الدفاع الروسية تعلن أنها سوف تقوم يوم غد الأحد بنشر معلومات مفصلة عن جميع ظروف تحطم الطائرة الروسية قبالة السواحل السورية        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:22/09/2018 | SYR: 01:46 | 22/09/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير













runnet20122






IbnZuhr Sa77a Page

 فيسك: صور المسلحين من ذوي اللحى والثياب السوداء لم تظهر على وسائل الإعلام التي زعمت تغطية ما سمته معاناة الغوطة
31/03/2018      


 

أكد الكاتب البريطاني روبرت فيسك أن صور الإرهابيين في الغوطة الشرقية الذين يحملون الأسلحة والبنادق الآلية وقذائف المورتر من أصحاب اللحى الطويلة والثياب السوداء لم تظهر سابقاً على وسائل الاعلام التي زعمت تغطيتها لمعاناة السكان في الغوطة.

وقال فيسك في مقال نشرته صحيفة الاندبندنت البريطانية:”بينما كنا نرى في وسائل التواصل الاجتماعي وقنوات التلفزة ليلة بعد أخرى صوراً لمعاناة المدنيين والأطفال المصابين في الغوطة لم تظهر ولو مرة واحدة صور لهؤلاء الرجال الذين يحملون الأسلحة والبنادق الآلية وقذائف المورتر والذين كانوا يقصفون دمشق على مدى سنوات وهم الآن يخرجون أمامنا في مواكب متكررة مغادرين بلدات وقرى أسهموا في تدميرها”.

وأشار فيسك إلى أن الآلاف من الإرهابيين الذين خرجوا مستسلمين من الغوطة الشرقية برفقة نسائهم وعائلاتهم يحملون هيئة لم ينقلها الإعلام الغربي من قبل فلحاهم المشعثة مرسلة على وجوههم وثيابهم قذرة وشعرهم غير ممشط وهم يحملون البنادق والأسلحة على أكتافهم.

وتابع فيسك: فيما كنت أراقب هؤلاء وهم يستقلون الحافلات تبادر إلى ذهني بالطبع السؤال القديم وهو من أين أتى هؤلاء من ذوي اللحى الطويلة المريعة والثياب السوداء والصنادل المغبرة حاملو بنادق الكلاشينكوف… ولماذا لم نرهم من قبل… وتساءل فيسك أين هم المصورون المجهولون الذين كانوا يرسلون عادة صور “المعاناة” من الغوطة… لم يرسلوا لنا صوراً لهؤلاء المسلحين من “حماة الغوطة” وهل كانوا ممنوعين من ذلك ولماذا لم يقولوا ذلك.

وختم فيسك مقالته بالقول:”إن الحرب الإعلامية في سورية يتم شنها بشراسة تعادل شراسة المعارك على الأرض وقد يكون الزجاج القاتم قد تكسر الآن وبدأت الحقائق بالتكشف إلا أنه لا يزال سميكا وصلبا كالخرسانة الاسمنتية”.

وتمكن أكثر من 143 الف شخص من الخروج من الغوطة الشرقية لغاية أمس عبر الممرات التي فتحها الجيش العربي السوري بينما لا تزال التنظيمات الإرهابية تحتجز مئات العائلات داخل مدينة دوما وتتخذهم دروعاً بشرية حيث تستهدفهم بالرصاص الحي أثناء محاولتهم الوصول إلى الممرات الآمنة إضافة إلى احتفاظها بعدد كبير من المختطفين داخل أوكارها في المدينة بغية المتاجرة بهم.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018




chambank_hama


Longus






CBS_2018


SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس