الدفاعات الجويّة الروسية في قاعدة حميميم بريف اللاذقية ، تتصدى لأجسام مجهولة فوق مدينة جبلة وتسقطها ، و يعتقد إنها طائرات مسيرة        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:22/05/2018 | SYR: 16:02 | 22/05/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير


SyrianInsuranceCompany








runnet20122






IbnZuhr Sa77a Page

 الحسن: المواطن يضطر للجوء إلى 10 صيدليات ليجد الصنف الذي يريده
الصحة أكدت توافر الأدوية.. ونقيب الصيادلة: تلقينا شكاوى من فروعنا عن انقطاع كبير لأدوية محلية …
19/12/2016      


 

أعلن نقيب صيادلة سورية محمود الحسن أن هناك انقطاعاً كبيراً في الدواء بالصيدليات ولاسيما فيما يتعلق بالمضادات الحيوية مستغرباً تصريح وزير الصحة نزار يازجي الأسبوع الماضي حول توافر الدواء بالأسواق.

وصرح يازجي خلال اجتماعه مع لجنة الخدمات في مجلس الشعب الأسبوع الماضي أنه لم يتم رفع أسعار الأدوية المحلية ولا يوجد حتى مجرد فكرة لرفعها مؤكداً توافر الأدوية بالأسواق.

وفي تصريح خاص كشف الحسن أن النقابة تلقت شكاوى من كل فروع النقابة في المحافظات حول انقطاع كبير في الأدوية حتى في المستودعات لدرجة أن المواطن يضطر للجوء إلى أكثر من 10 صيدليات لإيجاد الدواء الذي يريده ولاسيما المضادات الحيوية.

وبرر الحسن فقد الكثير من الأصناف الدوائية بعدم توافر المادة الأولية الداخلة في صناعة الأدوية مشيراً إلى أنها غالية معتبرا أن عدم توافر المواد الأولية أصبحت مشكلة.

وبيّن الحسن أن النقابة طالبت وزارة الصحة بضرورة العمل على توافر الأدوية وطرح ذلك خلال اجتماع لجنة الخدمات والإدارة المحلية في مجلس الشعب أخيراً لافتا إلى أن النقابة ليست من ضمن لجنة التسعير المتعلقة بالأدوية المحلية وبالتالي فإننا لا نعلم الآلية التي يتم فيها تسعير الأدوية والمعايير المتبعة بذلك.

وأضاف الحسن: إن ما يهم النقابة حالياً هو توافر الأدوية الوطنية وبأسعار مقبولة لكيلا تشكل عبئا كبيراً على المواطنين ولاسيما أن هذا سيفتح الباب لدخول الأدوية المهربة والمزورة إلى داخل البلاد.

وأكد الحسن أن الهم الأول للنقابة هو توافر الأدوية المحلية لأنه في حال استيراد أي دواء مماثل يرتفع سعره أكثر من 10 أضعاف ومن ثم فإن توافر الأدوية الوطنية وبكلفة معلومة ودراسة إنتاج واضحة تخفف أعباء كثيرة على المواطن. وتوقع الحسن أن يكون هناك تهريب معاكس للأدوية السورية إلى خارج البلاد موضحاً أنه من المحتمل أن يكون هناك أشخاص يهربون أدوية مصنعة ومن ثم هذا يسبب مشكلة في توافر الأدوية. وفيما يتعلق بتسعير الأدوية أكد الحسن أن النقابة طالبت أكثر من مرة بضرورة انضمامها إلى لجنة التسعير إلا أنه لم يتم الاستجابة لطلبها من دون أن يذكر أسباب الرفض.

وأوضح الحسن أن أصحاب المعامل تحدثوا خلال اجتماعهم مع وزير الصحة من أن هناك أدوية سعرت لمعامل أكثر من معامل أخرى علماً أنها المنتج نفسه.

ورأى الحسن أن المواد المهربة هي أخطر من المخدرات باعتبار أن بعضها يكون غير صالح للاستعمال ومن ثم يؤدي إلى ضرر كبير على المريض الذي يستخدمه ولاسيما أنها دخلت بطريقة غير نظامية وبالتالي لا تخضع لرقابة وزارة الصحة.

وأضاف الحسن: إننا سمعنا عن دخول أدوية مهربة إلى الأسواق مشدداً على ضرورة الانتباه لمثل هذه الأدوية وخطورتها.

سيرياستيبس- الوطن


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 




chambank_hama


Longus







SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس