وزارة الاقتصاد الألمانية تعلن وقف تصدير الأسلحة إلى السعودية بشكل كامل على خلفية مقتل الصحفي، جمال خاشقجي.        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:19/11/2018 | SYR: 01:40 | 19/11/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير














runnet20122






 قاعات الشرف في مطار بيروت تفتح للأغنام السورية ؟
28/10/2018      


أغنام

الأغنام السورية تهرب جواً إلى الخليج..بيروت “إسطبل” المواشي السورية المهرّبة..وهذه هي الأرقام ؟!!

كشفت مصادر مطلعة عن حقائق صادمة بخصوص تهريب أغنام العواس السوري إلى أسواق الخليج عبر الأراضي اللبنانية، لا فتةً إلى أن حوالي 900 رأس يجري تصديرها جواً كل أسبوع عبر مطار بيروت إلى قطر، إضافة إلى 4000 رأس إلى السعوديّة يتم نقلها بحراً.

و تبدو هذه الأرقام “كارثيّة” في ظل الحديث وتنازع الآراء بشأن فتح المنافذ الحدودية، والجدل حول الممنوع والمسموح تصديره، لا سيما فيما يخص البضائع المنقولة بصحبة مسافر، التي تم استثناء الخبز والقمح واللحوم من قوائم السماح الخاصة بها.

و بات من اللافت أن يتركز الصراخ الشعبي والرسمي على موضوع التصدير شحناً أو برفقة المسافرين، والمطالبات بـ “كوتا” ونسب تراعي موضوع العرض والطلب في الأسواق المحليّة، مقابل صمت وتجاهل تام لحقائق التهريب و “النزيف” الاقتصادي الذي يعصف بالموارد والأسواق السورية.

الواقع أننا أمام مشكلة معقّدة ومزمنة اسمها التهريب، غدا من الملحّ حلّها و إيجاد ضوابط لها لأنها تتوعد كل مواطن سوري، فمن تهريب الخبز المدعوم الذي إن أوقفنا إخراجه رسمياً لا يعنى أننا منعنا هروبه إلى المناطق المجاورة من الدول الأخرى، إلى المحروقات المدعومة التي طالما ملأنا الدنيا ضجيجاً من تهريبها، وصولاً إلى تهريب الأغنام والماعز الجبلي، بعيداً عن قرارات السماح والمنع الرسميّة.

هنا تبدو الإجراءات البوليسية مطلوبة، وليس الاستعراض على المعابر والمنافذ الحدوديّة، رغم أننا على يقين من أن الفساد سيقلل من فعالية الإجراءات الرادعة مهما بلغت من الشدّة والإحكام.

و ربما أمسينا بحاجة إلى تشريعات خاصّة ببعض السلع من شأنها فرض عقوبات قاسية جزائية و ماديّة بحق المخالفين، لا سيما تهريب الأغنام والمشتقات النفطية، و إن كان من الممكن معالجة المشتقات عبر بند أسعار البيع المباشر الحرّ، إلّا أن تهريب الأغنام غير ممكن إلا عبر تشريع خاص، لأننا متفقون على إطلاق مصطلح ” ثروة” على قطعان الماشية، ومنها جاءت سياسات الدعم في الأعلاف واللقاحات التي تكلّف الخزينة العامة مبالغ طائلة.

فتصدير اللحوم ممنوع رسمياً لكنه ” مسموح ” تهريباً..فهل علينا أن نفاضل بين التصدير بصحبة مسافر والتصدير بصحبة مهرّب ؟؟!!

 

 



شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018




chambank_hama


Longus






CBS_2018


SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس