصيانة والإصلاح خارج المدينة، وأضاف المدير العام كما تعاني المؤسسة صعوبة الوصول إلى أغلب محطات المياه الواقعة في الأرياف على الضفة اليسرى لنهر الفرات والموزعة على طول /200/ كم لتقدير الأضرار التي لحقت بها نتيجة الظروف الراهنة في الأرياف ولا يوجد اتصالات /بريد رسمي/ بين المؤسسة والعديد من الوحدات الإدارية لصعوبة وصول البريد الخاص بالمؤسسة إليها ما يؤثر سلباً في تلبية حاجات تلك الوحدات بالشكل المطلوب.

وعن الاحتياجات المطلوبة لتطوير عمل المؤسسة فقد أشار المهندس علوش إلى العديد من الحاجات الضرورية كضرورة تأمين ورصد الاعتمادات اللازمة لاستكمال المشروعات المباشر فيها في الخطط السابقة أثناء فترة الحصار الذي لحق بالمحافظة من العصابات المسلحة. وتأمين اللازم من مواد التعقيم والتصفية اللازمة لاستمرار عمل المحطات علماً أنه يتوافر الآن مخزون يكفي للربع الأول من عام 2019.

وتحتاج المؤسسة أيضاً توافر القساطل والقطع الخاصة والإكسسوارات اللازمة لصيانة الشبكات الرئيسة والفرعية وخصوصاً في الحالات الطارئة ضماناً لاستمرار عمل المحطات إضافة إلى ضرورة تأمين التجهيزات الميكانيكية والكهربائية اللازمة لصيانة المحطات الرئيسة والنموذجية وخاصة في حالات الأعطال الطارئة لضمان استمرار عمل المحطات بالشكل المطلوب. من ناحية أخرى، أكد المدير العام ضرورة تأمين الآليات الخدمية والهندسية اللازمة لمتابعة تنفيذ المشاريع وعمل ورشات الصيانة.

وطالب بضرورة رفد المؤسسة بالعدد الكافي من اليد العاملة الفنية والإدارية لسد النقص الكبير في كوادرها وأشار إلى حاجة المؤسسة إلى توافر مكان ملائم مع ما يلزم لعمل الموظفين العاملين في المؤسسة.

سيرياستيبس- تشرين

 

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018






Longus




CBS_2018


SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس