ما أكثر ما تريد هذه الحكومة تنفيذه ولكن هل تستطيع ؟        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:12/04/2021 | SYR: 04:58 | 13/04/2021
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 MTN-was UIC

Sama_banner_#1_7-19




IBTF_12-18



Sham Hotel







runnet20122




Takamol_img_7-18

 مع تطبيق نظام الرسائل : انتهاء الازدحام على محطات اللاذقية ..
07/04/2021      



سيرياستيبس :

أكد عضو المكتب التنفيذي في المحافظة المختص بقطاع التجارة الداخلية وحماية المستهلك في اللاذقية علي يوسف أن تعبئة البنزين بموجب الرسائل النصية ينعكس إيجاباً بالحد من الازدحام على محطات الوقود، ما يسهل حصول المواطن على مخصصاته بشكل مريح.
وأضاف يوسف: إنه في حال تضافر الجهود من جميع الجهات المعنية سيتم القضاء على السمسرة والفساد والمفسدين في مجال المحروقات والمتاجرة بالبنزين في السوق السوداء، مبيناً أن التجربة جديدة والتمنيات بنجاحها بما فيه راحة المواطن.
وذكر عضو المكتب التنفيذي أن المتابعة التموينية مستمرة على عمل محطات الوقود، قائلاً إنه في كل محطة عناصر من التموين، منوهاً بأن كل ليتر تتم تعبئته معروف عن طريق الربط الشبكي على مستوى سورية.
وأكد التصريحات الحكومية بقرب انفراج أزمة المحروقات في جميع المحافظات مع وصول توريدات جديدة من المشتقات النفطية.
من جهته، قال مدير فرع محروقات اللاذقية سنان بدور لـ«الوطن»، إن تطبيق تعبئة البنزين بموجب الرسائل أدى لتخفيف الازدحام على محطات الوقود، وتحقيق العدالة ومنع التجاوزات، موضحاً أن مخصصات كل مواطن محفوظة ضمن المحطة حتى وصول رسالته وتعبئتها بموجب البطاقة.
وأضاف: إن أي مواطن له حرية اختيار محطة الوقود التي يرغب في التعبئة منها، وتصل الرسائل بشكل متواتر إلى 124 ألف بطاقة وفق الكميات الواردة للمحافظة أسوة بطريقة بيع مادة الغاز.
وحول المسافرين، لفت بدور إلى أنه بمجرد خروج المواطن من المحافظة يتعرف أتوماتيكياً الجهاز القارئ على بطاقته بفتح 20 ليتراً، إضافة لإمكانية التعبئة من بنزين الأوكتان.
وفيما يخص الدراجات النارية غير الحاصلة على بيان جمركي، أكد بدور أنه بإمكان صاحب الدراجة التوجه إلى مديرية النقل لتسجيل الدراجة برقم والتوجه بعدها إلى تكامل لإصدار بطاقة ذكية تخوله بتعبئة المادة عبر الرسائل النصية.

وترد المحافظة حالياً 8 طلبات من مادة البنزين بشكل يومي، وفي حال توافر الكميات ستتم زيادة مخصصات المواطنين لتصبح 40 ليتراً كل أسبوع (علماً أنها حالياً بمعدل 20 ليتر أسبوعياً، بتعبئة كل 7 أيام للخصوصي و4 أيام للعمومي).
وذكر بدور أنه سيتم تطبيق بيع مازوت التدفئة بموجب الرسائل النصية القصيرة وذلك بدءاً من الشتاء القادم.

تأثير رسائل البنزين على النقل

عضو المكتب التنفيذي المختص بقطاع النقل في محافظة اللاذقية مالك الخيّر أكد لـ«الوطن»، تراجع الازدحام على وسائل النقل بشكل ملحوظ مع تطبيق بيع البنزين الذكي، قائلاً إن أمور النقل تتحسن تدريجياً بشكل ملحوظ.

وبيّن الخيّر أنه وفق توجيهات محافظ اللاذقية يتم اتخاذ إجراءات لتحسين أمور النقل وتأكيده العمل لتأمين المواطنين وتسيير باصات نقل داخلي وفق نقلات إسعافية لمناطق الريف، وتشديده على عدم الترخيص لأي روضة أطفال أو مدرسة خاصة في حال لم تؤمن وسيلة نقل لطلابها.

وأكد عضو المكتب التنفيذي على متابعة عمل السرافيس تتم بشكل يومي، وتم ضبط تسرب عدد منها واتخاذ الإجراءات القانونية بحقه وتوقيف مخصصات الوقود وحجز السيارة.
وأضاف: إنه من بين السرافيس المعاقبة 50 سرفيساً على خط سقوبين – 40 سرفيساً على خط الصناعة – 12 سرفيساً على خط كرسانا – 9 سرافيس على خط بكسا – 4 على خط قسمين – 3 على خط عين التينة – 2 على خط الحارة.
وأكد متابعة عمل سيارات الأجرة، لمنع استغلال المواطن والتقيد بتشغيل العدادات وفق التعرفة الجديدة، مشيراً إلى وجود 8800 سيارة تاكسي في اللاذقية، 400 سيارة منها عدلت العداد بموجب التعديل الأخير، وما تبقى يتم تعديله تباعاً وإلا فسيتعرض للمساءلة القانونية من الجهات المعنية.
بدوره، أكد مدير فرع شركة النقل الداخلي في اللاذقية طارق عيسى لـ«الوطن»، انخفاض الازدحام ضمن المدينة جراء انتهاء الازدحام عند محطات الوقود، ما انعكس بشكل مباشر على عمل باصات النقل الداخلي من خلال عدم وجود اختناقات مرورية بالمسارات الرئيسية لعمل باصات الشــركة ضمــن خطــوط المدينة.

وبيّن عيسى أن زمن جولة الباص خلال النقلة الواحدة تراجع بشكل كبير ما أدى إلى زيادة عدد النقلات وعمل الباصات بشكل أكثر سلاسة وبأريحية وبالتالي تخديم أكبر عدد من المواطنين.
ولفت إلى أن بيع البنزين عن طريق الرسائل النصية أثر في قطاع النقل بشكل عام وخفف الازدحام ضمن المدينة ما أدى لضبط عملية تواتر باصات الشركة لتقدم الخدمة بجودة أعلى عن السابق.
ولفت إلى استمرار عمل عمال الشركة كالسائقين والفنيين والمشغلين، قائلاً إن هؤلاء العمال هم عصب الشركة ولم يتم تخفيض دوامهم بما فيه خدمة الناس وتأمينهم بوسائل النقل العامة على الخطوط الرئيسية ضمن المدينة وباتجاه محاور المحافظة الرئيسية.

الوطن


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 

Haram2020_2



معرض حلب



mircpharma



ChamWings_Banner


alarabieh insurance



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس