شركة كهرباء السويداء: غدا الجمعة سيقطع التيار الكهربائي بشكل كامل عن المحافظة من الساعة 6 وحتى 10 صباحاً بسبب أعمال الصيانة السنوية        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:21/09/2018 | SYR: 18:52 | 21/09/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير













runnet20122






 هل عاد قطاع الأعمال إلى سابق عهده؟
صناعيون وتجار يبحثون في روسيا عن مستقبل اقتصادي أفضل لعلاقات البلدين
26/02/2018      



                                                   Image result for ‫التعاون الاقتصادي السوري الروسي‬‎

دمشق-سيرياستيبس:

منذ بداية الحرب وفرض الدول الغربية والعربية حصاراً اقتصادياً على سورية، توجهت الحكومة نحو الدول الحليفة والصديقة لتأمين احتياجات البلاد والسعي نحو بناء علاقات اقتصادية وتجارية تواكب تطورات المرحلة، فكان التعاون الاقتصادي الواضح مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية، ومن ثم لاحقاً مع روسيا الاتحادية، وهناك مساع جدية تبذل لتحسين واقع وآفق العلاقات مع باقي دول البريكس وغيرها من الدول التي لم تتورط في الحرب السورية.

ورغم التوجه الأخير لوزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية لإعادة إحياء مجالس رجال الأعمال مع بعض تلك الدول، إلا أن قطاع الأعمال الخاص لم يحضر كما هو مرغوب في العلاقة مع تلك الدول، الأمر الذي أـبقى تلك العلاقات في إطارها الرسمي ولم تكتسب ذلك الزخم المنتظر والذي لن يتحقق طالما قطاع الأعمال لا يزال إما يعمل منفرداً على بناء علاقاته الاقتصادية والتجارية مع تلك الدول أو أنه لا يعطى الحيز المطلوب في الجهود والخطوات الحكومية، والدليل على ذلك أن أسواق الدول المستهدفة اليوم واعدة ومغرية للصادرات السورية، إنما الأرقام لا تزال دون الطموح ولا تعبر عن الفرص المتاحة.

ومع التحرك الذي تشهده العلاقات السورية الروسية اليوم والمتمثل في زيارة وفد من رجال الأعمال السوريين إلى روسيا واللقاءات الواسعة المنتظرة، فإن المرحلة القادمة يمكن أن تشهد تنشيطاً ضرورياً لدور رجال الأعمال والقطاع الخاص في بناء وتطوير علاقات سورية الاقتصادية الخارجية، وتجاوز ثغرات المرحلة السابقة وعثراتها، وهذا سيكون رهناً بالنجاح الذي ستحققه زيارة وفد رجال الأعمال إلى موسكو، والقناعة الحكومية بحتمية مشاركة القطاع الخاص في بناء علاقات البلاد الخارجية على المستوى الاقتصادية وعدم إهماله أو محاصرة دوره كما كان يحدث في فترات زمنية سابقة، وهناك فرص ومقومات كثيرة للنجاح في ذلك ويجب تركها تذهب دون أن تستغل بالكامل، فعلى المدى القريب والمتوسط فإن سورية لن أمامها سوى طرق أبواب أسواق الدول الحليفة والصديقة والاستعانة بخبراتها وتجاربها.

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018




chambank_hama


Longus






CBS_2018


SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس