وزارة الصحة: الوضع الصحي للمصابين الخمسة بفيروس كورونا المستجد مستقر وهم تحت الإشراف الطبي والمتابعة حتى الشفاء.        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:28/03/2020 | SYR: 21:08 | 28/03/2020
الأرشيف اتصل بنا التحرير
MTN
Top Banner 2 UIC

Sama_banner_#1_7-19



triview-9-2019




Sham Hotel









runnet20122



 نحن لا نرد بالمثل .. لبنان يتفنن في التشديد والتضيق على السوريين ؟
06/01/2020      


السلطات اللبنانية تشدد إجراءات دخول السوريين وسورية لم تردّ بالمثل..؟؟

 كشف مصدر مسؤول في منفذ جديدة يابوس الحدودي مع لبنان أن 26500 شخص دخلوا سورية خلال عطلة رأس السنة منهم 11 ألف لبناني و1500 عربي وأجنبي من دول مختلفة في حين البقية سوريون.

 و أوضح المصدر أن حركة العبور بين سورية ولبنان حالياً كما هي، موضحاً أن السوري يدخل الأراضي اللبنانية حتى الآن من دون دفع الرسوم التي تم فرضها قبل رأس السنة من الطرف اللبناني على القادمين إلى أراضيه.

وكان وزير المالية اللبناني صرح أنه تم تأجيل تطبيق القرار الخاص بفرض رسوم على القادمين للأراضي اللبنانية ومقدارها 5 آلاف ليرة سورية إلى ما بعد رأس السنة تسهيلاً لحركة المرور للقادمين والمغادرين.

 ورجح المصدر عدم تطبيق القرار الخاص بفرض رسوم على القادمين للأراضي اللبنانية لصعوبة تطبيقه وخصوصاً أن الصعوبات بدت واضحة أثناء التطبيق ما دفع الجانب اللبناني إلى تأجيل تطبيقه وبالتالي لا يوجد مجال لتطبيقه.

 وأوضح المصدر أن سورية لا تفرض أي شروط على المسافر اللبناني أثناء قدومه إلى سورية ويحق له أن يقيم داخل البلاد نحو ستة أشهر، مشيراً إلى أن الجانب اللبناني يفرض العديد من الشروط لدخول السوري إلى أراضيه منها أن يكون لديه حجز فندقي أو أن يحمل بطاقة نقابية أو لمراجعة سفارة معينة ولا يحق له أن يقيم داخل لبنان إلا 15 يوماً كأقصى حد.

 المصدر كشف أنه تم ضبط بعض حالات التزوير لوثائق على الحدود مثل هويات لبنانية وغيرها من بعض الوثائق، معتبراً أن حالات التزوير تراجعت خلال الفترة الماضية بعد التشدد في مسألة ضبط مثل هذه الحالات وخصوصاً أنه أصبح هناك مختصون في المركز لضبط أي حالة تزوير بما في ذلك الوثائق العربية والأجنبية، إضافة إلى أن السوري أصبح بإمكانه الحصول على جواز سفر وهو خارج البلاد لمدة عامين وبالتالي لا يوجد أي داعي لتزوير هذه الوثيقة.

 وبيّن المصدر أنه تم إجراء العديد من الدورات لبعض الموجودين في المركز بما يخص ضبط حالات التزوير، معتبراً أن إجراء مثل هذه الدورات ضروري ولا يجب أن يتوقف.

 وأشار المصدر إلى وجود مراكز للأحوال المدنية، ومالها من فوائد منها استخراج الوثائق الخاصة بالقادم من دون الانتظار حتى يحصل عليها من مديرية الأحوال المدنية، لافتاً إلى أنه سابقاً كان هناك أشخاص ينتظرون يومين وخصوصاً القادمين يوم الخميس فإنهم يضطرون للانتظار حتى الأحد للحصول على الوثيقة الخاصة بهم في حين حالياً لا يوجد داع لأن ينتظر المسافر بل يحصل على الوثيقة مباشرة من المركز الموجود على الحدود.

ولفت المصدر إلى أن هناك العديد من السوريين يعودون إلى البلاد ولا يحملون وثائق تثبت شخصيتهم فيتم استخراج إخراج قيد خاص به لإثبات شخصيته وهذا سهل كثيراً على المواطنين القادمين إلى البلاد.

وبيّن المصدر أن التسهيلات ساهمت في تخفيف الازدحام وأن هناك اهتماماً بالمنفذ بشكل كبير ضمن الإمكانات الموجودة، لافتاً إلى أن المركز الحدودي قطاع خدمي لتسهيل الأمور للقادمين والمغادرين

الوطن

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 

سورية الدولي الإسلامي







alarabieh insurance



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس