مواعيد بدء وانتهاء الامتحانات في سوريا- ضربات مركزة على مواقع النصرة في القابون- ضربات مدفعية تركية على مواقع سوريا الديمقراطية بريف حلب        عروض أجنحة الشام للطيران بمناسبة العام الجديد أسرة أجنحة الشام تتمنى لكم أعياداً مجيدة وكل عام وأنتم بخير      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:25/04/2017 | SYR: 18:19 | 25/04/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1










runnet20122








 بعد بلوغه ربع نهائي آسيا لكرة القدم.. منتخب سورية الأولمبي يتطلع إلى اللقب
17/01/2014      

 


بعد بلوغه ربع نهائي كأس آسيا الأولى لكرة القدم لفئة تحت 22 عاما المقامة حاليا في سلطنة عمان بجدارة واستحقاق متصدرا المجموعة الثانية يتطلع منتخبنا الأولمبي إلى تجاوز نظيره الكوري الجنوبي في ربع النهائي الذي يقام الأحد القادم للمضي قدما في أدوار البطولة.

وقال مدرب المنتخب أحمد الشعار .. بعد اختتام مباريات الدور الأول أصبحت المنتخبات مكشوفة ومعلومة للجميع وتاليا من يحسن التعامل مع الفريق المنافس ووضع الخطط التكتيكية المناسبة لمواجهته لابد أن يكون النجاح حليفه في كسب نقاط المباراة وبلوغ أدوار متقدمة في البطولة.

وأضاف.. علينا أن نعرف كيف نوقف سرعة المنتخب الكوري الجنوبي أحد المرشحين لنيل اللقب وأن نكون حذرين في اللقاء منذ البداية وألا نترك أي ثغرة أمام لاعبيه للمبادرة في التسجيل لأن ذلك سيشتت جهود لاعبينا وتفكيرهم مشيرا إلى أن تسجيل منتخبنا هدفا مبكرا سيريح اللاعبين ويشكل حافزا لهم لمواصلة مشوارهم الناجح في البطولة.

من جهته قال اللاعب سامر السالم.. سنقدم أمام الكوريين الجنوبيين كل ما نمتلك من إمكانيات لأن طموحنا هو الوصول للنهائي وهو طموح مشروع لكل المنتخبات المجتهدة ولن نخشى أحدا حيث احترمنا كل المنتخبات التي واجهناها في الدور الأول وكذلك التي سنواجهها في الأدوار القادمة وأعتقد أن كلمة السر في تألقنا هي الخبرة التي نمتلكها كلاعبين محترفين ومحليين وخبرة الجهاز الفني بقيادة أحمد الشعار الذي يعرف جيدا كيف يسخر إمكانيات اللاعبين.

بدوره عبر إبراهيم عالمة حارس منتخبنا الأولمبي وقائده عن سعادته بالفوز على المنتخب اليمني وقال.. حققنا المهم وهو صدارة مجموعتنا برصيد 7 نقاط والتأهل للدور ربع النهائي الذي نواجه فيه منتخب كوريا الجنوبية مشيرا إلى أن الفوز عليه سيجعلنا نقطع شوطا كبيرا لتحقيق هدفنا بالوصول إلى المباراة النهائية.

وأضاف.. نحن منتخب متكامل ومنسجم ويضم نخبة من اللاعبين المحليين والمحترفين وثقتنا بأنفسنا وبإمكانياتنا كبيرة وكل من يعتقد أو يتصور بأن حدودنا تقف عن الدور ربع النهائي فهو مخطئ تماما ولا يدرك حجم طموحاتنا.

من جانبه قال اللاعب مؤيد عجان إن لاعبي منتخبنا لم يقدموا حتى الآن كل إمكانياتهم رغم الأداء الرائع الذي قدموه في الدور الأول وتصدرهم المجموعة الثانية مبينا أن اللاعبين جاؤوا إلى سلطنة عمان للمنافسة على اللقب والفوز به وهذا طموح مشروع لنا ولكل المنتخبات المجتهدة.

وبالعودة إلى مباراة منتخبنا الأخيرة مع نظيره اليمني فعلى الرغم من غياب ثلاثة من اللاعبين الأساسيين عن التشكيلة وهم حميد ميدو ومؤيد عجان لنيلهم إنذارات وعمر خريبين للإصابة إلا أنه استطاع أن يحقق الأهم وهو الفوز وصدارة المجموعة.

فوز منتخبنا بهدف وحيد على نظيره اليمني لم يكن بتلك السهولة التي توقعها اللاعبون والجهاز الفني من متذيل المجموعة الذي خسر مباراتيه السابقتين حيث قدم المنتخب اليمني أفضل مبارياته في البطولة بعكس منتخبنا الذي لم يقدم العرض المأمول ومنذ بداية اللقاء ظهرت الجدية على المنتخب اليمني رغم فقدانه لفرص التأهل بينما ظهر التراخي نوعا ما على عدد من لاعبي منتخبنا لكثرة الغيابات وللثقة الزائدة وتعب عدد من اللاعبين نتيجة ضغط مباريات البطولة لكن هذا لم يمنع من قيام منتخبنا بالعديد من الهجمات الخطرة عبر محمود مواس ومارديك مردكيان ونصوح نكدلي الذي استطاع أن يسجل هدف الفوز لمنتخبنا في الدقيقة السادسة والعشرين من عرضية للمردكيان تابعها رأسية في مرمى الفريق اليمني الذي انطلق محاولا التعديل عبر توفيق علي وياسر الغابري لكن حارس منتخبنا إبراهيم عالمة كان بالمرصاد لجميع تلك المحاولات ومن أمامه حسين جويد وعمرو ميداني وعلى الأطراف عمرو جنيات ومحمد باش بيوك لينتهي الشوط الأول بتقدم منتخبنا بهدف.

وفي الشوط الثاني كثف المنتخب اليمني هجماته محاولا التعديل وتحقيق فوز معنوي بعد خروجه من البطولة إلا أن محاولاته باءت بالفشل ومع مرور الوقت حافظ منتخبنا على تقدمه ليسجل انتصاره الثاني ويتصدر المجموعة الثانية عن جدارة واستحقاق برصيد سبع نقاط من فوزين وتعادل.

مثل منتخبنا في المباراة.. إبراهيم عالمة وحسين جويد وعمرو ميداني وعمرو جنيات ومحمد باش بيوك ومحمود مواس وأسامة أومري ويوسف الفا- محمود البحر- ومارديك ماردكيان- مصطفى الشيخ يوسف- ونصوح نكدلي- سامر السالم- وعز الدين عوض.


طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



Longus










الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس