اشتباكات يخوضها الجيش في جوبر مع استمرار العمليات العسكرية المكثفة-الجيش يستهدف تحركات مسلحين بالحميدية بريف القنيطرة        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:23/06/2017 | SYR: 11:07 | 23/06/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1









runnet20122








 الجيش يتقدّم في ديرالزور... و«قسد» تواصل عزل الرقة
22/02/2017      


 

أيهم مرعي

نجح الجيش السوري في معاودة التقدّم في منطقة المقابر جنوب غرب مطار دير الزور، بعد توقف العمليات العسكرية لأكثر من أسبوع. الجيش الذي أطلق أمس عملية واسعة بغطاء من الطائرات الروسية والسورية، تمكّن من السيطرة على تلة الكهرباء في منطقة المقابر، وواصل تقدّمه باتجاه تلة خنزير وسرية جنيد ومحطة الكهرباء والمهندسين، بهدف إنهاء الخرق الذي أحدثه تنظيم «داعش» منذ قرابة ستة أسابيع في مواقع الجيش، على الطريق بين المطار العسكري والمدينة.

مصدر عسكري أكد أن «العملية حققت أمس تقدماً يصل إلى قرابة 500 متر في عمق منطقة المقابر، ومسافة قليلة تفصل القوات عن التلة الحاكمة لكامل منطقة المقابر». وأضاف المصدر أن «العملية مستمرة بغطاء جوي كثيف من الطيران السوري والروسي حتى تحقيق هدفها بإعادة ربط المطار العسكري وهرابش والجفرة بالأحياء الغربية في المدينة».

وكانت تعزيزات عسكرية مختلفة بالعتاد والعناصر قد وصلت إلى الجيش في المدينة، بهدف تعزيز قدراته وتحصين القوة الدفاعية، لمنع تنظيم «داعش» من تحقيق أي خرق جديد في المدينة. مصادر ميدانية أكدت أنّ «فتح طريق المطار هدف سيتحقق قريباً، وقد تتوسع العمليات نحو توسيع طوق الأمان في محيط المطار لتحصينه من الهجمات المعادية».

إلى ذلك، سيطرت «قوات سورية الديمقراطية» على قرى عدة في ريف الرقة الشرقي، بعد أربعة أيام على إطلاق الخطوة الثانية من المرحلة الثالثة لتطويق مدينة الرقة، بدعم ومشاركة قوات برية من «التحالف» الدولي. «قسد» نجحت أمس بفصل أجزاء واسعة من ريف الرقة الشرقي عن دير الزور والحدود العراقية، من خلال سيطرتها على قرية جديد خابور بريف الرقة الشرقي، ما يعني نجاحها في السيطرة على منطقة الجزيرة بشكل واسع، ويقرّب قواتها بنحو أكبر من بلدة الكرامة بريف الرقة الشرقي، في وقت وصل فيه مقاتلوها إلى مسافة 10 كم شمال الرقة، من خلال تثبيت نقاطها في جسر شنينة، ومحاولة التقدم باتجاه السجن المركزي ومركز تسويق الأقطان. الناطق الرسمي باسم «قسد»، طلال سلو، أكد أن «المرحلة الثالثة تهدف إلى تطويق الرقة كاملاً، تمهيداً للمرحلة الرابعة التي ستدخل فيها قوات سورية الديمقراطية بكافة تشكيلاتها لدخول المدينة». وأضاف: «قدمنا لائحة بالمعدات والأسلحة التي نحتاجها لقيادة التحالف الدولي، وننتظر وصولها، لإنجاز معركة السيطرة على الرقة، التي تحتاج لقدرات عسكرية كبيرة لتحقيق هذا الهدف».

سيرياستيبس- الاخبار

 

 

 

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس