وزير الداخلية اللواء محمد الشعار يصدر قراراً بتسمية العميد حسين جمعة رئيساً لفرع الأمن الجنائي في اللاذقية .        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:20/09/2018 | SYR: 05:42 | 20/09/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير













runnet20122






 اللبنانيون يتلمسون رؤوسهم..العمال السوريين حاجة ملحّة ولا يمكن الاستغناء عنهم.
18/08/2018      


سورية ولبنان

يتلمّس اللبنانيون رؤوسهم هذه الأيام، بعد حالة النزوح المعاكس التي تشهدها بلادهم، بما يخص عودة السوريين التي تاجروا بها و “ابتزوا ” المنظمات الدولية عبرها بطريقة فيها الكثير من الابتذال و “التسوّل”..

اليوم مع بدء تسارع وتيرة العودة، شرع اللبنانيون بالتقاط إشارات الأزمة المقبلة عليهم، لجهة نقص العمالة في القطاعات التي يهرب منها اللبناني عادة ، ويعهد للسوري المهاجر، ما سيشكل أزمة ربما بسبب عدم وجود البدائل بالأجور الر خيصة التي كان يتقاضاها السوري، بصفته نازح أولاً و جار قريب ثانياً يستفيد من ميزة سهولة التنقل بين سورية ولبنان و تواضع تكاليف وسائل النقل مقارنة مع عمال الجنسيات الأخرى.

فقد أكد الخبير الاقتصادي كامل وزني أن العمال السوريين ساهموا في إعمار لبنان منذ عقود، وباتوا جزءاً هاماً من قطاع الإعمار ولاسيما في المجالين الزراعي والخدمي، وبالتالي لابد من عدم الخلط بينهم وبين اللاجئين السوريين.

ويشير وزنة إلى أن معظم السوريين اليوم في لبنان هم طبقة استهلاكية، وقد قدموا قيمة مضافة إلى الاقتصاد اللبناني في مطارح، وأحدثوا مديونية في مطارح أخرى، إلا أن هذا الأمر لا ينفي حاجة لبنان إلى العمالة السورية بغض النظر عما أفرزته الحرب في سورية، خاصة بعد أن أصبحت هذا العمالة جزءاً أساسياً من التركيبة اللبنانية من خلال الاختصاصات والمهارات التي يمتلكونها.

كلام وزنة جاء دبلوماسياً ، إلا أنه ينطق بلسان حال معظم الفعاليات اللبنانية التي تكابر ولا تفصح عن الحقائق إلا في الجلسات الخاصّة.

ويلمس العمال السوريين هناك محاولات جادة و “هامسة” لاستبقاء العمال السوريين، دون إحداث ضجيج وجلبة، وذلك لا ستدراك الورطة التي وضعتهم بها حكومة سعد الحريري و سياسات تيار المستقبل و حلفائه في منظومة 14 شباط.

سيرياستيبس - الخبير

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018




chambank_hama


Longus






CBS_2018


SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس