الجيش يضرب موقع المسلحين في عدة مناطق باريف حمص وحماه والمسلحون يستهدفون محردة بعدد من القذائف الصاروخية        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:11/12/2017 | SYR: 12:29 | 11/12/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1












runnet20122








 الحكومة تخطط لجذب استثمارات تصل الى 3.5 مليار دولار
خميس عشية انعقاد الجنة العليا السورية الروسية : نريد صياغة مشاريع لاتنتهي برحيل حكومة أو إدارة
05/10/2017      


دمشق – سيرياستيبس :

تطمح سورية إلى استقطاب استثمارات تصل إلى 3.5 مليار دولار يضاف اليها ملياري دولار في قطاع الكهرباء ..

الحكومة السورية حضرت مجموعة مهمة من الاستثمارات التي تراها مناسبة لاستثمار المال الروسي وبما يمكن اعتباره فرصة حقيقية قد لا تتكرر بل وتأتي مرّة واحدة وفقا لما قاله وزير الخارجية وليد المعلم رئيس اللجنة المشتركة السورية الروسية المشتركة العليا ..

المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء ارتأى الاجتماع مع الوفد السوري الفني والرسمي قبل سفره الى مدينة سوتشي للمشاركة في اجتماعات اللجنة العليا التي يبدو انّها ستكون استثنائية . وقد تُهيأ الظروف فعلا للبدء بحراك اقتصادي يليق بمستوى العلاقات السياسية بين البلدين .

الاجتماع الذي عقد مساء أمس في مبنى الحكومة السورية كان فرصة لاتمام الاتفاق على الملفات التي سيعرضها الجانب السوري والاتفاق على المشاريع الاستثمارية التي سيتم عرضها على الشركات الروسية . و أهمها إنشاء محطة حاويات في مرفأ طرطوس ولعله المشروع الأهم بالنسبة للروس الذين يبدون رغبة حتى في إدارة المحطة , على أنّهم طرحوا أفكارا لادارة المرفأ ككل وهو ما تحفظ عليه الجانب السوري علما أنّ ايران لديها طموح مُعلن باستثمار مرفأ طرطوس الذي يؤمن طرق شحن تعد الأقرب الى الأسواق التصديرية .

الجانب المهم في الزيارة سيكون في هندسة شكل مناسب ويمكن من خلاله تخطي العقبات المصرفية التي فرضها الحصار المصرفي على كل من سورية وروسيا .. وفي هذا المجال هناك عدة أفكار مطوحة كانشاء مصرف مشترك و تنظيم الدفع بالعملات المحلية أو اللجوء الى مصرف في دولة ثالثة بعد إنشاء مصرفين متقابلين في البلدين .

أيضا هناك أفق واسعة لتعاون سياحي عبر إقامة مشاريع سياحية كبرى خاصة في الساحل السوري ..

في المجال المائي هناك مشاريع عدة مطروحة لعل أهمها إقامة محطة ضخ على نهر دجلة . بالإضافة الى تعاون مهم وفقا لما هو مطروح في قطاعات الصحة و الزراعة و النقل وغيرها بما يمكن معه أن يتم التوافق بين الجانبين على جذب استثمارات روسية تقارب ال 3.5 مليار دولار .

المهندس عماد خميس أكد على قضية أساسية في موضوع الخوض بالحوار مع الجانب الروسي وهو العمل على رسم اتفاقيات ومشاريع تعاون لا يتوقف تنفيذها في حال جاءت اي حكومة او وزارة ..

وقال : نؤسس لتعاون لا يتوقف بقدوم أو رحيل حكومة ومن يأتي بعدنا يجب أن يكون ملزما بمتابعة ما بدأناه فقد آن الآوان لصياغة تعاون حقيقي ويظهر على أرض الواقع ضمن الخطط الزمنية الموضوعة .

رئيس الحكومة قال : لقد ارتقى الرئيسان بشار الاسد وفلاديمير بوتين يالعلاقات السياسة و العسكرية الى المستوى الذي تمكنا من خلاله تحقيق الانتصار تلو الانتصار ليس في الميادين العسكرية بل في الميادين السياسية أيضا . لذلك فإنّه من المهم أن نسعى لبناء علاقات اقتصادية وتجارية و استثمارية تكون بمستوى العلاقات السياسية وهذا أضعف الايمان .

ومن أجل ذلك لابدّ من أن تكون رؤيتنا واضحة لشكل التعاون الذي ننشده ونطلبه من الجانب الروسي . وعلينا صياغة مصالحنا بدقة و ذكاء من أجل جذب الاستثمار الروسي خاصة وأن هناك رغبة من الشركات الروسية وحتى من الحكومة الروسية .

الوزير وليد المعلم رئيس اللجنة .. قال أنّ هناك فعلا أفاق مهمة للتعاون مع روسيا لذلك يجب على اللجنة أن تضع حجر الأساس للشراكة الاستراتيجية بين سوريا وروسيا . وتوجيهات القيادة واضحة حيال ذلك .

المعلم قال : علينا أن نكون أذكياء ومدركين لنوعية وطبيعة وحجم الاستثمارات الي يمكن جذبها والأخذ بعين الاعتبار أنّ الحرب لم تنته , وهذا يمكن أن يلجم قدوم ما نطمح اليه من استثمارات ولكن في الوقت نفسه على الأصدقاء الروس أن يعلموا أنّ اعادة الاعمار هي فرصة تأتي لمرة واحدة وقد لا تعود .

المعلم قال سيكون من المهم العمل على حذب 3 الى 4 مليارات دولار في استثمارات تتوزع بين الطاقة والنفط والنقل والسياحة والثروات الطبيعية . لافتا الى أهمية توسيع عمل المكاتب التجارية في سفارتي البلدين .

ولكن الاهم من كل ذلك يقول المعلم : هو أن يدرك الجانب الروسي أن التمويل هو الموضوع الاساسي . فلتصميم شراكة استراتيجة لا بدّ أن نفكر بآلية للتمويل .

فهل تنجح حكومة المهندس خميس في إحداث نقلة حقيقية في مستوى التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري بين سورية وروسيا .

وهل تتمكن فعلا من البناء على أسس ثابتة يمكن من خلالها التطلع لانجازات حقيقية في المستقبل لا ترحيل برحيل إدارة وقدوم أخرى . وهل ينفد التعاون السوري الروسي معن عنق الزجاجة وينطلق نحو الترجمة على أرض الواقع . هذا ما ستكشف عنه اجتماعات اللجنة العليا السورية الروسية المشتركة في اجتماعها الحادي عشر بمدينة سوتشي الروسية نهاية الاسبوع القادم .

 

 

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 




Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس