الجعفري: تعريض حياة ثمانية ملايين سوري في دمشق للخطر من أجل حماية الإرهابيين في الغوطة الشرقية أمر غير مقبول        أجنحة الشام : 3 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      تعلن شركة أجنحة الشام للطيران عن رحلة أسبوعية كل يوم جمعة من دمشق الى دوسلدورف وإسطنبول مرورا بطهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:23/02/2018 | SYR: 21:11 | 23/02/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير



pub insurance 1












runnet20122








 أنباء عن حشود لقواته على ثلاث جبهات في الغوطة الشرقية … السيطرة على قرى جديدة بريف حماه
05/02/2018      


 

أحكمت وحدات من الجيش العربي السوري سيطرتها على 3 قرى جديدة بريف حماة، في وقت أردى فيه الطيران الحربي العشرات من مسلحي «جبهة النصرة» الإرهابية والميليشيات المسلحة، وسط أنباء عن أن الجيش والقوات الرديفة له تحشد على ثلاث جبهات في الغوطة الشرقية لفصل معاقل الميليشيات المسلحة الرئيسية عن بعضها.

وذكرت مصادر أهلية لـ«الوطن» أن الجيش وحلفاءه تابعوا عملياتهم في ريف حماة الشمالي الشرقي وسيطروا على قرى «أم حريزة وسميرية والجديدة» بعد مواجهات مع مسلحي تنظيم داعش الإرهابي المنتشرة في المنطقة.

إلى ذلك استهدف الطيران المروحي مواقع ونقاط المسلحين في سروج والحوايس وتل حلاوة بريف حماة، وبيَّنَ مصدر إعلامي لـ«الوطن»، أن الطيران الحربي السوري والروسي استهدف الإرهابيين في البويطي وأطراف سراقب الجنوبية ما أدى إلى مقتل العشرات منهم.

ومن جهة ثانية، اكتشف الجيش 4 مقابر جماعية في مطار أبو الظهور، وأكد رئيس فرع الهلال الأحمر في حماة حيان مصطفى لـ«الوطن»، أن فريقاً من الهلال الأحمر والدفاع المدني والمحافظة انطلق منذ الصباح إلى مواقع المقابر، وانتشل جثامين الشهداء ونقلها إلى مشفى حماة الوطني ليصار التعرف إليها.

وفي ريف حماة الشرقي الشمالي، أغار الطيران الحربي على تحركات للإرهابيين في بلدات قصر ابن وردان وسروج والحوايس وتل الحلاوة في ريف إدلب الجنوبي المتاخم لحماة وأردى العديد من الإرهابيين ودمر لهم شاحنات بيك آب مزودة برشاشات متوسطة وثقيلة بمن فيها.

كما دك الجيش بصليات من نيران مدفعيته تجمعات لـ«النصرة» وميليشياتها في اللطامنة وأطراف كفر زيتا بريف حماة الشمالي، وفي قرى القنطرة والقرباطية وبريغيت والسطحيات بريفي حماة الجنوبي وسلمية الغربي.

وفي حمص، بين مصدر عسكري لـ«الوطن»، أن مختلف الجبهات وخطوط التماس مع مسلحي داعش في البادية الشرقية بريف حمص الشرقي شهدت أمس هدوءاً تاماً، باستثناء تنفيذ سلاح الجو غارتين على معاقل التنظيم ومحاور تحركات مسلحيه في المنطقة الممتدة باتجاه الحدود الإدارية المشتركة مع محافظة دير الزور في البادية الشرقية.

وفي ريف حمص الشمالي أوضح المصدر، أن الهدوء النسبي كان أيضاً سيد الموقف على طول خط الاشتباك مع الميليشيات المسلحة، مبيناً أنه سجل خرقين من تلك الميليشيات لاتفاق «خفض التصعيد» على اتجاه المزارع الشرقية لمدينة الرستن ومحور كفرنان وجبورين من خلال قيام الميليشيات باستهداف نقاط ومواقع للجيش بعدة رمايات رشاشة وقناصة دون أن يتم تسجيل أية أضرار ليعود بعدها الهدوء النسبي ويخيم على مختلف خطوط التماس في ريفي حمص الشمالي والشمالي الغربي.

إلى جبهة ريف دمشق، فقد ذكرت مصادر أهلية لـ«الوطن» أن عدة قذائف هاون وقذائف صاروخية ورصاص متفجر سقط على ضاحية الأسد السكنية ولا معلومات عن إصابات، على حين انفجرت قذيفة صاروخية في حي عش الورور مصدرها الميليشيات المسلحة في الغوطة الشرقية.

ورداً على تلك القذائف، استهدف سلاح الجو الحربي مواقع تابعة لميليشيا «جيش الإسلام» في مزارع دوما بعدة ضربات جوية، كما استهدف الجيش كتل أبنية ومواقع للميليشيا في بلدة الشيفونية بعدة قذائف مدفعية.

أما على جبهة حرستا، فقد استهدفت مدفعية الجيش كتل أبنية ودشماً للميليشيات المسلحة في بلدة حرستا بعدة قذائف مدفعية، في وقت حلق فيه سلاح الجو الحربي في سماء العاصمة وريفها وقام بقصف مواقع الميليشيات.

وبحسب وسائل إعلامية معارضة، فقد استهدفت قوات الجيش، بـ«22 صاروخ أرض أرض و32 قذيفة» مواقع المسلحين في مدينة عربين وأطرافها، كذلك سقطت قذيفة أطلقتها قوات الجيش على منطقة للمسلحين في بلدة حزة.

على صعيد متصل «تستمر المعارك العنيفة» في محور المحافظة بحرستا، بين قوات الجيش والميليشيات، بإسناد من «القصف الصاروخي العنيف والمكثف»، ومعلومات عن «خسائر بشرية» على خلفية القصف والاشتباكات، بحسب المصادر الإعلامية المعارضة.

ووفق، مواقع الكترونية معارضة، فإن قوات الجيش والقوات الرديفة لها تحشد على ثلاث جبهات في الغوطة الشرقية، وتتركز الحشود على ثلاثة محاور الأول من جهة مدينة عربين لفصل مدينة حرستا من الجهة الغربية، والثاني من المزارع الفاصلة بين حرستا ودوما، إلى جانب محور ثالث على جبهات «جيش الإسلام» في حوش الضواهرة وحزرما.

شرقاً، قتل أكثر من 35 من عائلات تنظيم داعش الإرهابي وجرح العشرات جراء قصف جوي من طيران «التحالف الدولي»، الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية، على قرية البحرة في محيط مدينة البوكمال، حسب وكالة «أعماق» التابعة للتنظيم.

إلى ذلك، دارت اشتباكات بين «قوات سوري الديمقراطية- قسد»، والقوات التركية في قرية «سوسك» غربي مدينة تل أبيض في ريف الرقة الشمالي، بالتزامن مع قصف العدوان التركي القرية ومحيطها بالأسلحة الثقيلة.

سيرياستيبس- الوطن


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 





chambank_hama


Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس