صراع الارهابيين مستمر في الغوطة- تدمير اليات لمسلحين بريف درعا- عمليات عسكرية مكثفة للجيش بريف حمص واتمام اتفاقية الوعر        عروض أجنحة الشام للطيران بمناسبة العام الجديد أسرة أجنحة الشام تتمنى لكم أعياداً مجيدة وكل عام وأنتم بخير      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:30/04/2017 | SYR: 22:40 | 30/04/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1










runnet20122








 من التشيك إلى دمشق.. مطابخ متحرّكة وأجهزة غسيل كلى متنقّلة
13/10/2016      


لقاء تجاري مع المكلفين ونشر ثقافة دفع الضرائب

 

 

دمشق – نجوى عيدة

عوّل معاون مدير التشريع في الهيئة العامة للضرائب والرسوم أحمد وقاف على ثقافة المكلف تجاه التحصيل الضريبي وأهمية بناء الثقة وردم الهوة بين الموظف الضريبي والمكلف، وتعزيز فكرة أن دفع الضريبة هي مشاركة من المكلفين في خدمة الوطن وليست عبئاً عليهم.

تعزيز الثقة

وأشار وقّاف :  خلال الندوة التجارية التي أقامتها غرفة تجارة دمشق تحت عنوان “الرسوم المالية – رسم البيوعات العقارية ورسم الطابع”، إلى أن المبالغ المحصّلة من المكلفين تصبّ في خانة المشاريع الخدمية التي تزيد إيرادات خزينة الدولة، مشيراً إلى أهمية اللقاءات المباشرة بين المكلفين لتعريفهم بما لهم وما عليهم وبالتالي تحقيق تقدّم ضريبي أكبر عبر مرونة الدفع، مبيّناً أن تكثيف اللقاءات مع المواطنين والتجار يوثق جسر الثقة بين الطرفين ما ينعكس إيجاباً على دفع الضرائب عن قناعة. ولم يخفِ وقاف أن هناك بعض المشكلات التي تعترض سير عمل موظفي الضرائب من ناحية رفض بعضهم الدفع وتمنّعهم أو اعتراضهم في كثير من الأحيان، إضافة إلى موضوع التهرّب الذي وصفه بالطبيعي باعتبار أنه موجود في كل الدول، إلا أن الحدّ منه من وجهة نظره يكون باللقاءات المباشرة مع المكلفين ونشر الثقافة والوعي الضريبي عند المكلف، مشيراً إلى أن التهرّب الضريبي في كثير من الأحيان يأتي نتيجة الثغرات الموجودة في التشريع الضريبي الذي يحتاج إلى إعادة النظر فيه حسب معطيات كل مرحلة.

القانون واحد

أما بالنسبة لتحصيل الضرائب في المناطق العشوائية فهو يتم بشكل مستمر، وهي من الضرائب التي يدفعها المواطنون دون تذمّر لأنهم ذوو دخل محدود وضرائبهم ليست مرتفعة، وهناك أسس ثابتة في التكليف الضريبي لذوي الدخل المحدود حيث إن القانون ثابت ولا يختلف بين منطقة عشوائية وغيرها، لكن قد تراعى بعض المناطق حسب القيم الضريبية والمكلفين، أي أن الضريبة تراعي المكلف، لذلك تكون بصيغة الشرائح من الدنيا إلى العليا وهي تعكس مراعاتنا لطبيعة الشرائح.

بدوره بيّن مدير الضرائب على العقارات عماد الآغا أن هدف الندوة هو التعريف بالقوانين المالية التي يجهلها بعضهم، ولتسليط الضوء على القيمة المالية المترتبة على العقارات، مشيراً إلى أن ضريبة البيوع العقارية تحتسب استناداً إلى القيمة المالية القطعية للعقار المبيع وقد ميّز القانون 41 لعام 2005 بين العقارات المبيعة في النسب وفقاً لنوع العقار المبيع، مؤكداً أن ضريبة البيوع العقارية تُفرض على العقارات المبيعة مهما كانت صفتها.

 

ولقاء تجاري تشيكي

من جانب آخر التقى رئيس غرفة تجارة دمشق محمد غسان القلاع وأعضاء الغرفة نائب وزير الخارجية التشيكي للشؤون الاقتصادية مارتن تلابا والوفد المرافق له والدكتورة إيفا فيلبي سفيرة التشيك بدمشق، وشدّد القلاع خلال اللقاء على أهمية التعاون والتشبيك اقتصادياً بين البلدين ولاسيما أن التشيك من الدول الأوروبية المعروفة بصناعة الآلات والمعدات وسورية أحوج ما تكون اليوم إلى هذه الصناعات لأنها مقبلة على مرحلة إعادة الإعمار، ولم يغِب الحس الفكاهي المعروف عند رئيس غرفة تجارة دمشق، حيث طالب بأن تكون يد دولة التشيك “طريّة” لمصلحة منح الفيز للسوريين الراغبين بإقامة علاقات عمل أو زيارة الدولة الصديقة، ورغم وجود تعاون اقتصادي بين الجانبين إلا أن القلاع تمنّى تقويته أكثر وصهر العلاقات ببوتقة الاقتصاد، مبيّناً أن سورية تحتاج إلى مواد غذائية وأولية وصحية على اختلافها، إضافة إلى مستلزمات الأطفال والمواد التصنيعية الأولية.

بدوره أبدى نائب وزير الخارجية التشيكي مارتن تلابا استعداد بلاده لتقديم كل الدعم والمساعدات الإنسانية للشعب والحكومة السورية في مرحلة إعادة الإعمار وتقديم المواد الطبية وتأهيل المشافي، مشيراً إلى وصول طائرة محمّلة بالمساعدات إلى دمشق عبر الصليب الأحمر التشيكي والهلال الأحمر السوري، مؤكداً ضرورة التعاون بين الوزارات والغرف الصناعية بين البلدين لتنظيم بعثة من رجال الأعمال السوريين إلى التشيك بالتزامن مع دعم الدبلوماسية التشيكية بدمشق، في وقت أرسلت فيه التشيك مع الوفد الحالي مطابخ متحركة وأجهزة غسيل كلى متنقلة، إضافة إلى خدمات مالية ومساعدات للناس المعاقين.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



Longus










الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس