الدفاع الروسية:15 عسكرياً روسياً لقوا مصرعهم... لنا حق الرد بعد التصرفات العدوانية من قبل الجانب الإسرائيلي في سوريا        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:18/09/2018 | SYR: 22:30 | 18/09/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير













runnet20122






IbnZuhr Sa77a Page

 7 أدوية احذر منها أثناء ممارسة الرياضة
16/09/2018      


تعد ممارسة التمارين الرياضية إحدى أفضل الطرق للحفاظ على الصحة بأحسن حال، والتي ينصح بها دوما من قبل مختصي الرعاية الصحية، إلا أن ما لا ينتبه إليه البعض هو أن تناول بعض الأدوية قد يؤثر بشكل سلبي في الصحة عند ممارسة الأنشطة الرياضية، حيث قد تتسبب تلك الأدوية في عدد من الأعراض الجانبية يمكنها أن تجعل من ممارسة التمارين الرياضية أكثر خطورة، لذا تخيرنا لكم في تلك المقالة 7 من الأدوية الأكثر شيوعا التي يجب الحذر عند استعمالها أثناء ممارسة التمارين الرياضية.

1- المنشطات والمنبهات

يشيع استخدام بعض الأدوية المنشطة أو المنبهة مع ممارسة التمارين الرياضية، إلا أن ذلك الأمر قد يؤدي إلى عواقب وخيمة؛ حيث إن الآثار الجانبية لبعض تلك الأدوية – مثل (الأمفيتامين) "Amphetamine" – تشمل زيادة معدل ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم والقلق والهياج والرعاش وارتفاع حرارة الجسم، الأمر الذي يلقي بظلاله السلبية بالطبع عند القيام بنشاط رياضي. لذا، ينصح باستشارة الطبيب لمناقشة جرعات الأدوية المنشطة والمنبهة وكيفية استعمالها حال ممارسة الرياضة.

2- مضادات الحساسية

يعرف عن عدد كبير من الأدوية المضادة للحساسية أنها تتسبب في الشعور بالنعاس والرغبة الشديدة في النوم، ويرجع السبب في ذلك إلى أن مضادات الحساسية التي تنتمي إلى مجموعة (الجيل الأول من مضادات الهيستامين) "First Generation Antihistamines" يمكنها التأثير في المخ والتسبب في النعاس، وبالطبع فإن الشعور بالنعاس خلال ممارسة التمارين الرياضية قد يتسبب في حدوث إصابات، خاصة عند استعمال الآلات والمعدات الرياضية المختلفة.. لذا ينصح بتناول مضادات الحساسية بعد ممارسة التمارين الرياضية، بالإضافة إلى تجنب القيام بتمارين تتضمن استخدام المعدات كركوب الدراجات ورفع الأوزان.

3- مزيلات الاحتقان

تستخدم تلك الطائفة من الأدوية للتخلص من الاحتقان لدى الإصابة بالبرد أو بعدوى الجيوب الأنفية. إلا أن الأدوية المزيلة للاحتقان – مثل (سودو إفيدرين) Pseudoephedrine و(فينيل إفرين) Phenylephrine – تتسبب في زيادة ضربات القلب، وارتفاع الضغط الدم، كما أنها تزيد من خطورة حدوث مشاكل بالقلب لدى المصابين بضغط الدم المرتفع أو أمراض القلب.. لذا ننصح ممارسي الرياضة بعدم ممارسة الأنشطة والتمارين الرياضية أثناء استخدام الأدوية المزيلة للاحتقان، وذلك إلى أن يتحقق الشفاء التام ويتم التوقف عن استعمال تلك الأدوية.

4- مضادات الاكتئاب

يمكن لاستعمال طائفة من الأدوية المضادة للاكتئاب التي تنتمي لمجموعة (مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية) "Selective Serotonin Reuptake Inhibitors (SSRIs)" أن تتسبب في عدد من الآثار الجانبية الغير مرغوب فيها عند ممارسة التمارين الرياضية، حيث تتسبب تلك الأدوية – مثل (سرترالين) "Sertraline" – في زيادة الوزن مما يجعل من القيام بالتمارين أمراً أكثر صعوبة، كما أنها قد تتسبب في حدوث النعاس مما يقلل من التركيز، وبالتالي يؤدي إلى حدوث الإصابات لدى ممارسة الرياضة.

بجانب هذا فإنها قد تؤدي إلى التعرق بكثرة، لذا يجب شرب المزيد من السوائل أثناء القيام بالتمارين الرياضية لتجنب خطر حدوث الجفاف. لكل تلك الأسباب ينبغي استشارة الطبيب عند تناول تلك الأدوية مع الرغبة في ممارسة الرياضة لمناقشة تقليل الجرعة الدوائية.

5- البنزوديازبينات

تستخدم الأدوية التي تنتمي لمجموعة (بنزوديازيبين) – مثل (ألبرازولام) Alprazolam - في علاج القلق والهلع بشكل رئيسي، وذلك لما تمتلكه من خواص مهدئة ومثبطة لنشاط المخ. لذا تتضمن الآثار الجانبية لاستعمال تلك الأدوية التعب والإرهاق والشعور بالنعاس وارتخاء بالعضلات بجانب الخمول، والتي تؤثر بدورها في نشاط الجسم وقدرته على ممارسة الرياضة. لذا ينصح بعض الأطباء بممارسة التمارين الرياضية قبل تناول تلك الأدوية، للحد بشكل نسبي من تأثيراتها السلبية تلك.

6- الأدوية المنومة

تستخدم الأدوية المنومة الموصوفة طبيا في المساعدة على النوم أثناء علاج اضطرابات النوم المختلفة وفي مقدمتها الأرق. إلا أن التأثيرات المنومة لتلك الأدوية قد تستمر حتى اليوم التالي لاستعمالها، مما يؤثر في ممارسة التمارين الرياضية الصباحية، إذ تتسبب تلك الأدوية في الشعور بعدم التركيز أثناء ممارسة الرياضة مع شعور عام بالكسل. لذا ينصح في تلك الحالة بتغيير ميعاد القيام بالتمارين الرياضية إلى وقت لاحق من اليوم لدى زوال التأثير المنوم للدواء بشكل كامل.

7- المسهلات والملينات

يمكن لاستعمال الأدوية المسهلة والملينة التسبب في آلام مبرحة بالبطن والأمعاء عند ممارسة التمارين الرياضية، ويرجع السبب في ذلك إلى أن بعض تلك الأدوية تعمل عبر زيادة انقباضات عضلات الأمعاء مما يؤدي إلى الشعور بالألم، وفي الوقت ذاته نجد أنه أثناء القيام بالأنشطة الرياضية يقل الدم المتدفق إلى البطن والأمعاء – بسبب زيادة تدفق الدم إلى المخ والعضلات المختلفة – الأمر الذي يؤدي إلى زيادة تلك الآلام بالبطن والأمعاء، لذا يوصى بعدم استعمال المسهلات والملينات قبيل ممارسة التمارين الرياضية.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018




chambank_hama


Longus






CBS_2018


SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس