وزارة الصحة: الوضع الصحي للمصابين الخمسة بفيروس كورونا المستجد مستقر وهم تحت الإشراف الطبي والمتابعة حتى الشفاء.        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:28/03/2020 | SYR: 20:03 | 28/03/2020
الأرشيف اتصل بنا التحرير
MTN
Top Banner 2 UIC

Sama_banner_#1_7-19



triview-9-2019




Sham Hotel









runnet20122



 باحث اقتصادي: الاقتصاد السوري قد يتراجع 50 بالمئة بسبب أزمة كورونا في الصين
06/02/2020      


قال الباحث الاقتصادي، مدير عام "مجموعة الجودة للدراسات- استشاري"، ماجد شرف، إن الحالة الاستثنائية التي تمر بها الصين بسبب فيروس كورونا، وتوقف عجلة الإنتاج في الكثير من المعامل الصينية وإغلاق الحدود، انعكس على اقتصادها بشكل خاص، واقتصاد الدول التي تعتمد على منتجاتها بشكل عام.

وأوضح شرف أن الاقتصاد السوري قد يتراجع بنسبة 50%، في حال استمرت إجراءات العزل الصينية للحد من انتشار كورونا حتى 3 أشهر، لأن سورية تعتمد على المنتجات الصينية بنسبة تزيد على 60%.

وتبرم الحكومة السورية معظم مناقصاتها مع الجانب الصيني، سواء ما يتعلق بقطع الغيار، أو معدات وآلات للمعامل، أو آلات زراعية، أو مواد أولية للصناعات، وفقاً لحديث شرف.

وبين أن أعراض التراجع الاقتصادي في سورية قد تبدأ بالظهور بعد نحو شهر من الآن إن استمر الوضع في الصين على ما هو عليه، حيث ستشهد الأسواق ارتفاعاً بأسعار المنتجات الصينية التي تغطي السوق حالياً سواء أدوات كهربائية أو إلكترونيات وكافة السلع الأخرى، وذلك بسبب انقطاع هذه المنتجات وصعوبة تأمينها.

وتابع: "انعكاسات أزمة كورونا على المستوى الحكومي ستكون أعمق لأنه في حال وجود مناقصات موقعة فإنه من المؤكد أن التسليم سيتعرض لمخاطر تأخير، ما قد يسبب خسائر كبيرة للجانب السوري".

وتأثرت بعض الدول والشركات العالمية بأزمة الفيروس الجديد، حيث رجح خبراء بحسب " وكالة بلومبيرغ" أن يتكبد الاقتصاد العالمي خسائر تفوق 160 مليار دولار لتصبح بذلك أكبر خسارة يسببها وباء في العصر الحديث، وهي تتجاوز بواقع أربعة أضعاف ما سببه فيروس سارس الذي اجتاح الصين سنة 2003.

ونقلت "صحيفة نيويورك تايمز" الأميركية عن كبير الاقتصاديين في "بنك إنفستك المتخصص" في لندن فيليب شو، قوله إنه من المرجَّح أن تسود "حالة عدم اليقين بشأن كيفية استجابة الاقتصاد العالَمي لتفشي المرض".

ولا تقتصر الأزمة الاقتصادية الناجمة عن فيروس كورونا على الصين، نظراً إلى عمق وتشابك الروابط التجارية بين الصين ودول العالم.

وأكدت "هيونداي موتورز" أكبر شركات صناعة السيارات في كوريا الجنوبية أنها ستعلق إنتاجها بفعل اضطراب إمدادات قطع الغيار من الصين، حيث أوقفت الشركة إنتاج طراز "باليساد" مطلع الأسبوع الجاري بسبب نقص مكوناتها القادمة من الصين.

وكشف "البنك المركزي الصيني" عن نيته ضخ مبلغ 173 مليار دولار (1.2 تريليون يوان) جديدة لمكافحة جهود انتشار فيروس كورونا الجديد المتوقع تأثيره على ثاني اقتصاد في العالم.

وزادت الإجراءات الاحترازية لتفشي الفيروس في الصين، بعد تأثر قطاعي السياحة والنقل البحري بالإضافة لأسواق النفط والأسهم والمعادن الأولية والعملات، مما يتطلب إجراءات وتحصينات أكثر في ظروف استثنائية.

وسبق أن خصصت "وزارة المالية" الصينية في بداية انتشار فيروس كورونا نحو 145 مليون دولار (مليار يوان صيني) وذلك لمواجهة خطر انتشار الفيروس.

الاقتصادي


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 

سورية الدولي الإسلامي







alarabieh insurance



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس