ما أكثر ما تريد هذه الحكومة تنفيذه ولكن هل تستطيع ؟        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:13/04/2021 | SYR: 09:35 | 13/04/2021
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 MTN-was UIC

Sama_banner_#1_7-19




IBTF_12-18



Sham Hotel







runnet20122




 الظروف الشاذة لحركة الترانزيت العربي أدت إلى انتشار التهريب وتفاقمه
الجمارك السورية تعطي ملامح انتعاش وترخص لشركة بنظام العبور والترانزيت العربي والدولي
24/02/2021      



 

الأردن يسمح للشاحنات والبرادات السورية بالدخول

 

 

خاص لسيريا ستيبس – علي محمود جديد

ملامح جديدة لتعزيز أنشطة الشحن والنقل والترانزيت العابر من سورية إلى دولٍ خارجية، أصدرت مديرية الجمارك العامة مؤخراً قراراً بالترخيص لشركة ( الفيحاء للشحن والنقل والترانزيت العربي والدولي ) والعمل وفق نظام العبور والترانزيت العربي والدولي.

وأوضح القرار – الذي نحتفظ بصورة عنه – أن هذه الشركة التي سيكون شعارها ( شركة الفيحاء للشحن ) ورأسمالها التأسيسي خمسة ملايين ليرة سورية، سيكون مقرها في دمشق – ساحة كفرسوسة، أما مركزها الرئيسي فهو المنطقة الحرة في عدرا، وهي شركة تضامنية بين أحمد وزياد عثمان، ومحمد المبيض.

الجمارك اشترطت على الشركة قبل السماح لها بممارسة عملها تقديم الكفالات النقدية للأمانة الرئيسية بدمشق بموجب القرار الناظم لذلك، خلال مهلة شهر، والالتزام بتقديم معاملاتها الجمركية بواسطة مخلصين جمركيين متفرغين للعمل لديها، والالتزام بأن تبادر خلال مهلة شهر واحد من تاريخ صدور أي قرار بتعديل مبالغ الكفالات إلى التقيد بأحكام هذا التعديل، والالتزام بالتعليمات والقرارات الصادرة أو التي ستصدر عن وزارة النقل.

وكانت سورية قد صادقت على الاتفاقية الجمركية المتعلقة بالنقل الدولي للبضائع بالسيارات الشاحنة الموقعة في جنيف في 1975، كما وقعت القرار الذي أعده الاتحاد العربي للنقل البري عام 1976، والذي يهدف إلى الاستفادة من طاقات وإمكانيات النقل البري العربية للركاب والبضائع، وربط الأقطار العربية بشبكة طرق للسيارات متكاملة، غير أن مثل هذه الشبكة باتت مجرد حبر على ورق في ظل هذه الظروف العربية الشاذة التي صار فيها مثل هذا التكامل مجرد خيال بعيد المنال، والتراجع إلى حالة من العمل الممكن البعيد عن أي تكامل، إن لم نقل القريب إلى التنافر.

إلى ذلك فقد أشارت العديد من التقارير الصحفية إلى أن الترانزيت بحد ذاته كان وراء زيادة وانتشار البضائع المهربة في العديد من البلدان ومنها سورية، حيث يتم إدخال هذه البضائع عبر أنشطة العبور والترانزيت دون دفع رسوم جمركية ما أدى إلى انتشار الكثير من المواد المهربة، وبالنسبة لسورية فكان العديد من التجار يستوردون البضائع إلى لبنان ثم يقومون بتهريبها عبر جبال القلمون إلى داخل سورية، ومن أكثر المواد الداخلة بهذه الطريقة كانت الهواتف النقالة وأجهزة الكمبيوتر التي تأتي من الدول الأوروبية إلى لبنان ثم تهرب إلى داخل سورية.

وما يشير إلى ذلك فعلياً زيادة قرارات الحجز الاحتياطي على أموال العديد من التجار الناجمة عن مخالفات الاستيراد تهريباً، كما أن إجراءات وزارة الاتصالات بشأن تصاريح الأجهزة الخليوية يؤكد ذلك، فقد سبق وأن قررت وزارة الاتصالات والتقانة في آب الماضي – مثلاً – رفع أجور تصاريح الأجهزة الخلوية التي لم تدخل عن طريق الجمارك لأكثر من 100%.

وبموجب بيان نشرته الاتصالات فإن أجور التصريح عن أدنى شريحة عاملة على الشبكة المحلية قبل 17/6/2020 تصبح 20 ألف ليرة، وتصل إلى 100 ألف ليرة في أعلى شريحة، وترتفع تلك الأجور إلى 45 ألف ليرة و250 ألف ليرة على التوالي بعد ذلك التاريخ.

وقالت هيئة الاتصالات السورية إن ذلك الإجراء يأتي ضمانا لاستمرار ورود الأجهزة الخلوية عبر المنافذ النظامية والتي ترتبط رسوم إدخالها بسعر الصرف الرسمي للدولار.

 

 

 

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 

Haram2020_2



معرض حلب



mircpharma



ChamWings_Banner


alarabieh insurance



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس