الجيش السوري يسيطر على تلة سيرتيل على طريق الرصافة أثريا في ريف حلب الجنوبي-الجيش ضرب الارهاب بريف درعا-قذائف على القصور العباسيين        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:25/06/2017 | SYR: 01:08 | 25/06/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1









runnet20122








 سيطر على 14 قرية في محيطها .. الجيش يطبق على مسكنة آخر معاقل «داعش» شرق حلب
28/05/2017      


 

أطبق الجيش العربي السوري على بلدة مسكنة آخر معقل مهم لتنظيم داعش الإرهابي في ريف حلب الشمالي الشرقي بسيطرته أمس على 14 قرية في محيطها إثر اشتباكات كبد خلالها التنظيم خسائر بشرية وعسكرية كبيرة.

وقال مصدر ميداني لـ«الوطن»: إن الجيش بمؤازرة القوات الرديفة تابع تقدمه باتجاه مسكنة من نقاط تمركزه في محيطها من محاور عديدة بهدف قطع خطوط إمدادها وإرغام داعش على الانسحاب منها، وخاض معارك عنيفة مع التنظيم الذي استقدم تعزيزات كبيرة لمنع تقدم الجيش إلى مسكنة وخسارته معقله الوحيد الرئيسي فيها.

وأضاف المصدر: إن الجيش اتبع تكتيك القضم في محيط مسكنة والتقدم في عمق المنطقة إلى مسكنة من قرية الفرعية الإستراتيجية ليشتت مقاتلي داعش الذين لم يتمكنوا من الصمود أمام الزحف البري للجيش بتغطية جوية ومدفعية كثيفة وليبسط سيطرته على قرى السكرية وموالح صغير وموالح كبير ومستريحة وبطوشية ورمضانية وطعوسات وخربة الذيب وخربة حسون وشيحة والعبس ووادي الموالح وقريتي القري والبندوقة في محيط مسكنة التي غدت قاب قوسين أو أدنى من السقوط في قبضة الجيش الذي استرد مساحات واسعة من التنظيم جنوب مطار الجراح العسكري وباتجاه بحيرة الأسد على الضفة الغربية لنهر الفرات.

وأكد المصدر، أنه ليس بوسع داعش سوى الانسحاب من مسكنة إلى عمق البادية جنوباً وليصبح الجيش بعد مد نفوذه إلى البلدة الحيوية على تماس مع «قوات سورية الديمقراطية – قسد» والقوات الأميركية في الريف الجنوبي الغربي لمحافظة الرقة بعد أن وصل إلى ضفاف الفرات الغربية عند سيطرته على الخفسة ومحطة ضخ المياه فيها في آذار الماضي.

وبذلك يكون الجيش قد سيطر على 42 قرية جنوب «الجراح» العسكري الذي استرده في 13 الجاري بعد 4 أيام من استكمال عمليته العسكرية في ريف حلب الشمالي الشرقي والتي استهلها بهيمنته على بلدة المهدوم على طريق عام حلب الرقة والذي بات 95 كيلو متراً تحت سيطرته انطلاقاً من حلب.

سيرياستيبس- الوطن


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس