وحدات من الجيش تسيطر على خطوط إمداد النصرة في اللجاة شمال شرق درعا- مدفعية الجيش تستهدف تجمعات المسلحين في حريتان بريف حلب        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:22/06/2018 | SYR: 11:30 | 22/06/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير


SyrianInsuranceCompany








runnet20122






 صحوة لبنانية خبيثة ..شورى الدولة يعترف بظلم السوريين ويطلب العودة عن شروط الدخول التعجيزيّة
31/03/2018      


سوريون في لبنان
 
 

استفاقت الجهات الرسمية لدى “أشقائنا” اللبنانيين ، على إيقاع انتصارات سورية ، و وجدت أن الضوابط التي وضعتها لدخول السوريين إلى لبنان كانت ظالمة وغير موضوعيّة .

وتأتي هذه الاستفاقة المتأخرة و “المدروسة” مع استعدادات السوريين في لبنان للعودة إلى سورية ، بعد عودة الأمن والأمان ، ودحر الإرهاب من معظم الأراضي السورية ، لا سيما الغوطة الشرقية التي قلبت المعادلات السياسية والعسكرية الميدانية ، و حفزت الخارج لإعادة حساباته في العلاقة مع الدولة السورية.

فقد أصدر مجلس شورى الدولة في لبنان قراراً ألغى بموجبه التعليمات الحالية الناظمة لدخول السوريين إلى لبنان الصادرة في 5 كانون الثاني 2015، وذلك بعد أن تقدم بطلب إلى مجلس شورى الدولة عدد من المواطنين السوريين المقيمين في لبنان، وجمعية المفكرة القانونية، وجمعية رواد “فرونترس” بوجه الدولة اللبنانية.

وكان قرار مجلس الدولة اللبناني مفاجئاً للجميع عندما أكد عدم صلاحية القرار الصادر عن المديرية العامة للأمن العام لتعديل شروط دخول السوريين وإقامتهم في لبنان. وبين القرار أن التعديل الذي طرأ على إجراءات دخول السوريين إلى لبنان ينافي الاتفاقيات الدولية الموقعة بين سورية ولبنان والتي تضمن حرية التنقل للأشخاص بين البلدين، بالإضافة إلى حرية الإقامة والعمل.

ورأت جهات قانونية لبنانية أن القرار الصادر من مجلس شورى الدولة اللبناني يجب أن يكون ملزماً للجهات ذات العلاقة لكون القرارات تكتسب القوة التنفيذية فور صدورها. وبذلك تكون السلطات اللبنانية أمام أمرين؛ الأول هو العودة إلى تطبيق التعليمات الصادرة قبل العام 2015، والثاني صدور قرارات جديدة -غير السارية حالياً- تنظم دخول السوريين إلى لبنان أو إقامتهم فيه.

يذكر أن السلطات اللبنانية كانت قد وضعت محددات صارمة لدخول السوريين إلى لبنان ، تتضمن اشتراطات نقدية عجز عنها الكثيرين ، وأدت إلى محاولات دخول غير شرعي راح ضحيتها عائلات قضت “تجمداً” في الجبال والمسالك الوعرة الواصلة بين البلدين.

و شهد السوريون هناك مظاهر اضطهاد قاهرة من “الأشقاء” وكانو كالأيتام على مأدبة اللئام ، كما ارتفعت أصوات الابتزاز اللبناني للمنظمات الدولية بشأن تكاليف المهجرين السوريين ، في وقت كان هؤلاء عبارة عن قوة عاملة – درجة عاشرة – في مطارح يأنف اللبنانيون العمل بها.

ويبدو أن السلطات اللبنانية حسبت حساب خط الرجعة ، فإن أبقت على ضوابطها ومحدداتها ستخسر الكثير من عدم تواصل السوريين مع الجانب اللبناني ، فارتأت ” ضرب عصفورين بحجر واحد” والتظاهر باستفاقة ندم وعودة عن الخطأ.

سيرياستيبس - الخبير


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018




chambank_hama


Longus






CBS_2018


SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس