القبض على مروجي مخدرات بحمص- الجيش يحقق اصابات محققة بصفوف المسلحين بعدد من قرى ريف حماه ويضرب بمحيط تلبيسة بريف حمص        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:12/12/2017 | SYR: 13:35 | 12/12/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1












runnet20122








 500 عسكري سوري معا في جبهة الفرح والحب .. والغرام
02/12/2017      



شهدت المدينة الرياضية حفل العرس الجماعي لأكثر من ألف عروس وعريس من أبطال الجيش السوري بالمدينة الرياضية في اللاذقية برعاية سيريتل ومؤسسة أمانة الشهيد.

ويعتبر هذا العرس الخامس الذي يقام لأبطال الجيش السوري فيما عرف بـ “الفرحة الخامسة” وهو الأكبر في تاريخ الأعراس الجماعية في سورية.

أجواء أسطورية مستوحاة من رواية ألف ليلة وليلة خيمت على أرجاء الصالة المغلقة في مدينة الأسد الرياضية باللاذقية مساء أمس لاستقبال أكثر من ألف شاب وشابة تشرف بهم العرس الجماعي الخامس الذي أقامته سيريتل ومؤسسة أمانة الشهيد تأكيدا لبطولات بواسل الجيش العربي السوري والدفاع الشعبي من أسر الشهداء الشريحة المستهدفة من هذه الفعالية التي تفوقت في نسختها الخامسة على ما سبقها من أعراس سواء من ناحية التنظيم أو ضخامة الاستعراضات أو العناية بأدق التفاصيل.

آلاف العيون توجهت إلى المسرح الضخم الذي أنشئ خصيصا لإحياء فعاليات الحفل وكان منبرا أيضا لدخول العرسان إلى الصالة بمراسم ملكية الطابع ساهمت بها الموسيقا والإضاءة والديكورات التي لم تترك ركنا واحدا من الصالة إلا وشملته ليتكلل المشهد بدخول بهي للعرسان ببدلاتهم العسكرية التي أصروا على ارتدائها في يومهم المنشود التزاما منهم بالرسالة السامية التي يجسدها هذا الرداء الغالي على قلوبهم وظهرت الشابات قربهم بأبهى حلة متوشحات بعلم الجمهورية العربية السورية الذي زين لباسهن الأبيض النقي حتى ان بعضهن فضلن ارتداء فساتين بألوان العلم السوري ونجومه ليشكل الجميع لوحة وطنية ألهبت مشاعر أكثر من ستة آلاف متفرج خفقت قلوبهم ودمعت عيونهم لروعة المشهد وجلال اللحظة.

برنامج فني مميز أحياه نجوم الدراما والغناء السوريون الذين قدموا خصيصا إلى اللاذقية قبل عدة أيام لمشاركة العرسان فرحتهم الكبرى فكانت البداية مع أوبريت “عرس النصر” بمشاهده الخمسة التي جاءت على شكل حكاية سورية فيها الكثير من الاعتزار بالماضي والأمل بالمستقبل الذي سيرعاه ويحرسه أبطال الجيش العربي السوري بتضحياتهم وصمودهم فهم الحامل الأساسي للعمل الذي كتبه الفنان كفاح الخوص وأخرجه نبال بشير وجسده أكثر من 120 راقصا من فرقة آرام للمسرح الراقص رافقهم كل من الفنانين علي سكر ومحمد قنوع وسوسن ميخائيل ودانة جبر وطوني قوبا ونخبة من الفنانين وصل عددهم إلى 12 فنانا وفنانة وقامت الفنانة هالة القصير بتجسيد دور الراوية التي تربط فقرات الأوبريت ببعضها البعض.

وعن دورها قالت القصير: “هذه المرة الأولى التي اشارك فيها بإحياء عرس جماعي لأبطال الجيش وحرصت على أداء دوري بملء حواسي ولا سيما أن العمل وطني بامتياز وتوافرت فيه كل المقومات اللازمة لإنجاحه ليكون بحق رسالة سلام من لاذقية العرب إلى كل أنحاء العالم”.

وكان للغناء حصة من برنامج الحفل الذي احتفى بحضور الفنان اللبناني علاء زلزلي ليقدم باقة من أغنياته المحببة للجمهور مع أغنية كتبت خصيصا لسورية حملت عنوان “قلبا بساع الكل” ليتبعه كوكبة من النجوم السوريين منهم النجم بهاء اليوسف وهالة القصير ومحمود القصير الذين اختتموا الحفل بأغنية من أدائهم حملت عنوان “فرح الأبطال” ليباركوا بها للعرسان معلنين نهاية الحفل الذي اعتبره محمود القصير بمثابة مهمة إنسانية وواجب على كل فنان سوري ليرد الجميل لهؤلاء الأبطال الذين يستحقون من السوريين كل الحب والاعتزاز. 

الرضى والفرح لم يفارقا وجوه الأبطال والعرائس حيث عبر كوكبة من العرسان عن سعادتهم بوجودهم معا في هذا الحدث الاستثنائي الذي وجدوه فرصة لإعلان انتصار سورية وجيشها وشعبها وقال علي محسن سليمان وعروسته رنا ابراهيم الشايب من مدينة جبلة في اللاذقية: إن “التنظيم المميز ومتابعة أدق التفاصيل التي تهم العرسان جعلا الأمور تسير على خير ما يرام”.

أما يوسف الجردي وبتول العجي من محافظة حمص فقد أشارا إلى أن هذا العرس يعتبر دليلا على وحدة سورية ومحبة شعبها ولا سيما أنه يضم شبابا وشابات من مختلف المحافظات السورية الأمر الذي أكد عليه عمر حمادة وفاطمة العر من مدنية القنيطرة اللذان لفتا إلى أن التنظيم المميز فاق توقعاتهما بأشواط فالجميع بذل جهدا كبيرا ليخرج العرس بأبهى صورة تلائم تضحيات الجيش والدفاع الشعبي.

عرسان محافظة حلب كانوا حاضرين بقوة أيضا ضمن مراسم الاحتفال فعلى الرغم من مشقة السفر وعنائه إلا أن بهاء الاحتفالية أنسى المشاركين كل التعب على حد تعبير كل من تسنيم الأشقر وسحر جمو وحسن شهبندر ورباب طبرا الذين جاؤوا من نبل والزهراء موءكدين انهم تحمسوا لفكرة العرس الجماعي بعدمشاهدتهم عدة نسخ منه على شاشة التلفزيون ورغبوا أن يكونوا جزءا منه وها هو الحلم قد تحقق.

والفكرة ذاتها تحدث عنها علي حسن ومريم داوود من مدينة بانياس مؤكدين أن العلاقة الطيبة التي نشأت بين المشاركين في هذا العرس ستستمر لسنوات طويلة فهو فرصة للقاء رفاق السلاح في جو يعمه الفرح والسرور كما هو حاصل الآن.

بدوره أكد جهاد بريمو مدير وحدة المسؤولية الاجتماعية في شركة سيريتل على أن الاستمرار بإقامة هذه الفعالية بشكل متتال يأتي من التزام الشركة بمسؤوليتها الاجتماعية لأداء الأمانة التي حملتها تجاه ذوي الشهداء من الجيش العربي السوري وقال: “اليوم تجمعنا الفرحة الخامسة مع أبطال جدد سعدنا بأن نكون شركاء لهم في زفافهم لنتقاسم معهم الأفراح والآمال”.

يذكر أن العرس الجماعي في نسخته الخامسة يندرج ضمن مبادرة “عالحلوة والمرة” وهي واحدة من ثماني مبادرات تنفذها سيريتل دعما لأسر الشهداء واستفاد من هذه الفعالية منذ انطلاقتها عام 2014 حتى الآن 1460 شابا وشابة من مختلف المحافظات السورية على مدى خمسة أعراس جماعية














 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 




Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس